روابط للدخول

الملف الأول: وفد الامم المتحدة يؤكد اهمية العامل الامني في اجراء الانتخابات، بحر العلوم يهاجم الابراهيمي و يتهمه بالانحياز و المبالغة


محمد علي كاظم

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم وسعدت واهلا بكم في جولتنا الاخبارية اليومية وفيها نغطي ابرز الاحداث والمستجدات التي شهدها الملف العراقي ومنها: وفد الامم المتحدة يؤكد اهمية العامل الامني في اجراء الانتخابات وبحر العلوم يهاجم الابراهيمي ويتهمه بالانحياز والمبالغة.
لكننا نبدا اولا بنشرة موجزة للاخبار:
فاصل
جاء في تقرير لوكالة اسيوشيتدبريس ان انتحاريا فجر اليوم سيارته المفخخة خارج منزل يعود لضابط كبير في الشرطة العراقية في الحلة جنوب بغداد.
وقال ضابط الشرطة علي جواد ان حراس المنزل من الخارج فتحوا النار على السيارة عندما لاحظوا انها تتوجه بسرعة نحوهم لكنهم لم يتمكنوا من ايقافها ما ادى الى اصابة اربعة من عناصر الشرطة وثلاثة من سكان المنطقة لكن الضابط وافراد عائلته لم يصابوا باذى رغم انهم كانوا جميعا في المنزل.
وعن الوضع الامني في الموصل وافانا احمد سعيد مراسلنا هناك بهذا التقرير:
الموصل
فاصل
حضت مبعوثة الامم المتحدة التي تزور العراق على راس وفد من خبراء الانتخابات حضت مجلس الحكم الانتقالي على تحقيق شروط اجراء انتخابات عامة في الموعد المقرر ولفتت الى ان الوضع الامني عامل حيوي في نجاحها.. المزيد في تقرير يقدمه ناظم ياسين:
( ناظم ) رات رئيسة فريق الامم المتحدة الذي يزور العراق حاليا رات ان وضعا امنيا افضل يعد امرا اساسيا اذا اراد العراق اجراء انتخابات عامة بحلول الحادي والثلاين من كانون الثاني القادم.
وقد التقت مبعوثة الأمم المتحدة مارينا بيرلي الاثنين أعضاء مجلس الحكم لمناقشة المساعدة المتوقع أن يقدمها فريق خاص من المنظمة الدولية لتنظيم الانتخابات. وقالت الديبلوماسية الدولية: "نريد معرفة السلطة التي ستشرف على الانتخابات ومؤسسات الخدمة المدنية التي يمكن أن تساعد في معرفة عدد الذين يحق لهم الانتخاب. وسنسعى إلى التعرف إلى قوة الأحزاب السياسية والمستقلين".
وبحسب اسيوشيتدبريس أشارت إلى أن فريق الأمم المتحدة سيعتمد معايير لتحديد الناخبين كالمواطنة والجنسية. وأكدت الخبيرة الدولية في الانتخابات أن الفريق الاممي لن يأتي بخطط جاهزة بل لديه خبرات فقط وسيسعى إلى تنسيق العملية الانتخابية مع الهيئات المحلية العراقية. وقارنت الخطة المزمع تنفيذها في العراق لتسهيل اجراء الانتخابات بما حصل في اندونيسيا والمكسيك, مشددة على أهمية اشاعة ثقافة الانتخابات في المجتمع العراقي.
وأكدت ان المنظمة الدولية لا تشرف على الانتخابات, بل ان فرقها ستراقبها لجهة نزاهتها وصحتها. ورجحت المبعوثة الدولية التوصل إلى توافق على رأي واحد بين الأطراف السياسية.
وفي تصريح ادلى به عقب الاجتماع قال محسن عبد الحميد العضو العربي السني في مجلس الحكم ان العديد من اعضاء المجلس تحدثوا عن الانتخابات وكيفية حمايتها والية اجرائها ولفت الى ان الهدف المشترك هو اجراء انتخابات نزيهة تعبر عن امال الشعب العراقي الذين منعوا من الادلاء باصواتهم بحرية بسبب عقود من الحكم الدكتاتوري.
وفي تقرير لها من واشنطن ذكرت وكالة اسيوشيتدبريس ان العراق سيحتاج من اجل اجراء انتخابات حرة الى حوالي مائة وعشرين الف موظف انتخابي وثلاثين الف مقر انتخابي امن ومناسب فضلا عن ملايين من الناخبين الذين قد يؤثر عليهم الخوف من انفجار محتمل او رصاصة.
كما ان على الجماعات العراقية ان تتوافق على قضايا كبيرة وصغيرة من الية توزيع الاصوات على مجلس وطني تشريعي يتالف من مائتين وخمسة وسبعين عضوا وكيفية تعامل القانون الاساس للفترة الانتقالية مع حقوق المقترعين.(انتهى مقطع ناظم).
