روابط للدخول

الملف الأول: وزير الخارجية العراقي يزور الأردن لبحث قضايا تهم البلدين، وفد من مجلس الحكم العراقي برئاسة محمد بحر العلوم سيقوم قريباً بزيارة اليابان و الصين


شيرزاد القاضي

مستمعينا الكرام أهلاً بكم في ملف العراق اليومي الذي يتضمن مستجدات وتطورات عراقية ، واليكم أبرز العناوين:

وزير الخارجية العراقي يزور الأردن لبحث قضايا تهم البلدين

وفد من مجلس الحكم العراقي برئاسة محمد بحر العلوم سيقوم قريباً بزيارة اليابان والصين.

وقبل أن نبدأ مواد الملف اليومي أترككم مع حسين سعيد وموجزاً لأهم الأخبار
--------- فاصل ---

مستمعينا الكرام أهلاً بكم مع فقرات ملف العراق اليومي الذي أعده ويقدمه شـيرزاد القاضي وعدد من مراسلي اذاعتنا، وباشراف فني من المخرجة هيلين مهران.

ونستهل ملف اليوم بقضايا ذات صلة بعلاقات العراق بجيرانه حيث يواصل وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الزيارة التي قام بها الى الأردن يوم السبت ليلتقي نظيره الأردني مروان المعشر، بشأن قضايا ثنائية تهم البلدين، والتنسيق بين العراق وألأردن استعداداً لمؤتمر قمة الدول الأعضاء في الجامعة العربية المؤمل عقده في تونس في أواخر شهر آذار الجاري.

وكالة الأنباء الألمانية التي نقلت الخبر أشارت الى أن الوزيرين سيناقشان موضوع الأرصدة العراقية المجمدة في البنوك الأردنية التي يصل مجموعها الى 550 مليون دولار.

الى ذلك أشارت الوكالة الألمانية الى أن مجلس الحكم العراقي شدّد اجراءات التعامل مع المُصدّرين ألأردنيين فيما احتفظت الحكومة الأردنية بالأرصدة المجمدة الى حين تعويض التجار الأردنيين عن البضائع التي صدّروها الى العراق قبل سقوط نظام صدام حسين.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسلنا في عَمان (حازم مبيضين) عن زيارة الوزير هوشيار زيباري الى ألأردن.
(عَمان)

---------- فاصل ----

سيقوم الرئيس الحالي لمجلس الحكم العراقي محمد بحر العلوم بزيارة الى اليابان تستغرق ثلاثة أيام، اعتباراً من يوم الإثنين لاجراء محادثات بشأن إعادة بناء العراق،

وبعد فاصل اعلاني نواصل مستمعينا الكرام تقديم مواد الملف العراقي.

-------- فاصل ---------

وفي محور آخر يتعلق بالوضع الأمني في العراق قالت الشرطة وشهود عيان ان صواريخ سقطت في وسط بغداد
يوم الاحد وان أحدها انفجر في شارع مزدحم ما أسفر عن مقتل مدني عراقي وإصابة اثنين على الاقل.

وقال الملازم أول لؤي عبد الله لرويترز في موقع الانفجارات ان عراقيا واحدا على الاقل لقي حتفه عندما سقط صاروخ في شارع بحي المنصور في بغداد، وسمع دوي انفجارين كبيرين على الاقل حول "المنطقة الخضراء" في بغداد ويوجد بها حاليا مقر سلطة الإئتلاف المؤقتة.

وفي محور آخر قال الجيش الامريكي يوم السبت انه وجه تهما الى ستة جنود عن مخالفات تشمل القسوة والمعاملة السيئة والاعتداء في اعقاب تحقيق جنائي في اتهامات باساءة معاملة نزلاء في سجن بالعراق.

وقال البريغادير جنرال مارك كيميت نائب مدير عمليات الجيش الامريكي في العراق ان الجنود وجميعهم من كتيبة للشرطة العسكرية اوقفوا عن الخدمة لحين اجراء مزيد من التحقيقات قبل أي محاكمة، ولم يكشف كيميت عن اسماء الجنود او رتبهم.

وأضاف كيميت أن سلطة الائتلاف تأخذ جميع التقارير عن اساءة معاملة المعتقلين بمحمل الجد وتحقق في جميع الاتهامات عن سوء المعاملة. وأكد على التزام القوات ألأميركية بمعاملة كافة الاشخاص الذين تحت سيطرة الائتلاف بما يحافظ على الكرامة والاحترام والانسانية.


وقد أجرى مراسلنا في بغداد (علي الياسي) مقابلة مع الجنرال مارك كيميت بشأن عملية "الوعد الحديدي" وقال كيميت إن أغلب العمليات الإنتحارية تحمل بصمات القاعدة والجماعات الإسلامية المتطرفة، وأن هناك تنسيقا مع جماعات عراقية تقوم برفدهم بمعلومات استخباراتية ووسائل كفيلة بتسهيل تنفيذهم لمهماتهم.

(علي الياسي)
----- فاصل ---

ومن الموصل وافانا مراسلنا (أحمد سعيد) بتقرير أشار فيه الى أن أعضاءَ في الحزب الديمقراطي الكردستاني أحبطوا هجوماً مسلحاً استهدف مقراً للحزب في محلة الجزائر في مدينة الموصل.

(الموصل)

وبعد فاصل اعلاني قصير نواصل تقديم ملف العراق اليومي من اذاعة العراق الحر في براغ.

---------- فاصل --------
مستمعينا الكرام

وجد محققون من مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي(FBI)، وهم يفحصون التفجيرات الإنتحارية التي حدثت في العتبات المقدسة في العراق في الثاني من آذار، وفي الأول من شباط في مدينة أربيل، وجدوا تشابهاً في الحادثين.

وقال مسؤول رفض الكشف عن هويته إن الإنتحاريين استخدموا سترات محشوة بنفس النوع من الحديد، ويقوم المحققون بوضع استراتيجيات مناسبة ليوم الأربعينية الذي سيقوم الشيعة بإحيائه في نيسان المقبل، وبشأن التفجيرات قال المسؤول "إنهم طلبوا منا البقاء بعيداً وفعلنا ذلك، وعندما حدثت الأمور وجهوا اللوم إلينا."

ومن المتوقع أن يقوم الملايين بزيارة العتبات المقدسة خاصة في مدينتي النجف وكربلاء، بحسب المسؤول
الى ذلك وافانا مراسلنا في بغداد (نبيل الحيدري) بتقرير يتضمن حديثاً أجراه مع رئيس الجبهة التركمانية في العراق، بشأن مرور عام على الحرب العراقية.

(نبيل )
-------- فاصل ----

مستمعينا الكرام

كنتم مع ملف العراق اليومي

شـكراً لمتابعتكم

على صلة

XS
SM
MD
LG