روابط للدخول

الملف الثاني: الناطق باسم سلطة الائتلاف يصرح بأن القوات الإسبانية تلعب دورا حاسما في جهود إعادة الاستقرار للبلاد، تبادل النار بين دورية عسكرية أميركية و حرس حدود إيرانيين على الحدود العراقية الايرانية


ناظم ياسين

إذاعة العراق الحر من براغ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
نحييكم في عرضٍ لمستجدات الشأن العراقي ضمن عدد جديد من الملف اليومي، ومن أبرز محاوره:
في تعليقه على إعلان رئيس الوزراء الإسباني المنتخب عزمه سحب القوات الإسبانية من العراق، الناطق باسم سلطة الائتلاف المؤقتة يصرح بأن هذه القوات تلعب دورا حاسما في جهود إعادة الاستقرار إلى البلاد، وأنباء عن تبادل النار بين دورية عسكرية أميركية وحرس
حدود إيرانيين فيما يبدو على الحدود العراقية الإيرانية ليل الأحد.
وقبل أن نعرض التفاصيل، نستمع إلى نشرة إخبارية موجزة.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام:
ناظم ياسين يحييكم في عرضٍ جديد لآخر تطورات الشأن العراقي ضمن الملف اليومي.
صرح مسؤول أميركي طُلب منه التعليق على عزم رئيس الوزراء الإسباني المنتخب خوسيه لويز رودريغيز ثاباتيرو سحب القوات الإسبانية من العراق صرح بأن تلك القوات تلعب دورا "حاسما" في الجهود الأميركية لإعادة الاستقرار إلى العراق.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن دان سينور كبير الناطقين باسم سلطة الائتلاف المؤقتة قوله "من الواضح أن إسبانيا عضو له قيمته في التحالف. لقد اتسم أداء الإسبانيين بالبطولة وهم يلعبون دورا حاسما في جهودنا هناك"، على حد تعبيره.
وأضاف أنه من المرجح أن يعلق البيت الأبيض أو وزارة الخارجية الأميركية في وقت لاحق على تصريحات ثاباتيرو التي تشير إلى عزمه سحب القوات في تحول كبير عن سياسة سلفه خوسيه ماريا أثنار.
وكان ثاباتيرو وصف فوز الاشتراكيين المفاجئ في انتخابات الأمس بأنه أول عواقب الحرب العراقية التي قال إنها "كارثة" لا تحظى بشعبية بين مواطنيه.
وأضاف قائلا "أما الثانية فستكون عودة القوات الإسبانية. السيد بلير والسيد بوش يجب أن يعيدا النظر. لا يمكن أن تُشن حرب استنادا إلى الكذب"، بحسب ما نقل عنه.
ثاباتيرو أعلن إثر فوزه في الانتخابات العامة عزمه اليوم الاثنين على سحب القوات الإسبانية من العراق وقوامها ألف وثلاثمائة جندي.
وفي تصريحات أدلى بها إلى إحدى الإذاعات الإسبانية، قال ثاباتيرو:
"لقد قلت عدة مرات إن الحرب في العراق كارثة كبيرة وإن استمرار الاحتلال هو أيضا كارثة. فهو لم يسفر سوى عن مزيدٍ من العنف والكراهية. وهناك ضرورة للتعلّم من هذا الدرس".
لكن رئيس الوزراء الإسباني المنتخب أكد أنه سيجري مشاورات واسعة النطاق قبل اتخاذ قرار بشأن سحب القوات.
ثاباتيرو :
"لا أريد أن يكون هذا مجرد قرار حكومي. أريد البدءَ بتغيير الأشياء والتشاور مع جميع القوى السياسية الأخرى لاعتقادي بأن القرار ينبغي أن يكون مشتركا ويحظى بموافقة الجميع. لكن القوات الإسبانية الموجودة في العراق ستعود إلى الوطن".
في الوقت نفسه، أكد ثاباتيرو أن حكومته ستحتفظ بعلاقات "ودية" مع الولايات المتحدة رغم انتقاده للرئيس الأميركي بسبب حرب العراق.

