روابط للدخول

آية الله علي السيستاني قد يصدر فتوى بعدم شرعية نقل السلطة للعراقيين ما لم يتم تعديل مادة في الدستور العراقي المؤقت، زيباري يقول أن لدى العرب قلقا مبالغا فيه بشأن خطط الإصلاح الأميركية للشرق الأوسط


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
ذكر مساعد مقرب من آية الله علي السيستاني أن المرجع الديني الأعلى قد يصدر فتوى بعدم شرعية نقل السلطة للعراقيين في الثلاثين من حزيران المقبل ما لم يتم تعديل مادة في الدستور العراقي المؤقت.
ففي نبأ لها من الكويت، نقلت وكالة رويترز عن آية الله محمد باقر المهري قوله "إذا لم تُغير المادة 61 من الدستور المؤقت فقد يفتي الإمام السيستاني بعدم شرعية من تُنقل إليهم السلطة في شهر حزيران"، بحسب تعبيره.
وأضاف أن السيستاني قد يأمر "الشعب العراقي بالاحتجاج والقيام بمسيرات جماهيرية كبرى واعتصامات في جميع المدن العراقية."
وجاء في النبأ أن المهري المقيم في الكويت لم يخض في تفاصيل التعديلات التي يريد السيستاني إدخالها على المادة 61 من الدستور المؤقت.
ونشرت الصحف الكويتية اليوم السبت تصريحاته التي أدلى بها في خطبة الجمعة.


ذكرت وكالات أنباء يابانية اليوم السبت أن شاحنة مملوكة لشركة خاصة تحمل بضائع إلى القوات اليابانية المتمركزة في السماوة بجنوب العراق تعرضت لهجوم.
وكالة رويترز للأنباء أفادت نقلا عن هذه التقارير بأن الشاحنة كانت قادمة من الكويت. ولقي عراقي مصرعه جراء الهجوم.
مسؤول حكومي ياباني صرح بأنه علم أن الشاحنة لم تكن ضمن قافلة عسكرية يابانية. فيما ذكر آخر أن عراقيا أصيب بجروح.
هذا وأفادت وكالة أنباء كيودو في وقت سابق اليوم السبت بأن اليابان استكملت نشر قواتها البرية في العراق وقوامها 550 جنديا بوصول 120 جنديا من الكويت.

ذكر الجيش الأميركي ومسؤولون في الشرطة العراقية أن قنبلة انفجرت على جانب طريق وهجوما صاروخيا أسفرا عن مقتل شخصين وإصابة 18 على الأقل بجروح في العراق اليوم السبت.
وكالة رويترز للأنباء أفادت نقلا عن الشرطة بأن قنبلة انفجرت على جانب طريق في وسط بغداد صباح اليوم السبت مما أسفر عن إصابة خمسة وإلحاق أضرار بالغة بإحدى السيارات.
وفي الموصل، قالت الشرطة إن صاروخين أُطلقا في المدينة السبت مما أدى إلى مقتل مدنيٍ وإصابة ستة آخرين بجروح، بينهم طفل.
الصاروخان سقطا على المدينة نحو الساعة 11.20 ظهرا بالتوقيت المحلي. وصرح أحد ضباط الشرطة بأن ثلاثة مجهولين على الأقل أطلقوا صاروخي كاتيوشا من منصة إطلاق صواريخ محلية الصنع. وعثرت الشرطة على منصة الإطلاق على مقربة. ولم يعتقل أحد.



ذكر وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في مقابلةٍ نشرت اليوم السبت أن لدى العرب قلقا مبالغا فيه بشأن خطط الإصلاح الأميركية للشرق الأوسط، مشيرا إلى ضرورة العمل بإيجابية مع اقتراحات واشنطن.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن زيباري قوله لصحيفة عكاظ السعودية "رأيت قلقا كبيرا على دولنا وأنظمتنا العربية من تلك المبادرات وتمثّل القلق في الخوف من مصادرة الإرادة السياسية للدول العربية لكن نحن لابد أن نناقش تلك المبادرات واختيار الصالح منها"، بحسب تعبيره.
وأضاف قائلا: "نحن في العراق ليس لدينا أي مشكلة في التعامل مع المبادرات المطروحة وأنا أعتقد انه يجب التفاعل إيجابيا مع المبادرات المطروحة وهذا لا يعني إطلاقا قبول تلك المبادرات".
زيباري ذكر أيضا أنه "لابد أن يكون لنا الخيار ولا يفرض علينا شيء من الخارج وأعتقد أن الخوف من المبادرات الخارجية ليس له ما يبرره وهو أكثر من اللازم"، بحسب ما نقل عن وزير الخارجية العراقي.


دعا رومانو برودي، رئيس المفوضية الأوربية والناطق الرئيسي باسم المعارضة التي تنتمي ليسار الوسط في إيطاليا، دعا اليوم السبت إلى سحب القوات الإيطالية من العراق.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن برودي قوله في رسالة إلى صحيفة كورييرا ديلا سيرا وصفه الحرب ضد العراق بأنها "غير مبررة وغير مشروعة". ويريد حزب "شجرة الزيتون" الذي يمثل يسار الوسط عمليات إنسانية تقودها الأمم المتحدة بدلا من "الاحتلال".
وكتب برودي الذي شغل سابقا منصب رئيس الوزراء الإيطالي كتب قائلا: "إذا وجد حزب شجرة الزيتون نفسه اليوم مسؤولا عن الحكومة أو المشكلة الخاصة بمواصلة أو وقف المشاركة في الحرب فلن أتردد في القول إن الخيار سيكون إنهاء التدخل"، بحسب تعبير رئيس المفوضية الأوربية.

وصل إلى بغداد الجمعة فريق الأمم المتحدة لتقديم المشورة للحكومة الانتقالية التي ستتسلم السلطة من قيادة التحالف في نهاية حزيران المقبل بالإضافة إلى تقديم خبراته بتنظيم الانتخابات المباشرة المتوقعة في كانون الثاني القادم لانتخاب مجلس وطني انتقالي.
وكالة فرانس برس للأنباء أشارت إلى أن القسم الفني لهذا الفريق تقوده كارينا بيرللي، رئيسة الوحدة الانتخابية في المنظمة الدولية. وسينضم إلى هذا القسم في أواخر الأسبوع الحالي فريق سياسي مكوّن من خبراء الأمم المتحدة ويرأسه الأخضر الإبراهيمي، مستشار الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.


جدّد زعماء الاتحاد الأوربي الجمعة تأييدهم لقيام الأمم المتحدة بممارسة دور اكبر في العراق، محذرين في الوقت نفسه من أن الوضع الأمني هناك لا يزال يشكل عقبة كبيرة في عملية إعادة الإعمار.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن زعماء الاتحاد في ختام قمتهم التي استمرت يومين في بروكسل أن الاتحاد الأوربي "يتطلع نحو أن تلعب الأمم المتحدة دورا حيويا ومتزايدا بدعم من مجلس الأمن الدولي في الفترة التي تسبق نقل السلطة وما بعد ذلك".
وجاء في بيان القمة أن "دورا اكبر للأمم المتحدة في هذه العملية السياسية الانتقالية يمثل عاملا أساسيا لنجاحها".
كما أعرب القادة الأوربيون عن أملهم في "اندماج العراق من جديد في المجتمع الدولي كبلد ذي سيادة ومستقل وديموقراطي وتكون وحدة أراضيه مصانة"، بحسب تعبير البيان الختامي.




في لندن، ذكر برنامج بتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية أن الرجل الذي أرشد القوات الأميركية عن المكان الذي يختبئ فيه صدام حسين كان من أقرب الحراس الشخصيين للرئيس المخلوع.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن البرنامج التلفزيوني قوله إن محمد إبراهيم عمر المسلط هو الذي أرشدَ عن مخبأ صدام وذلك بعد فترة قصيرة من اعتقاله واستجوابه في كانون الأول الماضي.
ونسب البرنامج إلى جنود أميركيين قولهم إن هذا الشخص وهو ضابط موال لصدام في الأجهزة الأمنية لن يحصل على المكافأة المالية لأنه لم يقدم المعلومات طواعية.
ولم تكشف واشنطن أبدا عمن أرشد عن مخبأ صدام ولم يرد تأكيد مستقل لتقرير تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية، لكن البرنامج قال إن أشخاصا قريبين من صدام أكدوا انه المسلط.
ونفى القائد الأميركي الميجر جنرال ريموند أوديرنو ان المصدر الذي أرشد عن صدام تعرض للتعذيب لكنه قال للبرنامج انه "شخصية غير أمينة" مضيفا انه يعتقد أن "الخزانة الأميركية ستحتفظ بقيمة المكافأة"، بحسب تعبيره.

