روابط للدخول

تقرير عن اول امرأة في العالم من اصل عراقي تحصل على جائزة دولية في مجال التصميم المعماري


ميسون ابو الحب

فازت المعمارية العراقية الشهيرة زهاء حديد بجائزة Pritzker الدولية وهي جائرة سبق ان منحت إلى معماريين مبدعين منذ عام 1979. زهاء حديد التي تبلغ الثالثة والخمسين من العمر هي أول امرأة تحصل على هذه الجائزة في العالم. من بين من تسلموا هذه الجائزة Tadao Ando و Fumihiko Maki في الاعوام 1993 و 1995. جائزة Pritzker سيتم تسليمها إلى زهاء حديد في الحادي والثلاثين من آيار المقبل في متحف هيرميتاج في سانت بيترسبورغ في روسيا.

تتميز زهاء حديد وخلافا للعديد من المعماريين في العالم ممن حاولوا إضافة تصاميم زينة إلى مبانيهم الحديثة، تتميز بتصميمها مبان تلبي احتياجات مستخدميها بالدرجة الاساس وتساعدهم في الاستفادة من المساحات إلى اقصى الحدود. زهاء حديد قالت " هناك مجال للابداع في مجال فن العمارة، هناك مجال للتغيير. في بداياتي كنت متأثرة بفن العمارة الروسي وكانت التصاميم الاولى التي وضعتها تقوم على انظمة مختلفة وتهتم بالاستخدامات الاجتماعية والمدنية. ثم ما لبثت، والقول ما يزال للمعمارية العراقية زهاء الحديد، ما لبثت ان اكتشفت ان هناك العديد من الاحتمالات الاخرى وليس احتمالا واحدا فقط ".

رئيس لجنة التحكيم الخاصة بجائزة Pritzker اللورد جاكوب روتشيلد كتب يقول: "زهاء حديد لبت احتياجات العصر الحديث. إنها معمارية مبدعة ابتعدت عن الانماط المعروفة والسائدة في اتجاه استخدام الاشكال الهندسية المختلفة في البناء". الكاتب والصحفي العراقي خالد القشطيني قال عن زهاء حديد وعن فوزها بهذه الجائزة:
قشطيني كات 1
كانت زهاء حديد تعتبر على مدى سنوات فنانة مبدعة غير ان مبنى احلامها الذي وضعت تصميمه وتتمنى لو انه يشيد ويتحول إلى حقيقة لم يبن حتى الآن. وقال القشطيني واصفا الجوانب الابداعية لدى المعمارية زهاء حديد:
قشطيني كات 2
أمضت زهاء حديد سنوات حياتها الاولى في عراق ما قبل صدام وفي لبنان وفي اوربا. ودرست في الجامعة الأميركية في بيروت ولدى جمعية المهندسين المعماريين في لندن. أحد مدرسيها كان ريم كولهاس الحائز على جائزة Pritzker في عام ألفين. تقيم زهاء حديد حاليا في لندن وتعمل فيها وأحد مشاريعها المهمة الحالية هو مبنى مركز Price Tower Arts الذي من المفترض ان يشيد إلى جانب فرانك لويد رايت برايس تاور في بارتلز فيل في اوكلا.
حصلت زهاء حديد في عام 1998 على مسابقة تصميم مركز الفنون المعاصرة في سنسيناتي. وعندما تم افتتاح المبنى في العام الماضي اصبح هذا المتحف واحدا من اهم شواهد فن العمارة الحديث في العالم وهو يسمى اليوم مركز رتشارد ولويس روزنتال للفنون المعاصرة. رتشارد روزنتال هو ناشر سابق يدير مركزا للفنون مخصصا للاطفال في سنسيناتي وكان رئيسا للجنة البحث عن تصميم جديد للمتحف.
وصف روزنتال المبنى الذي صممته زهاء حديد بكونه غريبا وقال " هذا المبنى يعبر فني بالفعل لان زهاء حديد فنانة في الاصل فهي ترسم وتعرف كيف يجب ان يبدو المتحف ".
روزنتال أضاف بالقول " لقد لبت الطلبات التي اردناها تماما. اردنا سلسلة من الصالات يمكن ان نعرض فيها اعمالا فنية بكل الاحجام. وقد جمعت لنا كل هذه الاحجام ". روزنتال قال أيضا إن العديد من هذه المساحات داخل المتحف يمكن رؤية مداها من الخارج أي من الشارع.

زهاء حديد معمارية عراقية مبدعة امضت حياتها خارج بلدها ولكن ماذا عن جذورها العراقية وماذا عن التراث العربي في تصاميمها. خالد القشطيني الكاتب والصحفي لاحظ ان زهاء حديد لم تعكس في اعمالها هذه الجذور العراقية، إذ قال:

قشطيني كات 3

عن جائزة Pritzker للمعمار التي فازت بها قالت المعمارية المبدعة زهاء حديد " تفاجأت بالامر، تفاجأت بالحصول على هذه الجائزة. لم تحصل أي امرأة على هذه الجائزة حتى الان. النساء كن دائما في الظل ". وتابعت زهاء بالقول " آمل ان يمهد هذا الطريق لنساء أخريات كي يتخذن من الهندسة المعمارية مهنة. تحتاج النساء إلى منحهن الثقة كي يتمكن من الابداع ".
خالد القشطيني الكاتب والصحفي العراقي عبر هو الاخر عن امله في ان تساهم زهاء حديد في اعمار العراق الحديث بتصاميمها المعمارية وقال:
قشطيني كات 4


الكاتب والصحفي خالد القشطيني متحدثا عن المعمارية العراقية المبدعة زهاء حديد التي فازت حديثا بجائزة Pritzker للفن المعماري. وكانت زهاء حديد هي موضوع تقرير هذا اليوم. شكرا لاصغائكم. هذه تحيات ميسون ابو الحب.

على صلة

XS
SM
MD
LG