روابط للدخول

الملف الثاني: مؤتمر صحفي لرئيس مجلس الحكم محمد بحرالعلوم، بريمر يعلن استعداد سلطة الائتلاف مساعدة الامم المتحدة في التحقيقات حول اختلاس اموال من برنامج النفط مقابل الغذاء و الدواء


حسين سعيد

مستمعينا الكرام اهلا بكم الى ملف العراق الاخباري الذي اعده ويقدمه لكم حسين سعيد، ومعي في هندسة الصوت هيلين مهران .
فاصـــل
من ابرز محاور ملف هذه الفترة :

** مؤتمر صحفي لرئيس مجلس الحكم محمد بحرالعلوم
** بريمر يعلن استعداد سلطة الائتلاف مساعدة الامم المتحدة في التحقيقات حول اختلاس اموال من برنامج النفط مقابل الغذاء والدواء

ولكن قبل ان نبدأ بتقليب صفحات الملف ادعوكم الى ستوديو الاخبار ونشرة موجزة للانباء العراقية:

مستمعينا الكرام اهلا بكم من جديد:

عقد محمد بحر العلوم رئيس مجلس الحكم الانتقالي لشهر آذار مؤتمرا صحفيا في بغداد اليوم تحدث فيه عن الملحق الخاص بآلية نقل السيادة الى العراقيين وتنظيم انتخابات عامة، كما تحدث عن نتائج زيارته على راس وفد من المجلس الى كل من الصين واليابان: التفاصيل مع مراسلنا في بغداد عماد جاسم:
(تقرير عماد)

ومن بغداد الى اربيل ومراسلنا هناك شمال رمضان الذي استطلع رأي المحلل السياسي الكردي سيرزاد النجار في اوليات برنامج عمل مسعود البارزاني خلال فترة رئاسته لمجلس الحكم خلال شهر ابريل. فالى التفاصيل:
(تقرير شمال)


فاصـــل
في غضون ذلك أكد المدير الاداري لسلطة الائتلاف المؤقتة في العراق بول بريمر نية الائتلاف مساعدة الامم المتحدة في التحقيق بشأن شبهات باختلاس اموال من برنامج "النفط مقابل الغذاء والدواء.

ونقل تقرير لوكالة فرانس برس من بغداد عن بريمر قوله امام طلاب عراقيين بانه أمر قبل اسبوعين ان يتم التحقق من كل الوثائق المرتبطة بهذا البرنامج في اي قسم او وزارة عراقية وتصنيفها ووضعها في مكان آمن.

واضاف ان كافة التدابير اتخذت لمساعدة الامم المتحدة على اجراء تحقيقها وكشف الممارسات غير القانونية في ظل نظام صدام .

وكان مجلس الحكم الانتقالي اتخذ قرارا الاسبوع الماضي بالبدء في تحقيق حول اختلاس اموال من هذا البرنامج.

فاصـــل

على صعيد آخر اعلن وزير التربية العراقي علاء عبد السحاب العلوان في كلمة افتتح بها في بغداد المؤتمر الثاني للاصلاح التربوي ان الاصلاح بحاجة الى سنتين او ثلاث سنوات ولن يكون ذلك ممكنا قبل العام الدراسي 2006-2007.

ونقل تقرير لفرانس برس من بغداد عن الوزير ان العراق في الوقت نفسه يحتاج وبشكل ملح الى برامج دراسية انتقالية والى اعادة النظر في مواد دراسية مثل التاريخ والدين.

واكد الوزير العراقي ان الطلاب الذين كان يفترض بهم كل صباح ان يعلنوا ولاءهم للرئيس السابق والبعث اللذين حكما العراق على مدى عقود سيتعلمون من الآن فصاعدا مبادىء الديموقراطية وحقوق الانسان والتعددية والتعايش الوطني.

واشار الى ان المؤتمر الذي يشارك فيه اكثر من 250 مسؤولا واستاذا جامعيا والذي يستمر يومين سيناقش التوصيات التي صدرت عن المؤتمر الاول ويسعى الى تطوير استراتيجية تربوية جديدة.

ورأى عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي احمد الجلبي ان هذا المؤتمر يشكل "اكبر جهد بذل حتى الآن في عملية اجتثاث حزب البعث" من العراق، عضو المجلس موفق الربيعي فقال ان صدام والبعثيين قادوا البلاد الى ثلاث حروب متتالية الا ان "جريمتهم الاكبر تمثلت في تدمير فكر الشعب العراقي.

وكان رؤساء الجامعات العراقية عقدوا اجتماعا موسعا في اربيل قبل ايام تداولوا خلاله سبل النهوض بالمسيرة العلمية في البلاد: التفاصيل في تقرير عبد الحميد زيباري من اربيل:
(تقرير زيباري)

ومن اربيل الى السليمانية ومشاريع في القطاع الزراعي تنفذها وزارة الزراعة التفاصيل مع مراسلنا في السليمانية مصطفى صالح كريم:
(تقرير كريم)

قالت شركة بارسونز كورب وهي من أنشط الشركات الامريكية الخاصة في العراق انها فازت بعقد تصل قيمته الى تسعمئة مليون دولار من الجيش الامريكي للقيام باصلاح وبناء منشات لقوات الامن ومراكز شرطة ومراكز لمراقبة الحدود ووحدات اطفاء ومحاكم وسجون.


ونقلت رويترز عن ايرين كولمان المتحدثة باسم الشركة ان العقد الذي يسري لمدة عامين هو ثاني العقود التي منحتها وزارة الدفاع الامريكية لبارسونز في اطار مجموعة من عقود البناء الضخمة تكلف خمسة مليارات دولار. وتمول هذه العقود من مبلغ 18 مليار و600 مليون دولار الت خصصها الكونغرس لاعادة بناء البنية الاساسية العراقية.

وكان البنتاغون ارسى خلال الاسبوع الما
ضي عقدا قيمته مليار ونصف المليار دولار على بارسونز لتنفيذ مشاريع بناء وأعمال هندسية في العراق.
فاصـــل

على صعيد آخر ذكر تقرير لوكالة الانباء الالمانية ان اربعة الآف وستمئة عراقي كانوا لجأوا الى ايران خلال فترة حكم صدام عادوا إلى العراق في اطار برنامج لاعادة التوطين التي تشرف عليه المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة.

ونقلت الوكالة عن المدير العام لشؤون الرعايا والمهاجرين الاجانب في وزارة الداخلية الايرانية احمد الحسيني إن عددا آخر من العراقيين كانوا عادوا إلى بلادهم منذ سقوط نظام صدام في التاسع من نيسان الماضي وذلك قبل أن تتوصل إيران إلى صيغة مشتركة للعمل ببرنامج أعادة التوطين مع الامم المتحدة.
فاصــل
الى هنا نصل واياكم اعزاءنا المستمعين الى ختام ملف العراق الاخباري لهذه الساعة الذي اعده وقدمه لكم حسين سعيد واخرجته هيلين مهران. شكرا على حسن متابعكم. استودعكم وارجو لكم وقتا طيبا مع بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG