روابط للدخول

الملف الأول: السيستاني و بحر العلوم يستنكران اغتيال الشيخ احمد ياسين، وزارة الخارجية الاميركية توسع قائمتها للمنظمات الارهابية الاجنبية لتضم جماعة أنصار الاسلام


محمد علي كاظم

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم وسعدت واهلا بكم في جولتنا الاخبارية اليومية وفيها نغطي ابرز الاحداث والمستجدات التي شهدها الملف العراقي ومنها: السيستاني وبحر العلوم يستنكران اغتيال الشيخ احمد ياسين..ووزارة الخارجية الامريكية توسع قائمتها للمنظمات الارهابية الاجنبية لتضم جماعة أنصار الاسلام.
لكننا نبدا اولا بنشرة موجزة للاخبار:
فاصل
دان اكبر مرجع ديني للشيعة العراقيين دان ما وصفها بالجريمة الاسرائيلية البشعة المتمثلة باغتيال الشيخ احمد ياسين مؤسس حركة المقاومة الاسلامية حماس ودعا اية الله العظمى علي السيستاني في بيان صدر عن مكتبه في النجف الاشرف دعا ابناء الامتين العربية والاسلامية الى رص الصفوف والتوحد من اجل العمل على تحرير الاراضي المقدسة واستعادة الحق.
كما اعتبر الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر في بيان صدر في النجف ايضا ان الاغتيال عمل اجرامي واعتداء.
وفي رسالة وجهها رئيس مجلس الحكم الانتقالي للشهر الجاري الدكتور محمد بحر العلوم الى زعيم السلطة الفلسطينية ياسر عرفات دان مجلس الحكم الانتقالي عملية الاغتيال.
مزيد من التفصيلات في تقرير وافانا به من بغداد عماد جاسم:
بغداد
فاصل
في اطار الوضع الامني ومواقف قوات التحالف من مسالة البقاء في العراق هذا تقرير تقدمه سميرة علي مندي:
( سميرة) افادت الشرطة العراقية بان مسلحين قتلا يوم الثلاثاء اثنين من رجال الشرطة وجرحا اثنين اخرين في هجوم فتحا خلاله النار من سيارة مسرعة جنوبي مدينة كركوك في شمال العراق.وقال مسؤولو مستشفيات ان رجلي الشرطة المصابين حالتهما خطيرة. وقتل خلال عام عدد من رجال الشرطة العراقية يفوق عدد القتلى من الجنود الامريكيين.
الى ذلك ، قال وزير الدفاع الاسترالي روبرت هيل ان استراليا ستفكر في ترك قواتها في العراق بعد أن تعيد الولايات المتحدة السيادة للعراقيين بحلول الاول من تموز.
وأرسلت استراليا ، وهي حليف وثيق ، للولايات المتحدة ارسلت ألفي عسكري للحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق .
وما زال نحو 850 جنديا استراليا موجودين في العراق يساعدون في اعادة بناء البلاد.
وبحسب رويترز لم تحدد الحكومة الاسترالية المحافظة موعدا لاعادة قواتها من العراق ولكن بعد التفجيرات التي وقعت في مدريد والتي يشتبه بضلوع القاعدة فيها أكدت وجودها في العراق في حين أشارت أسبانيا إلى أنها قد تسحب قواتها.
وفي اول مقابلة له بعد هزيمته في الانتخابات الاشتراعية راى خوزيه ماريا ازنار رئيس الوزراء الاسباني المنتهية ولايته ان خلفه الجديد سيرتكب خطا فادحا اذا ما قرر سحب القوات الاسبانية من العراق مشددا على ان من الضروري الا تستسلم بلاده امام اعمال العنف والارهاب.
