روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


اكرم أيوب

سعدت اوقاتكم ، مستمعينا الكرام ، وهذه جولة جديدة في صحف عربية صدرت الاحد ،عارضين للأخبار و الآراء ذات العلاقة بالشأن العراقي . وتضم الجولة تقريرا من مراسلنا في القاهرة ينقل اهتمامات الصحف المصرية ..


فاصل

في قراءة للدستور العراقي الجديد من خلال ثلاثة مقالات للرأي في صحيفة الحياة تساءل صالح بشير عن السبب وراء وضع الدستور الجديد بمثل هذا القدر من التسرع ، وعما إذا كان لذلك علاقة بالانتخابات الرئاسية الاميركية .
وقال الكاتب : قد لا يكون بعيدا من الصواب القول إن الدستور هو في حقيقة الامر القسط الأميركي في الدستور العراقي المقبل، أي ما يريد المحتل ان يدرج فيه على نحو "نهائي"، وما سيبقى على أية حال خارج السيادة العراقية المرتجاة، أو يحدد السقف لها مسبقاً.
وخلص الكاتب الى القول إن الدستور العراقي، نظراً إلى أن أولوياته لا تبدو عراقية في المقام الأول، قد لا يكون عاملاً مساعداً على بلوغ نصاب جديد وغير معهود ، بل قد يكون عبئاً وعقبة- على حد قوله .
فاصل
وتساءل الكاتب العراقي الكردي سامي شورش في صحيفة الحياة : هل سدّ القانون الجديد الثقوب التي دخلت وتدخل منها رياح التهديدات والمخاطر على العراق ؟
وقال الكاتب : يؤجّل القانون البت في عدد من القضايا الاستراتيجية منها، مثلاً، قضية التشريع وارتباطه بالاسلام، ومستقبل مدينة كركوك وبقية المناطق ، ولا يبدو ان الشيعة حصلوا في القانون الجديد على كامل ما أرادوه من حقوق ، و كذا الحال بالنسبة للتركمان والكلدو-آشوريين ، وحتى العرب السنة . وعلى الصعيد الخارجي، فإن القانون الجديد لم يهدىء مخاوف الدول والانظمة، لا في الجوار العراقي ولا في الفضاء الاقليمي. بل على العكس، فاقم التهديدات والمخاطر. وانتهى الكاتب الى ان القانون انجاز كبير، لكن التهديدات جدية ، والمطلوب إدامة روحية التسوية والقبول بمبدأ الحلول الوسط- بحسب رأيه .
فاصل
ووصفت نهلة الشهّال في صحيفة الحياة ايضا تطلع العراقيين الى الدستور بالحلم الجميل ، لكنها قالت إن ظلال المشاهد الكابوسية بدأت تتخلل الحلم ، ويتحول إلى تهريج ، مؤكدة أن العالم ليس هوليووداً كبيراً - على حد تعبيرها .

فاصل

سيداتي وسادتي ، احمد رجب تابع من القاهرة ما نشرته الصحافة المصرية ووافانا بالتقرير التالي :
( القاهرة )
فاصل
الى هنا ينتهي هذا العرض للصحف العربية ..
شكرا على المتابعة ..

على صلة

XS
SM
MD
LG