من جهته راى اليوم الدكتور احمد الجلبي عضو مجلس الحكم ان من الضروري اجراء الانتخابات في شهر كانون الثاني كما هو مخطط لها واعرب عن رضاه عن المحادثات التي اجراها مع وفد المنظمة الدولية ووصفها بانها ايجابية.
وفي بغداد علق عضو المجلس يونادم كنه على عملية نقل السيادة للعراقيين والسجال السياسي الدائر مع وفد الامم المتحدة.. تفصيلات اخرى من فلاح حسن:
بغداد
وفي الكويت ، هاجم الرئيس الحالي لمجلس الحكم الموفد الدولي الاخضر الابراهيمي واتهمه بتضخيم المخاوف من حرب اهلية بين الغالبية الشيعية في العراق والسنة ، وقال الدكتور محمد بحر العلوم ، وهو شخصية دينية معتدلة ، قال في مؤتمر صحفي انه يرغب في ان يكون للامم المتحدة دور مهم في عملية التحول السياسي الجارية في العراق الا انه دافع عن رفض المرجع الشيعي الاعلى اية الله العظمى السيد علي السيستاني الاجتماع مع الموفد الدولي وقال انه ، أي الابراهيمي ، اعد تقريره عن الوضع في العراق بطريقة منحازة.
بحر العلوم لفت الى ان الابراهيمي ادعى في تقريره ان العراق يتجه نحو حرب طائفية لكننا والقول للسيد بحر العلوم لا نشعر بذلك لا ما يحدث في العراق عبارة عن هجمات ارهابية ينفذها متسللون اجانب ربما يتلقون دعما من اعوان صدام حسين وعليه فان السيستاني لا يرى اهمية في الاجتماع مع شخص منحاز وغير منصف.
سعد العجمي مراسلنا في الكويت تابع محاور اخرى تناولها بحر العلوم في مؤتمره الصحفي:
الكويت
فاصل
قالت مصادر ديبلوماسية وعسكرية ضالعة في التحقيقات الجارية مع الرئيس العراقي المعزول، صدام حسين، إن الرئيس المعزول يرفض الرد على أسئلة محققيه.
وتجري التحقيقات مع صدام حسين من قبل طاقم مشترك من المباحثات الفدرالية FBI ، ووكالة الاستخبارات المركزية،CIA الأمر الذي يدل على أن المحققين لا يسعون للحصول على المعلومات فقط وإنما إعداد لا ئحة الاتهام التي ستقدم ضد صدام حسين.
ونقلت وكالة اسيوشيتدبريس ان صدام حسين لا يحتاج الى محام في معتقله فهو يتمتع بكل ما يمكن ان ينصحه المحامون به من عدم الكلام او التعليق.
وكان المسؤولون ياملون في اسر الرئيس العراقي المخلوع من اجل الحصول على معلومات وتفصيلات عن المتمردين في العراق وبرامجه لاسلحة الدمار الشامل وانتهاكاته لحقوق الانسان فضلا عن التلاعب والفساد الذي كان يتم في اطار برنامج النفط مقابل الغذاء لكن الرئيس المعتقل لم يعط حتى الان الا القليل مما في جعبته من معلومات.
فاصل
لا زلتم تتابعون هذه الجولة الاخبارية من اذاعة العراق الحر في براغ وتتابعون بعد قليل:
فاصل قصير
الامين العام للامم المتحدة يقيل رئيس الجهاز الامني للامم المتحدة بعد اتهامه بالتقصير في العراق.
فاصل اعلاني
الامين العام للامم المتحدة كوفي انان يقيل رئيس الجهاز الامني للامم المتحدة بعد اتهامه بالتقصير في العراق.تفصيلات اخرى من سميرة علي مندي:
(سميرة) رفض الأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان استقالة المسؤولة الثانية في المنظمة، نائبة الامين العام لويز فريشيت، بعد تفجير مقر الامم المتحدة في بغداد الذي ادى الى مقتل 22 شخصا في آب الماضي، كما اعلن المتحدث باسمه يوم الاثنين.
لكن انان طلب ووافق على استقالة رئيس الجهاز الامني للامم المتحدة تون ميات بعدما اكدت لجنة من الخبراء المستقلين وجود ثغرات في التدابير الامنية المطبقة لحماية مقر الامم المتحدة في بغداد.
وقال المتحدث فريد ايكهارت ان المسؤول الثاني عن العمليات في الامم المتحدة في بغداد، راميرو لوبيز دا سيلفا، سيعين في منصب جديد حيث لن يكون مسؤولا عن المسائل الامنية.
