روابط للدخول

الملف الثاني: مجلس الحكم الانتقالي يوجه رسالة إلى الامم المتحدة يطالبها فيها بالعودة إلى العراق، و زيباري يؤكد إرسال الرسالة بموافقة جميع اعضاء المجلس، انفجار في البصرة يؤدي إلى مقتل عدة اشخاص


ميسون أبو الحب

اهلا بكم مرة أخرى في ملف العراق:

من عناوين الملف:

مجلس الحكم الانتقالي يوجه رسالة إلى الامم المتحدة يطالبها فيها بالعودة إلى العراق وزيباري يؤكد إرسال الرسالة بموافقة جميع اعضاء المجلس.

انفجار في البصرة يؤدي إلى مقتل عدة اشخاص

ومجلس الحكم يوجه الاتهام إلى تنظيم القاعدة في عمليات التفجير التي تقع في العراق.

قبل الدخول في تفاصيل الملف هذه نشرة للانباء العراقية:




وجه مجلس الحكم الانتقالي رسالة إلى الامين العام للامم المتحدة يطلب فيها منه العودة سريعا إلى الالتزام بالعراق حسب قول وزير الخارجية هوشيار زيباري. الزيباري قال " نريد من الامم المتحدة ان تعود إلى الالتزام بالعراق في اقرب وقت ممكن فنحن نحتاجها في مجالين الاول المساعدة في العملية السياسية والثانية المساعدة في العملية الانتخابية.

يذكر ان مجلس الحكم وسلطة التحالف المؤقتة كانا قد ذكرا بشكل منفصل يوم الاربعاء إنهما سيوجهان رسالة إلى المنظمة الدولية يدعونها فيها إلى العودة إلى العراق. الزيباري قال حسب فرانس بريس ن الرسالة التي وجهها المجلس وافق عليها جميع اعضاء مجلس الحكم الانتقالي. يذكر هنا ان عددا من اعضاء مجلس الحكم الانتقالي انتقدوا على مدى الايام الماضية الامم المتحدة واكدوا على ضرورة تحديد دورها في العراق. هؤلاء الاعضاء شعروا بالغضب لان موفد الامين العام للمنظمة الدولية الاخضر الابراهيمي إلى العراق قال بعدم امكانية اجراء انتخابات في العراق قبل الثلاثين من حزيران موعد نقل السلطة. وكان آية الله علي سستاني المرجع الشيعي البارز هو الذي دعا إلى تنظيم انتخابات مبكرة. وزير الخارجية زيباري قال أيضا في مؤتمره الصحفي في بغداد إن قوات التحالف ستبقى في العراق بعد نقل السيادة وانه سيتم اتخاذ بعض الترتيبات. الزيباري قال أن هذه القوات ستكون قوات مدعوة وليس قوات احتلال.

وللحصول على مزيد من التفاصيل عن الرسالة التي وجهها مجلس الحكم إلى الامم المتحدة هذا نبيل الحيدري من بغداد:


أدى انفجار قنبلة إلى مقتل اربعة اشخاص قرب فندق في البصرة حسب قول ناطق عسكري بريطاني مسؤول عن الأمن في المدينة. انفجار البصرة جاء بعد يوم واحد من انفجار فندق جبل لبنان في بغداد. يذكر ان قوى الأمن في حالة تأهب قصوى مع اقتراب موعد مرور عام على بداية العمليات العسكرية في العراق. والبصرة مدينة لم تشهد الكثير من الهجمات والعمليات مقارنة ببغداد وبالمناطق السنية المحيطة بالعاصمة. الفندق الذي وقع الانفجار إلى جانبه عادة ما يستخدمه الجيش البريطاني لعقد مؤتمرات صحفية كما تستخدمه سلطات مدينة البصرة. رويترز نقلت عن عدد من سكان المنطقة ان جموعا غاضبة ضربت حتى الموت رجلا يشتبه في كونه وراء الانفجار. اما الجيش البريطاني فقال إنه غير قادر على تأكيد هذا الخبر.

للحصول على المزيد من التفاصيل عن تفجير البصرة اتصلت بمراسل إذاعة العراق الحر هناك وسألته عن التفاصيل:



في بعقوبة فتح رجل مسلح النار على سيارة كانت تقل موظفين في محطة تلفزيونية تمولها قوات التحالف مما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم واصابة خمسة منهم في الاقل بجروح. وفي الفلوجة اشتبك متمردون مع القوات الأميركية مما ادى إلى سقوط مدني واحد واصابة آخر إضافة إلى اصابة جنديين اميركيين بجروح طفيفة حسب قول شهود عيان. المتمردون هاجموا الجنود الأميركيين الذين كانوا في حراسة مبنى كان مسؤولون محليون يعقدون اجتماعا فيه. شهود عيان قالوا ان عشرة رجال مقنعين فتحوا النار على القوات الأميركية من اربع جهات. خلال هذا الحادث اغلق الشارع الرئيسي في المدينة وراحت الاطلاقات تنتقل إلى شوارع جانبية ثم ما لبث الجنود الاميركيون ان تعرضوا إلى اطلاق نار أيضا وهم ينسحبون من المنطقة، حسب اسوشيتيد بريس.

وفي الموصل ذكرت الشرطة انه تم العثور على جثة مقاول عراقي يعمل مع الجيش الأميركي واسمه هادي فادي وكان قد اختفى قبل ثلاثة ايام. الشرطة قالت إن جثة القتيل مات مذبوحا ثم شوهت جثته وأنها شرعت في تحقيق في ملابسات هذا الحادث. يذكر ان الموصل شهدت في الفترة الأخيرة حوادث عنف تستهدف رجال الشرطة والاجانب وقوات التحالف.