وفي هذا الصدد، نقل عنه القول: "ستحتفظ حكومتي بعلاقات ودية مع كل حكومات العالم وبالطبع مع الولايات المتحدة"، بحسب تعبيره.
--- فاصل ---
من جهته، قال البريغادير جنرال مارك كيميت، نائب مدير العمليات العسكرية الأميركية في العراق، إن القوات الإسبانية في العراق تقوم بعمل رائع مثل باقي قوات التحالف هناك.
كيميت :
"إن القوات الإسبانية العاملة ضمن الفرقة متعددة الجنسيات في المنطقتين الوسطى والجنوبية تؤدي واجباً رائعاً، شأنها شأن جميع قوات التحالف الأخرى هناك. ولقد تعرضوا إلى بعض الأحداث المأساوية على مدى الشهور القليلة الماضية، مثل معظم الدولِ هنا، حينما هوجم زملاؤهم من الجيش الإسباني على الطريقِ إلى الجنوب من بغداد".
وأضاف كيميت قائلا:
"نحن ننظر إلى القوات الإسبانية باعتبارها شريكا كاملا في الائتلاف. ونرى بالتأكيد أنهم لا يختلفون عن بقية الدول الرئيسية المشاركة من حيث أن لها وجودا مهما هنا".
--- فاصل ---
على صعيد آخر، ذكر البريغادير كيميت اليوم الاثنين أن القوات الأميركية في العراق تبادلت النار مع حراس حدود إيرانيين فيما يبدو على الحدود العراقية-الإيرانية ليل الأحد.
كيميت :
"نحو الساعة الثالثة والعشرين وثلاثين دقيقة ليلَ أمس، تسلّمنا تقريرا من فرقة المشاة الرابعة بأن إحدى دورياتهم التي تقوم بمهمات روتينية على الحدود في الجزء الشمالي الشرقي من البلاد تعرضت لإطلاق النار من قبل مَن يُعتقد بأنهم أفراد يرتدون بزّات نظامية مشابهة لما يرتديه حرس الحدود الإيرانيون".
كبير الناطقين العسكريين الأميركيين أوضح أن عناصر الدورية اتخذوا إجراء الدفاع عن النفس وردوا على النار وبعد ذلك قُطع الاتصال، مضيفاً القول "نحن نحاول التأكد مما حدث فعلا في الموقع"، بحسب تعبيره.
وكالة رويترز للأنباء أشارت إلى أن هذا هو أول حادث معروف من نوعه منذ غزو العراق قبل عام واحد للإطاحة بالرئيس السابق صدام حسين.
وصرح كيميت بأن السلطات الأميركية تعمل من خلال القنوات العسكرية والدبلوماسية لحسم أي عواقب محتملة لحادث الأحد الذي حاول التهوين من شأنه.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
وننتقل إلى بغداد حيث عقد وزير الاتصالات حيدر العبادي مؤتمرا صحفيا اليوم الاثنين أعلن فيه أن خدمة الهاتف النقال سوف تشمل جميع المحافظات العراقية.
مراسلتنا في بغداد جمانة العبيدي حضرت المؤتمر ووافتنا بالمتابعة التالية.
(رسالة بغداد الصوتية الأولى)
--- فاصل ---
وفي بغداد أيضا، عُقد مؤتمر صحفي موسع بمشاركة وزارات البيئة والموارد المائية والثقافة، إضافة إلى وكيل وزير البيئة الإيطالي، لعرض تفاصيل المشروع الإيطالي لإنعاش الأهوار العراقية.
مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد علي الياسي حضر المؤتمر ووافانا بالتقرير الصوتي التالي الذي يتضمن مقابلةً أجراها مع وزير البيئة العراقي عبد الرحمن صدّيق.
(رسالة بغداد الصوتية)
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
في محور الشؤون الاقتصادية، ذكر وزير النفط العراقي إبراهيم بحر العلوم أن العراق ضخّ أخيرا وللمرة الأولى منذ آب الماضي ستة ملايين برميل من النفط الخام عبر الأنبوب الذي يربط الحقول النفطية الشمالية في كركوك بميناء جيهان التركي كضخٍ تجريبي لاختبارِ مدى صلاحية هذا الأنبوب الذي تعرض للعديد من عمليات التخريب.
مزيد من التفاصيل مع سميرة علي مندي.
نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن وزير النفط العراقي إبراهيم بحر العلوم انه "تم خلال الأسبوع الماضي أو قبل ذلك بقليل ضخ اكثر من ستة ملايين برميل من النفط عبر الأنبوب العراقي-التركي إلى خزانات التجميع في ميناء جيهان".
وأضاف أن "شركة تسويق النفط العراقية طرحت هذه الكميات في المزاد وتقدمت لها ستة عروض من قبل شركات عالمية".
كما أوضح أن "هذه الكميات بيعت لعدد من الشركات الأميركية والفرنسية والأوربية وشركات أخرى تمتلك مصافي ولها وضع متميز في السوق النفطية العالمية"، بحسب تعبيره.
وأكد الوزير العراقي أن "هذه كانت عملية ضخ تجريبي ناجحة وان الإعلان الرسمي عن تشغيل هذا الأنبوب لم يتقرر بعد".
وفيما إذا كانت الوزارة لازالت قلقة من احتمال حدوث عمليات تخريبية ضد الأنبوب، قال بحر العلوم إن "السؤال يجب أن يصار إلى
أنه :هل ما زال المواطن العراقي يتعرض لتهديد أمني؟ فكذلك الاقتصاد العراقي مهدد ، لكن نسبة التهديد اقل مما كانت عليه قبل اشهر".
وأشار إلى أن "الوزارة لازالت تبحث جميع السبل المتطورة من اجل حماية المنشآت النفطية ومنظومة الأنابيب النفطية العراقية".
وحول ما أوردته صحيفة فاينانشال تايمز اللندنية في مطلع الشهر الحالي من أن العراق أعطى إيران موافقته المبدئية على إنشاء أنبوب نفط يمر عبر شط العرب، قال بحر العلوم "لم يصلنا لحد الآن لا من الحكومة الإيرانية ولا من وزارة النفط الإيرانية تقرير عن الجدوى الاقتصادية لهذا المشروع"، على حد تعبيره.
وأضاف: "لكن هذا المشروع يعد أحد المشاريع الاستراتيجية التي نعمل على تحقيقها باعتماد تعددية المنافذ لدول الجوار"، على حد تعبير وزير النفط العراقي.

--- فاصل ---
أخيرا، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر في السليمانية مصطفى صالح كريم الذي يزور كركوك بالرسالة الصوتية التالية عن الاجتماع الذي عقده اليوم صحفيون عرب وكرد وتركمان وآشوريون لانتخاب لجنة تحضيرية لنقابة صحفيي كردستان، فرع كركوك.
(رسالة صوتية من كركوك)

--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الذي أعده وقدمه اليوم ناظم ياسين وأخرجته هيلين مهران ... عودة إلى بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG