روابط للدخول

تحقيق بشأن شراء متحف بريطاني قطعة اثرية عراقية ثمينة، و التي اختفت من العراق قبل عشرات السنين


ميسون أبو الحب

تسمى ملكة الليل أو ملكة الظلام وهي منحوتة قديمة قدم التاريخ تعود بالتحديد إلى فترة حمورابي وبابل أي إلى حوالى اربعة آلاف عام مضت. هذه المنحوتة اصبحت الآن ملك المتحف البريطاني. أما الثمن الذي دفعه المتحف البريطاني للحصول عليها فهو مليون ونصف المليون من الباونات البريطانية.

قصة هذه المنحوتة طويلة بعض الشئ. يعتقد الآثاريون أولا ان نحاتا بابليا صنعها بين الاعوام 1800 و 1750 قبل الميلاد. أما سبب نحتها الاصلي فيختلف فيه المختصون في الآثار. البعض يقول إنها كانت تزين مبغى لوجهاء القوم في مدينة بابل قبل اربعة آلاف عام. هؤلاء يعتمدون في اعتقادهم هذا على أن ملكة الظلام تظهر في المنحوتة عارية وجميلة ومغرية جدا. دومينيك كولون مساعدة أمين آثار الشرق الاوسط القديمة في المتحف البريطاني قالت من جانبها إنها لا تؤيد هذه الفكرة بل تظن ان منحوتة ملكة الظلام البابلية انما تمثل واحدة من شخصيتين: الاولى هي أرش كيغال وهي واحدة من آلهة بابل التي كانت تتحكم بالعالم السفلي والثانية هي شقيقتها عشتار وهي معبودة عالمية في الواقع تمثل الخصب والجمال والحب والحرب. عشتار تعرف باسم افروديت في العالم الغربي. دومينيك كولون مساعدة أمين قسم آثار الشرق الاوسط القديمة في المتحف البريطاني قالت أيضا " ليس هناك أي دليل على ان ملكة الظلام كانت تزين واجهة مبغى في عهد حمورابي ". واضافت بالقول:

دومينيك كات 4:


" إنها قطعة رائعة دخلت انكلترا منذ ثمانين عاما تقريبا وهي اهم عمل فني من فترة حمورابي في بابل . يعود تاريخها إلى ما بين 1800و 1750 قبل الميلاد أي حوالى اربعة آلاف عام ".

دومينيك كولون أضافت بالقول إن الاشارات التي تحملها المنحوتة أو المرأة التي تظهر في المنحوتة أي ملكة الظلام تشير إلى كونها من الآلهة واستشهدت على ذلك ملكة الظلام تملك اجنحة تمتد من كتفيها إلى الارض مما يعني ان للملكة ارتباطات بالعالم السفلي كما ان لها قدمي طير وتقف على جسم أسدين بينما يقف إلى جانبها طيرا بوم. كل هذه الادلة حسب قولها تظهر ان ملكة الظلام أو ملكة الليل تمثل واحدة من الآلهة في فترة حمورابي.

مما يؤسف له هنا ان العالم حاليا لم يحتفظ من فترة حمورابي في بابل الا بقطعتين هما مسلة حمورابي وملكة الظلام. غير ان مساعدة امين قسم الاثار القديمة في المتحف البريطاني دومينيك كولون قالت:

دومينيك كات 5

" هناك آثار أخرى غير ان هذين الاثرين هما الاهم. مسلة حمورابي في متحف اللوفر. غير ان ما يؤسف له هو ان مدينة بابل تقع حاليا تحت مستوى المياه وتحت مدن عديدة أخرى بناها حكام بابليون آخرون منهم نبوخذ نصر ومنهم مؤخرا صدام حسين ".
نعود إلى قصة ملكة الظلام إذ دخلت هذه التحفة بريطانيا في الثلاثينات ثم بيعت في السبعينات في المزاد العلني مرتين حتى تمكن المتحف البريطاني من الحصول عليها ودفع ثمنها وهو 1.5 مليون باون مؤخرا. واليوم قرر المتحف البريطاني تنظيم متحف جوال سيزور عددا من المدن والمقاطعات البريطانية كما قرر أيضا اعارة هذه التحفة إلى المتحف العراقي ما ان يستتب الأمن كي يتمكن العراقيون من مشاهدتها وكي تجد ملكة الظلام الفرصة للعودة إلى بلدها الاصلي.
وقالت دومينيك كولون من المتحف البريطاني:

دومينيك كات 6

" نأمل جدا ما ان يستقر الوضع ان يتمكن المتحف البريطاني من تنظيم جولة لملكة الظلام في العراق وإعادتها إلى موطنها الاصلي مرة أخرى ".

وتحدثت دومينيك كولون عن زيارتها إلى بغداد بعد الحرب وعما رأته في المتحف العراقي ووصفت ما شاهدته من نوافذ محطمة تطاير شظاياها في قاعات المتحف العراقي الضخمة التي اصبحت خالية من محتوياتها تقريبا غير انها قالت إن القاعات كانت خالية ليس بسبب السلب والنهب فحسب بل لان المسؤولين عن المتحف تمكنوا أيضا من اخفاء عدد كبير من التحف وانقاذها قبل وقوع الحرب. ومع ذلك أشارت دومينيك كولون إلى اختفاء خمسة آلاف ختم اسطواني من المتحف العراقي إضافة إلى 14 ألف قطعة أثرية أخرى. عن زيارتها إلى المتحف العراقي بعد الحرب قالت دومينيك كولون:

دومينيك كات 2

" كان هدفنا الاساسي هو التوجه إلى المتحف العراقي وتحديد ما يمكن للمتحف البريطاني فعله لمساعدة زملائنا هناك ثم وضعنا برنامجا للاحتياجات وقررنا استقدام عدد من العراقيين إلى لندن للتدريب لان العديد منهم لم يغادروا العراق على الاطلاق واولئك الذين تمكنوا من مغادرته في السابق لم يسافروا منذ سنوات طويلة لا سيما مع تطور اساليب الحفاظ على التحف والآثار ".

وأضافت دومينيك كولون مساعدة أمين قسم الاثار القديمة في المتحف البريطاني بالقول:

دومينيك كات 1

" لدينا حاليا في المتحف البريطاني ثلاثة عراقيين اثنان منهم من بغداد وواحد من الموصل وهم يعملون حاليا مع زملائهم البريطانيون في قسم صيانة الآثار. إنهم يتعلمون التقنيات الجديدة ويطلعون على الطريقة التي نعمل بها. من المثير دائما التعرف على الطريقة التي يعمل بها الاخرون. زملاؤنا هنا في المتحف البريطاني يقولون إنهم يتعلمون الكثير من العراقيين والاساليب المختلفة التي يتم بها العمل ".

دومينيك كولون من المتحف البريطاني في حديث لاذاعة العراق الحر.

هذه تحيات ميسون أبو الحب.

على صلة

XS
SM
MD
LG