روابط للدخول

العد العكسي لموعد نقل السلطة الى العراقيين، استلام اربع وزارات عراقية لسيادتها


محمد علي كاظم

أعزائي المستمعين أهلا ومرحبا بكم في هذه الحلقة من برنامج حدث وتعليق وفيها نتوقف عند مستجدات مختلفة طرات على الشان العراقي ونستمع الى تعليقات عدد من الخبراء السياسيين عليها.
فاصل
أطلق رئيس سلطة الائتلاف المؤقتة بول بريمر الاربعاء ما وصفها بعملية عد عكسي من مائة يوم لنقل السلطة إلى العراقيين، فيما أصدر مجلس الأمن بيانا أعرب فيه عن دعمه القوي لدور للأمم المتحدة في العراق.
وأعلن بريمر إنشاء هيئات عامة مكلفة ضمان استقلالية السلطة والإعلام في العراق، مشيرا إلى انه سينشئ هذا الأسبوع وزارة دفاع عراقية ومجلسا للأمن القومي.
كذلك أعلن تشكيل ثلاث وكالات مستقلة لمكافحة الفساد ووضع سياسة جديدة في مجال الإعلام ستعمل إلى جانب هيئة مراقبة عليا وفريق جديد من المفتشين العامين سيتم توزيعهم على الوزارات. وأضاف انه يعتزم إنشاء وكالة عراقية جديدة للاتصالات والإعلام تكون مستقلة تماما عن الحكومة وتوفر للشعب العراقي إعلاما حرا. وأوضح أن البث الاعلامي، شأنه شأن النفط، هو ملك الشعب، وللتحقق من انه سيخدم مصلحة الشعب، سيشكل جهاز عام للاعلام السمعي والبصري.
في المقابل، أعلنت وزيرة الأشغال العامة العراقية نسرين براوري أن أربع وزارات عراقية ستتسلم السلطة في الأول من نيسان المقبل في إطار عملية نقل السلطة، موضحة أن الوزارات هي التربية والصحة والموارد المائية والأشغال العامة التي ستتمتع اعتبارا من أول نيسان بكامل سلطاتها. غير أنها أشارت إلى أن مستشاري التحالف سيبقون في الوزارات، لكنهم سيكونون تحت سلطة الوزراء.
ويسيطر الشيعة على اثنتين من هذه الوزارات, فيما يتولى الاكراد الوزارتين الاخريين وتضم السلطة العراقية 25 وزارة, 13 منها بادارة الشيعة وخمسة بادارة الاكراد وخمسة بادارة السنة وواحدة بادارة المسيحيين وواحدة بادارة التركمان.
في هذا الوقت، دعا مجلس الأمن العراقيين إلى التعاون مع فرق الأمم المتحدة في العراق للمساعدة على التحضير للانتخابات وتشكيل حكومة مؤقتة. ورحب أعضاء المجلس ال15 بقرار الأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان إرسال خبراء إلى العراق استجابة لطلب سلطة الاحتلال وأعضاء في مجلس الحكم الانتقالي.
وكان المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني بعث برسالة إلى الأمم المتحدة قال فيها انه لن يستقبل موفد أنان، الأخضر الإبراهيمي، إذا ما أضفت المنظمة الدولية الشرعية على الدستور المؤقت.
فاصل
وللتعليق على اكثر محور من هذه المحاور اتصل البرنامج ببعض المتابعين للشان العراقي وقد سال البرنامج المحلل السياسي عبد الحليم الرهيمي عما تعنيه فكرة العد العكسي التي اطلقها السفير بريمر وهل انها من باب حض جميع الاطراف المعنية على احترام موعد نقل السيادة الى العراقيين في الثلاثين من حزيران فاعتبرها محاولة لقطع الطريق امام أي تاخير محتمل في نقل السلطة للعراقيين لكنه لفت الى ان سلطة الائتلاف وعددا من المراقبين قلقون من صعوبة التوصل الى هيئة عراقية تتسلم السيادة من التحالف وقال:
مقابلة 1
فاصل
وعما اذا كانت دعوة مجلس الامن العراقيين الى التعاون مع وفود الامم المتحدة لاعداد العراق للفترة الانتقالية ستلقى اذنا صاغية لدى المعترضين على قانون ادارة الدولة للمرحلة الانتقالية علق محمد عبد الجبار الناطق باسم التيار الاسلامي الديمقراطي العراقي بان المعترضين على الاخضر الابراهيمي انما تقتصر عدم ارتياح من تصريحات اطلقها المسؤول الدولي وبالغ فيها من حرب اهلية محتملة واشار الى ان تسوية ستحصل مع مرور الوقت شرط الا يكون دور المنظمة الدولية مركزيا وقال:
مقابلة 3
فاصل
كما علق المهندس باقر الزبيدي وزير الاعمار والاسكان على سبب اختيار وزارات التربية والصحة والموارد المائية والاشغال العامة لتسلم سيادتها دون غيرها من الوزارات وراى ان القرار يدخل في صميم صلاحيات السيد بريمر الذي فوضه مجلس الامن سلطة الحكم في العراق لكنه كشف ان وزارات اخرى ستتسلم السيادة في شهر ايار بعدما تاكد انتفاء حاجتها لمستشارين من التحالف كما نفى ان يكون لنظام المحاصصة العرقية والطائفتاثير على اختيار الوزارات الاربع وقال:
مقابلة 2
فاصل
بهذا نصل إلى ختام حلقة هذا الأسبوع من برنامج حدث وتعليق .وقتا طيبا نرجوه لكم مع بقية مواد برامجنا.
الختام

على صلة

XS
SM
MD
LG