وجه مجلس الحكم الانتقالي التهمة إلى تنظيم القاعدة في التفجير الذي وقع يوم الاربعاء في فندق جبل لبنان في بغداد. فرانس بريس نقلت عن حميد الكفائي الناطق باسم مجلس الحكم قوله " لا شك في ذلك القاعدة والمنظمات الإرهابية وفروعها هم المسؤولون عن هذه الهجمة ". الكفائي أضاف بالقول إنهم يريدون ان يجعلوا العراق يبدو افضل في عهد صدام مما هو اليوم. الكفائي أكد " مثل هذه الاعمال الجبانة لن تردعنا من المضي قدما نحو الديمقراطية فهم يريدون ابقاءنا في الفترة المظلمة لكننا نمضي إلى الامام ".

أما رئيس مجلس الحكم محمد بحر العلوم فقال " شعبنا يعرف ان من وراء هذه العملية جاؤوا عبر الحدود ". ثم أكد ان هؤلاء يهدفون إلى ايقاف عملية بناء عراق جديد وأكد انهم سيفشلون في مسعاهم هذا. أما عضو مجلس الحكم سمير الصميدعي فوصف تفجير فندق جبل لبنان بكونه جريمة مقرفة وتساءل عن الدوافع وراءها غير انه اكد ان مثل هذه الاعمال لن تعرقل عملية بناء عراق جديد. الصميدعي كان يتحدث في حفل تخرج ضباط عراقيين انهوا دورة تدريبية في عمان وقال موجها الكلام اليهم " ارفعوا رؤوسكم فانتم عراقيون ". وكالة فرانس بريس ذكرت ان الضباط العراقيين الحاضرين وقفوا في نهاية حفل التخرج وراحوا يهتفون " لا لا للارهاب ".
من جانبه قال الجنرال مارك كيميت نائب مدير العمليات العسكرية في العراق متحدثا عن تفجير فندق جبل لبنان في بغداد وعن الجهة التي تقف وراءه:


" سواء أكانت جماعة الزرقاوي أو أنصار الإسلام أو القاعدة.. ليس لدينا دليل نهائي على ذلك حتى الآن عدا الاسلوب والطرق المستخدمة غير انني واثق من ان الأمر سيتوضح وسنعرف من هي المجموعة التي قامت بهذا العمل بعد مضي ايام واسابيع ومع التقدم في التحقيقات ".
من جانبه قال جاك سترو وزير الخارجية البريطاني متحدثا عن حوادث التفجير في العراق خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الايطالي فرانكو فراتيني:


" في العراق وكما لاحظنا أمس غالبية ضحايا هذا الارهاب الذي يزعم انه موجه ضد التحالف هم من شعب العراق ومن المواطنين العراقيين الذين يحاولون ان يعيشوا حياتهم اليومية. لذا لدينا هدف مشترك في مكافحة الارهاب مع الشعب العراقي ومع الشعب الافغاني ومع الشعوب التي تتعرض اليه ".


من بغداد وافانا مراسل إذاعة العراق الحر عماد جاسم بالرسالة الصوتية التالية عن تعليمات جديدة صدرت في اطار ازالة آثار البعث وعن تاثيراتها:



ذكرت وكالة رويترز الا نية للاكراد الانفصال عن العراق أو اثارة مشاكل في الدول المجاورة. في مؤتمر عن الحوار العربي الكردي في اربيل قال جلال طلباني رئيس حزب الاتحاد الوطني الكردستاني " بعض العرب يظنون ان الفدرالية خطوة نحو تقسيم العراق غير ان الفدرالية هي طريقة لتقسيم السلطة بين الحكومة المركزية والحكومة المحلية.

أما مسعود برزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني فقال إن الاحزاب الكردية لم ترغب قط الحصول على حقوقها على حساب العرب أو الاحزاب السياسية الاخرى في العراق. وقال برزاني " نريد حكومة عراقية موحدة وتعددية وفدرالية ".

من جانبه قال هوشيار زيباري وزير الخارجية عند سؤاله عن الدول المجاورة وعن المخاوف من ان تطالب الاقليات الكردية فيها بحقوق اسوة باكراد العراق قال إن المشاكل في سوريا هي مسألة داخلية إن اكراد العراق يهتمون بشؤونهم وانه ليس لديهم خطط تتعلق باراض أخرى.

اما محمود عثمان عضو مجلس الحكم الانتقالي فاخبر الصحفيين من جانبه في بغداد بان من الطبيعي أن يؤدي الاعتراف للاكراد بحقوقهم في الدستور العراقي المؤقت إلى تشجيع الأكراد في الدول المجاورة على السعي إلى نيل حقوقهم أيضا. عثمان أضاف قائلا لرويترز " غير ان الأكراد في سوريا كانوا يحتفلون ولم يكونوا يطالبون باي شئ. هذه الاحداث تظهر انهناك قضية كردية في سوريا يجب حلها ".

مراسل اذاعة العراق الحر في السليمانية حيث وافانا بالرسالة الصوتية التالية عن مشاركة وفد من منطقة كردستان في مباحثات في القاهرة تتعلق باعمار المنطقة:

إلى هنا ينتهي ملف العراق وفي ما يلي تذكير بأهم العناوين:

مجلس الحكم الانتقالي يوجه رسالة إلى الامم المتحدة يطالبها فيها بالعودة إلى العراق وزيباري يؤكد إرسال الرسالة بموافقة جميع اعضاء المجلس.

انفجار في البصرة يؤدي إلى مقتل عدة اشخاص

ومجلس الحكم يوجه الاتهام إلى تنظيم القاعدة في عمليات التفجير التي تقع في العراق.

شكرا لاصغائكم. هذه تحيات ميسون أبو الحب.

على صلة

XS
SM
MD
LG