وقّع بول بريمر المدير الإداري لسلطة الائتلاف المؤقتة في العراق وقع على أمر بتشكيل هيئة تنظيمية مستقلة لقطاع الاتصالات والإعلام.
وكالة رويترز نقلت عن مسؤول في سلطة الائتلاف تصريحه اليوم السبت بأن اللجنة العراقية للاتصالات والإعلام التي شكّلها بريمر ستكون "هيئة مستقلة لا وزارة إعلام جديدة"، بحسب تعبيره.
وتشمل مسؤوليات اللجنة التنظيمية الجديدة كلا من البث الإذاعي والتلفزيوني والاتصالات.


ذكرت الشرطة العراقية أن القوات الأميركية أطلقت النار على سيارة مدنية في تكريت وقتلت طفلا عمره ثلاث سنوات وأصابت بجروح ست نساء وأطفالا إضافة إلى سائقهم.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الشرطة قولها إن جنودا أميركيين متمركزين في تكريت أطلقوا النار على سيارة الأسرة في البلدة مساء الجمعة.
وقال رائد في الشرطة العراقية "كانت أسرة من أربعة أطفال وثلاث نساء وسائقهم" مضيفاً "أطلقت القوات الأميركية النار عليهم وأصيبوا جميعهم. وقُتل طفل"، بحسب تعبيره.
ورأى مراسل رويترز في مستشفى تكريت ضابطا أميركيا يزور المصابين في المستشفى مساء الجمعة.
وقال ناطق عسكري أميركي في تكريت السبت إنه ليست لديه معلومات بشأن قتل طفل. الميجر نيل أوبراين صرح بأن لديه معلومات عن حادث واحد أصيب فيه أربعة عراقيين بعد أن تجاوزت سيارتهم نقطة تفتيش.




ذكر المحامي الفرنسي الذي اشتهر بالدفاع عن مجرم الحرب النازي كلاوس باربي وعن الإرهابي الدولي كارلوس ذكر اليوم السبت أن ابن شقيق صدام حسين اختاره للدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع.
وكالة رويترز للأنباء أفادت بأن جاك فيرج الذي يدافع أيضا عن نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز أكد لها في مقابلة هاتفية التفاصيل الواردة في تقرير صحفي فرنسي بأنه سيقود فريق الدفاع عن صدام المؤلف من اكثر من عشرة محامين فرنسيين آخرين.
وقالت صحيفة لو باريزيان الفرنسية اليومية إن فيرج لخص استراتيجيته المحتملة للدفاع على أنها تستند إلى دعم الولايات المتحدة لصدام في الثمانينات ويعتقد أن وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفلد قد يتعين عليه الإدلاء بأقواله في أي محاكمة.
يشار إلى أن واشنطن أعلنت في الشهر الماضي أن صدام حسين أسير حرب مما يعني انه يتمتع بحقوق معينة بموجب معاهدة جنيف الخاصة بمعاملة أسرى الحرب لكن مسؤولين أميركيين قالوا انهم لا يستبعدون احتمال أن تعيد الولايات المتحدة هذا الوضع في المستقبل.




أعلن مسؤول كويتي في تصريحات صحفية أن بلاده تسلّمت تسعة مليارات ونصف المليار دولار كتعويضات حرب من العراق.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن خالد المضف رئيس الهيئة العامة للتعويضات تصريحه لصحيفة "القبس" الكويتية بأن الكويت "تسلمت تسعة مليارات ونصف المليار دولار وصرفتها لأصحاب الطلبات" مشيرا إلى أن قيمة الطلبات التي أُقرت من قبل الأمم المتحدة بلغت ثمانية وثلاثين مليارا ونصف المليار دولار.


منح البنتاغون الجمعة شركة في كاليفورنيا عقدا تبلغ قيمته 900 مليون دولار لبناء أو تصليح بنى تحتية للجيش والقضاء والأمن في العراق.
وكالة فرانس برس للأنباء أفادت بأن هذا العقد الذي مُنح إلى شركة بارسونز ديلاوير إنكوربوريتد في باسادينا كاليفورنيا هو آخر عقد من سلسلة عقود مُنح القسم الأكبر منها إلى شركات أميركية وبريطانية في إطار إعادة إعمار العراق. وقد منح البنتاغون يوم الخميس الشركة نفسها عقدا قيمته 500 مليون دولار لبناء مستشفيات وعيادات ومساكن ومبان رسمية.

على صلة

XS
SM
MD
LG