الى ذلك ، نقل تقرير لوكالة اسيوشيتدبريس عن الناطق باسم البيت الابيض ، سكوت ماكليلان ان الادارة الاميركية تلقت تاكيدات جديدة من رئيس حلف شمال الاطلسي دي هوب شيفر ان القوات التابعة للحلفاء الاوروبيين في العراق لن تنسحب من العراق بسبب تفجيرات القطارات التي شهدتها مدريد اخيرا. وقال المسؤول الاميركي ان الرئيس جورج بوش تلقى بارتياح هذا الموقف الاوروبي .(انتهى سميرة).
شكرا للزميلة سميرة.. وفي البصرة تابع مراسلنا حيدر الزبيدي زيارة قام بها للمدينة وزير التنمية البريطاني كما عرض لتصريحات ادلى بها ناطق عسكري:
البصرة
فاصل
وسعت وزارة الخارجية الامريكية يوم الاثنين قائمتها للمنظمات الارهابية الاجنبية لتضم جماعة أنصار الاسلام التي تقول الحكومة الامريكية إن لها علاقات مع تنظيم القاعدة وتشن هجمات في العراق المحتل.
وقال ريتشارد باوتشر المتحدث باسم الخارجية الامريكية في بيان إن أنصار الاسلام إحدى الجماعات البارزة التي تشارك في الهجمات الارهابية ضد التحالف في العراق.
وأضاف أن هذه الجماعة تدربت في معسكرات القاعدة في أفغانستان ولها علاقات وثيقة بالقاعدة .وأردف قائلا إن أنصار الاسلام أيضا وفرت مأوى لبعض أعضاء القاعدة في شمال شرق العراق .
وبموجب القانون الامريكي فان وصف أنصار الاسلام على أنها منظمة ارهابية أجنبية يمنع أي شخص في الولايات المتحدة أو يخضع للسلطة القضائية للولايات المتحدة من تقديم دعم مادي لهذه المنظمة.
ويلزم ذلك أيضا المؤسسات المالية الامريكية بتجميد أرصدة المنظمة والسماح لوزارة الخارجية برفض منح أعضائها تأشيرات .
فاصل
في بغداد تظاهر جمع من سكنة ابنية تابعة للدولة مطالبين بعدم اجبارهم على تركها قبل حل مشكلتهم السكنية. المزيد من نبيل الحيدري:
بغداد
فاصل
لا زلتم تتابعون هذه الجولة الاخبارية من اذاعة العراق الحر في براغ وتتابعون بعد قليل:
فاصل قصير
انان يبلغ مجلس الامن بتفصيلات مهمة لجنة تحقيق مستقلة في فساد اداري عند تطبيق برنامج النفط مقابل الغذاء.
فاصل اعلاني
جاء في تقرير لوكالة اسيوشيتدبريس ان الامين العام للامم المتحدة ، كوفي انان ، يعد لتزويد مجلس الامن هذا الاسبوع بتفصيلات عن مهمة لجنة مستقلة تتولى التحقيق في اتهامات تتعلق بفساد مزعوم في برنامج النفط مقابل الغذاء.
الوكالة نقلت عن الناطق باسم الامين العام للمنظمة الدولية فريد ايكهارد قوله الاثنين ان انان بعث برسالة الى مجلس الامن يوم الجمعة اعلن فيها عزمه على تشكيل لجنة مستقلة لاجراء تحقيق كامل يتجاوز الامم المتحدة ليشمل اتهامات موجهة لدبلوماسيين ومسؤولين وشركات تتعلق بجمع ملايين من الدولارات كثروات غير مشروعة عن طريق برنامج النفط مقابل الغذاء خلال سنوات العقوبات الدولية التي فرضت على العراق.
فاصل
كبير المفتشين الاميركيين عن الاسلحة العراقية يحذر الادارة من مغبة سقوط المصداقية اذا لم تقر باخطائها في شان ما حصل في العراق.. التفصيلات من شيرزاد القاضي:
( شيرزاد )جاء في تقرير لوكالة رويترز ان ديفيد كاي كبير مفتشي الولايات المتحدة السابق عن الاسلحة في العراق حذر من أن الولايات المتحدة تواجه خطرا كبيرا يتعلق بتدمير مصداقيتها في الداخل والخارج اذا لم تعترف بأخطائها في العراق.