واعرب غي كاندوسو المسؤول في نقابة موظفي الامم المتحدة عن استيائه من التساهل الذي ابدته الامم المتحدة. وقال لوكالة فرانس برس ان اثنين وعشرين شخصا قد قتلوا، وكبار مسؤولي الامم المتحدة على وشك التقاعد وقبض تعويضاتهم، معتبرا انهم لم يقوموا بما يمليه عليهم دورهم في تلك المأساة.
(INSERT AUDIO -- Candusso in English -- NC033005)
" الموظفون يموتون وهذا ما نسميه مسؤولية الامم المتحدة.وان المسؤولين الكبار في الامم المتحدة لم يؤدوا ما عليهم من واجبات"
يشار الى ان المندوب الخاص للامم المتحدة في العراق سيرغيو فييرا دو ميلو و21 اخرون قتلوا في الاعتداء الذي استهدف في 19 آب مقر الامم المتحدة في بغداد.
وجاء في التقرير ان التدابير الامنية التي كان يفترض ان ترافق عودة الامم المتحدة الى بغداد لم تتخذ وان شعورا بالثغرات الامنية قد عبر عنه كبار المسؤولين السياسيين والانسانيين للامم المتحدة في بغداد.
واحدى الخلاصات الاكثر اثارة للاسف التي توصل اليها التقرير، هي ان ضحايا الاعتداء سقطوا من جراء سوء التعاطي مع التدابير الامنية.
فلم تكن سواتر الحماية من الانفجارات قد وضعت على نوافد مقر الامم المتحدة في بغداد في 19 آب اي بعد اكثر من ثلاثة اشهر على عودة الامم المتحدة الى العاصمة العراقية.
وجاء في التقرير ان وجود تلك السواتر كان من شأنه ان يحد كثيرا من الاصابات الناجمة عن تحطم الزجاج وينقذ كثيرا من الارواح.( انتهى سميرة )
فاصل
اظهر اخر استطلاع للراي نشرت نتائجه اليوم ان الحكومة الاسترالية حصلت على دعم شعبي قوي لابقاء قواتها في العراق. كما اثبت الاستطلاع ان معظم المشاركين فيه يعتقدون انهم سيواجهون عملا ارهابيا في غضون سنتين.
وقد اظهر الاستطلاع الذي اجرته Sydney Morning Herald و The Age of Melbourne ان واحدا وستين في المائة من المصوتين يؤيدون موقف رئيس الوزراء الاسترالي جون هاوارد في شان ابقاء القوات الاسترالية في العراق لحين اكمال عملية اعادة اعمار هذا البلد. وأظهر الاستطلاع الذي اجري في مطلع الاسبوع ان 35 بالمئة فقط من بين 1403 مشاركين يعتقدون ان القوات الاسترالية المتبقية في العراق وحوله والتي يبلغ قوامها 850 جنديا يجب أن تعود على الفور.
وفي اسبانيا التي تعتزم سحب قوتها المؤلفة من الف وثلاثمائة رجل من العراق ما لم تتولى الامم المتحدة الوضع هناك ، اعلنت وزارة الدفاع انها بدات استبدال قواتها المرابطة في العراق وذلك تماشيا مع الخطة السابقة. وقالت ان وحدة مؤلفة من مائة وستين رجلا توجهت اليوم الى الكويت في طريقها الى العراق لتتولى الاشراف على توزيع تجهيزات القوات الاسبانية ونقلها ونشرها في العراق.
فاصل
نقلت وكالة الانباء التشيخية عن وزير الخارجية التشيخي سيريل سفوبودا ان المواجهة مع الارهاب الدولي يجب ان تستمر لانها تقلل من خطر الهجمات الدموية.
واضاف في تصريحات ادلى بها لوكالة الصحافة الالمانية للانباء ان على حلف شمال الاطلسي الناتو الذهاب الى العراق ايضا لانه اثبت خلال وجوده في افغانستان انه عامل فاعل في تحقيق الاستقرار.
وكان تقرير لوكالة اسيوشيتدبريس نقل عن الامين العام لحلف شمال الاطلسي ان قوات الحلف على استعداد للتوجه الى العراق في حال وافق مجلس الامن التابع للامم المتحدة على تشكيل قوة دولية متعددة الجنسيات لحفظ الامن والنظام في العراق.
فاصل
افاد تقرير لوكالة الصحافة الالمانية من عمان نقلا عن صحف محلية افادت بان السلطات الاردنية نفت دخول مائتي شاحنة عراقية محملة باسلحة مفككة ما يعني ان بالامكان اعادة تركيبها وتصديرها.
الوكالة نقلت عن صحيفة العرب اليوم الاردنية ان المسؤولين اكتشفوا ان الشاحنات التي لا تزال عالقة عند الحدود بين البلدين تحمل خردوات اسلحة مفككة وذخائر واجزاء دبابات وان مالكيها يعدون لتصديرها الى خارج الاردن.
تفصيلات اخرى من مراسلنا في عمان حازم مبيضين:
عمان
فاصل

على صلة

XS
SM
MD
LG