روابط للدخول

باول يعلن ان الولايات المتحدة لن تخرج من العراق بالرغم من حادث القتل و التمثيل بالجثث في الفلوجة، الآف الزوار الايرانيين يتدفقون الى العراق بشكل غير شرعي، للمشاركة في إحياء ذكرى أربعينية الامام الحسين


أكرم أيوب

اعلن وزير الخارجية الاميركي كولن باول ان الولايات المتحدة لن تخرج من العراق بالرغم من حادث القتل والتمثيل بالجثث في الفلوجة .
جاء هذا في مقابلة للوزير الاميركي مع قناة ZDF التلفزيونية الالمانية ، وقال فيها إن الولايات المتحدة تمتلك القدرة على البقاء وعلى قتال الاعداء وعلى دحرهم . واعرب باول عن رغبة واشنطن في عدم وقوع ضحايا ، لكنه أشار الى حقيقة وقوع خسائر في الارواح من أجل تحقيق غرض نبيل في بعض الاحيان – بحسب مااوردت اسوشيتيدبرس .
الىهذا ، اعرب باول ، ولأول مرة ، في المقابلة نفسها ، عن توقعاته بصدور قرارجديد عن مجلس الامن حول العراق قبل موعد تسليم السلطة للعراقيين ، وذلك استجابة لضغوط الحلفاء من الغربيين المطالبين بتفويض اممي .




قال المدير الاداري لسلطة الائتلاف المؤقتة بول بريمر إن قتل خمسة جنود أميركيين وأربعة مدنيين متعاقدين مع سلطات التحالف في الفلوجة ، لن يمر دون عقاب.
وذكرت فرانس برس أن بريمر وصف في كلمة أمام 479 فردامن خريجي أكاديمية الشرطة العراقية في بغداد ، مقتل المقاولين بأنه يثير الاشمئزاز ولا يمكن أن يُبرر ، مضيفا ان الاعمال التي رأيناها يوم الاربعاء ، تنتهك جميع العقائد الدينية ، وبضمنها الاسلام ، فضلا عن قواعد المجتمع المتحضر .
وأكد بريمر أن هذه الهجمات لن تحرف َ خطة إشاعة الاستقرار والديموقراطية في العراق عن مسارها.
وكانت رويترز نقلت عن وزارة الخارجية الاميركية إن ثلاثة من بين الاربعة مقاولين هم من رعايا الولايات المتحدة .
وقالت فرانس برس إن المدنيين الأربعة الذين قتلوا في الكمين يعملون لدى شركة Blackwater للاستشارات الأمنية، وهي شركة مقاولات توفر الأمن لإمدادات الأغذية، بحسب ما قالته الشركة التي تتخذ من ولاية كارولينا الشمالية مقرا لها.


قال الجيش الاميركي ، اليوم الخميس ، إن سيارة ملغومة قتلت ستة عراقيين ، وأصابت خمسة بجروح في هجوم وقع يوم امس الاربعاء في مدينة الرمادي .
وفي خبر آخر ، قال شهود عيان إن عراقيا واحدا في الأقل قتل خلال اشتباكات بين محتجين ، والشرطة العراقية في مدينة البصرة اليوم الخميس.
ونسبت رويترز الى الشهود أن الشرطة كانت تحاول السيطرة على مجموعة من نحو مائة فرد كانوا يطالبون برواتبهم. وألقى المحتجون الحجارة وأضرموا النيران في إطارات.
وذكر مصور لرويترز أنه رأى قتيلا يُحمل بعيدا عن موقع الاشتباكات وعلى ملابسه آثار دماء.
وقال الجيش البريطاني المسؤول عن الأمن في البصرة إنه لم تتوافر لديه معلومات بعد.
وكان جنوب العراق يتسم بهدوء أكبر من باقي أجزاء البلاد ، لكنه شهد مؤخرا توترات واحتجاجات .



انفجرت عبوتان ناسفتان صباح اليوم الخميس، في أحد أحياء العاصمة بغداد ، وذلك أثناء مرور قافلة تضم أكثر من 25 حافلة بترول يواكبها الجيش الأميركي، بحسب ما نقل شهود عيان.
وقد انفجرت العبوتان اللتان وُضعتا على مسافة قريبة من بعضهما صباح اليوم ، وأدت واحدة منهما إلى إصابة حافلة وجرح سائقها، الذي لم تعرف جنسيته ، بحسب ما قاله الشهود لمصور شبكة CNN الاخبارية .
وقد شهد المصور انفجار العبوة الثانية بعد أقل من 40 دقيقة على انفجار الأولى والتي استهدفت القافلة دون أن تسفر عن أي إصابات او أضرار.




ذكرت وكالة رويترز أن حصيلة قتلى شهر آذار في صفوف القوات
الاميركية في العراق هي ثاني أعلى حصيلة شهرية بعد تشرين الثاني الماضي ، وذلك منذ ان أعلن الرئيس جورج دبليو بوش انتهاء العمليات العسكرية الرئيسة في شهر آيار من العام المنصرم. ويقترب اجمالى عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا في الحرب الآن من 600 جندي .
وتظهر احصاءات وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ان 50 جنديا اميركيا في الاقل ، وموظفين مدنيين اثنين في وزارة الدفاع قتلوا في العراق في شهرآذار . وكان تشرين الثاني الماضي اعلى الشهور في حصيلة القتلى من الاميركيين، حيث قتل 82 جنديا اميركيا .
و يقول المسؤولون الاميركيون إن الارتفاع الاخير في العنف لا يعني ان الوضع الامن انفلت عن نطاق السيطرة.




افتتحت محطات التلفزيون الاميركية الرئيسة نشراتها الاخبارية مساء الاربعاء بلقطات للهجوم الذي وقع في الفلوجة وقتل فيه اربعة مدنيين اميركيين قام حشد عراقي غاضب بالتمثيل بجثتي اثنين منهم - كما تقول وكالة فرانس برس .
وربطت جميع وسائل الاعلام الاميركية بين هذا الهجوم والعملية التي جرت في الصومال في 1993، حيث قتل صوماليون حينذاك 18 جنديا اميركيا كانوا يحاولون مساعدة عسكريين نجوا من تحطم مروحيتين في العاصمة مقاديشو.
وفي تقرير آخر لها من بغداد ، قالت فرانس برس إن عددا من سكان بغداد اعربوا ،الخميس ، عن اشمئزازهم وصدمتهم لقيام حشد غاضب بالتمثيل بجثتي مدنيين اميركيين في مدينة الفلوجة مؤكدين ان هذا العمل "يخالف تعاليم الدين الاسلامي ولا يمت الى المقاومة بشيء".
ونقلت فرانس برس ان محطات التلفزيون العربية عرضت صور حادث الفلوجة بشكل واسع لكنه اتصف بالحذر .


حكمت محكمة في شيكاغو بالسجن اربع سنوات على اردني من اصل فلسطيني ، أمس الاربعاء ، بعد ادانته بالتجسس على منشقين عراقيين في الولايات المتحدة لحساب نظام صدام حسين. وكان خالد عبد اللطيف الدميسي (61 سنة) المسؤول عن صحيفة تصدر باللغة العربية في الولايات المتحدة، اعتقل في شهر تموز الماضي واتهم بأنه "عميل" للنظام العراقي السابق في كانون الثاني.
وتقول فرانس برس إن الدميسي كان بسبب عمله على اتصال مع منشقين عراقيين لكنه كان يقوم بنقل معلومات عنهم الى المخابرات العراقية. وعُثر على وثائق تثبت هذا التجسس في بغداد ، في مقر المخابرات العراقية ، من بينها مذكرات تتعلق بالضابط السابق فوزي الشمري الذي فر الى الولايات المتحدة عام 1986. وكان الدميسي الذي حكم عليه بالسجن 46 شهرا يقيم في الولايات المتحدة منذ حوالى عشر سنوات.





نقلت فرانس برس عن رئيس قوات الدفاع المدني العراقية في كركوك أنه تم القاء القبض على رجل يشتبه في أن له صلات بتنظيم القاعدة ، وانه العقل المدبر لسلسة من الهجمات الانتحارية .

وافادت فرانس برس ايضا أن مسلحين قاموا بأختطاف رجل شرطة عراقي وجرحوا آخر في وقت مبكر من اليوم الخميس عند نقطة تفتيش بالقرب من مدينة كركوك ، وفي حادث غير مسبوق .

وفي الفلوجة افاد شاهد ان سيارة عسكرية اميركية من طراز همفي احترقت صباح اليوم الخميس في المدينة حيث بدأت الحياة تعود الى طبيعتها بعد حادث الاربعاء .




قال مصدر أمني رفيع ، اليوم الخميس ، إن شاحنة محملة
بالمتفجرات ُضبطت في الأردن ، بعد يوم واحد من إعلان عمان عن كشف جماعة كانت تخطط لتنفيذ هجمات "ارهابية".
وكان الاردن قد أعلن في ساعة متأخرة يوم الاربعاء انه كشف جماعة كانت تخطط لشن هجمات "ارهابية" في المملكة وأنه اعتقل بعض المشتبه بهم ومازال يتعقب آخرين – بحسب رويترز .




نقلت وكالة الصحافة الالمانية عن صحيفة الصباح العراقية في عددها الصادر اليوم أن الآف الزوار من الايرانيين يتدفقون الى العراق بشكل غير شرعي ، وذلك للمشاركة في إحياء ذكرى أربعينية الامام الحسين .
الصحيفة ، التي يُعتقد أنها مرتبطة بسلطة الائتلاف المؤقتة ، حذرت في التقرير الذي أوردته من المخاطر العديدة التي ينطوي عليها هذا التدفق غير القانوني .

على صلة

XS
SM
MD
LG