وأضاف كاي في كلمة ألقاها في كلية جون كيندي للدراسات الحكومية بجامعة هارفارد
يوم الاثنين ان تكلفة اخطاء الولايات المتحدة فيما يتعلق بتفسيرات أسباب شن الحرب على العراق أكبر بكثير من العراق نفسه.
وتابع قائلا "نحن نواجه خطرا كبيرا يتمثل في تدمير مصداقيتنا دوليا ومحليا فيما يتعلق
بالتحذير من أحداث مستقبلية...والحل هو الاعتراف بالخطأ."
وجاءت تصريحات كاي في الوقت الذي يسعى فيه البيت الابيض للرد على اتهامات من
ريتشارد كلارك قائد مكافحة الارهاب السابق الذي قال إن الرئيس جورج بوش تجاهل
تهديدات القاعدة قبل هجمات 11 ايلول 2001 ووجه تركيزه الى العراق بدلا من التنظيم المتشدد فيما بعد.
وأورد البيت الابيض في العام الماضي أسلحة الدمار الشامل العراقية باعتبارها السبب
الرئيسي وراء شن الحرب على العراق.( انتهى شيرزاد )
نذكر ان كاي استقال من منصبه في شهر كانون الثاني الماضي قائلا إنه يعتقد الا وجود لمثل هذه الاسلحة وأن الفشل في العثور عليها اثار أسئلة خطيرة عن نوعية معلومات المخابرات قبل الحرب.
وقال كاي الذي كان ضمن فريق الامم المتحدة للبحث عن أسلحة الدمار الشامل في العراق في أوائل التسعينات إن معلومات المخابرات الامريكية هناك كانت ضعيفة للغاية في العقد السابق على الحرب وتعتمد أساسا على المفتشين الدوليين أنفسهم والمنشقين العراقيين أو معلومات مخابرات من حلفاء مثل فرنسا وبريطانيا.
فاصل
ذكرت التقارير ان الأردن طالب العراق ب 1.3مليار دولار أميركي يقول انها تمثل مديونية البنك المركزي العراقي الى البنك المركزي الأردني.وتحققت هذه المديونية لصالح البنك المركزي الأردني من خلال الفروقات الناجمة عن المنتجات السلعية والخدمات الأردنية المصدرة للعراق خلال حكم الرئيس السابق صدام حسين.
وكان وزير المالية د. محمد أبو حمور قد التقى وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري والوفد المرافق له خلال زيارته إلى المملكة لبحث العلاقة المالية بين البلدين خاصة ما يتعلق بالإجراءات الأردنية المتخذة في إدارة الودائع المجمدة ومديونية البنك المركزي العراقي الى البنك المركزي الأردني بالإضافة الى بحث إمكانية تزويد الأردن بالنفط العراقي والإجراءات والترتيبات اللازمة لذلك.
خبير اقتصادي اردني علق على المشكلات المالية العالقة بين البلدين. التفصيلات من حازم مبيضين:
عمان
فاصل

انتقد الرئيس السابق للاتحاد السوفياتي ميخائيل غورباتشيوف الولايات المتحدة بسبب شنها الحرب في العراق وقال كان على واشنطن ان تتوقع من العراقيين رفض احتلال بلدهم.
غورباشيوف راى ، كما ورد في تقرير لوكالة اسيوشيتدبريس ، ان اسقاط صدام حسين لم يكن امرا يساعد انهاء العنف في الشرق الاوسط او في ارساء الديمقراطية في العراق لافتا الى انه كان لزاما على الولايات المتحدة ان تبذل محاولات اكبر من اجل التوصل الى حل دبلوماسي. وقال غورباتشيوف الذي كان يتحدث امام ستة الاف شخص تجمعوا للاستماع الى محاضرة القاها في دامعة نيفادا بلاس فيغاس قال ان العملية الديمقراطية لا يمكن فرضها او تنفيذها عن طريق الدبابات والصواريخ.

على صلة

XS
SM
MD
LG