روابط للدخول

بريمر يعتقد ان وتيرة الهجمات ستزداد مع اقتراب موعد تسليم السلطة للعراقيين في الثلاثين من حزيران المقبل، قائد القوات الاميركية يشير الى ان القوات الاميركية ستبقى في العراق بعد تسليم السيادة للعراقيين


اكرم ايوب

* أعرب المدير الاداري لسلطة الائتلاف المؤقتة بول بريمر عن اعتقاده بأن وتيرة الهجمات ستزداد مع اقتراب موعد تسليم السلطة للعراقيين في الثلاثين من حزيران المقبل.
ونقلت رويترز عن بريمر عقب زيارته للفرقة 82 المحمولة جوا، أن الإرهابيين يخشون الخسارة في حال تطبيق الديموقراطية في العراق ،مضيفا أن الوقت ليس في صالحهم.
وأشار بريمر إلى وجود مخاوف من احتمالات وقوع هجمات أثناء احتفال الشيعة بمناسبة دينية الشهر المقبل .

* أشار قائد القوات الاميركية في العراق اللفتنانت جنرال ريكاردو سانشيز الى أحتفاظ القوات الاميركية بسلطاتها في العراق بعد تسليم السيادة للعراقيين في الثلاثين من حزيران المقبل.
وأكد سانشيزعلى أن انسحاب القوات الاميركية يرتبط بمدى قدرة قوات الامن العراقية على الحفاظ على الامن في البلاد .


* ألقت السلطات في ولاية نيويورك، اليوم الخميس، القبض على سيدة أميركية تدعى سوزان ليندور، بتهمة التآمر والتجسس لصالح حكومة العراق داخل وخارج الولايات المتحدة خلال الفترة الواقعة بين عامي 1999 و 2002.
وذكرت اسوشيتيدبرس أن عريضة الاتهام التي قدمها ممثل النيابة ، جاء فيها أن ليندور ، إلى جانب شخصين آخرين، قاموا "بشكل غير قانوني، ومتعمد، بالعمل كعملاء لحكومات أجنبية، وخاصة لحكومة العراق
وخلال الفترة بين عامي 1999 و2002، قامت ليندور، وفقا لعريضة الاتهام، بزيارات متعددة لمقر البعثة العراقية في الأمم المتحدة، في مانهاتن، حيث التقت عددا من أعضاء جهاز المخابرات العراقية.
وأشار الاتهام إلى أن ليندور شاركت في أمور مالية، غير مصرح بها، مع الحكومة العراقية مثل حصولها على مصروفات خاصة برحلات قامت بها، وخدمات قامت بها، للمخابرات العراقية.

* قال وزير المهاجرين والمهجرين العراقي محمد جاسم خضير أن العراق ليس مستعدا بعد لأستقبال مايصل الى أربعة ملايين عراقي يعيشون حاليا خارج البلاد .


* ذكرت فرانس برس أن 182 شخصا قُتل ، وأصيب مايقرب من الف بجروح في الاعتداءات التي حدثت في مدريد . وأعلنت وزارة الداخلية الإسبانية أن الانفجارات التي استهدفت ثلاث قطارات وفي أوقات شبه متزامنة ، وقعت قبل ثلاثة أيام من الانتخابات العامة .
و حمّلت الحكومة منظمة ايتا التي تدعو الى انفصال اقليم الباسك عن اسبانيا، مسؤولية الانفجارات. ودان ادواردو زابلانا المتحدث بأسم الحكومة ما وصفه بأنه "هجوم على الديموقراطية الاسبانية" ، معتبرا أن المنظمة "عصابة اجرامية من القتلة".
لكن ارنالدو اوتيخي ، زعيم حزب باتاسونا الباسكي الراديكالي المحظور ، لعلاقاته مع حركة ايتا الانفصالية أعلن أنه "يرفض التفكير" في مسؤولية المنظمة الانفصالية عن اعتداءات مدريد ، ونسبها الى "المقاومة العربية" بسبب دور اسبانيا في حرب العراق .
هذا ، ولم تُعلن أية جهة مسؤوليتها عن هذه التفجيرات .
ودانت العديد من الحكومات والهيئات بشدة التفجيرات التي حدثت في مدريد ، حيث أعلن الرئيس جورج دبليو بوش عن وقوفه الى جانب اسبانيا بوجه منظمات إرهابية مثل مننظمة إيتا ، وأشار رئيس الوزراء الايرلندي نيابة عن الاتحاد الاوروبي ، الى أن تلك التفجيرات لا يمكن أن تُبرر تحت مظلة أي قضية أو دافع سياسي.
وقال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن تلك الهجمات أكدت ما كان يشدد عليه من ضرورة أن يواجه الجميع تهديدات الارهاب.
وقال الرئيس الفرنسي جاك شيراك إن على الانظمة الديموقراطية الاتحاد من أجل مكافحة الارهاب
ووصف رومانو برودي رئيس المفوضية الاوروبي في بروكسل التفجيرات بانها "دموية وفظيعة ومنافية للعقل".
كما بعث البابا يوحنا بولس الثاني برسالة تعزية الى الكنيسةالكاثوليكية في اسبانيا وصف فيها التفجيرات بأنها "مقيتة" مضيفا أن "هذه الهجمات غير المبررة تُغضب الله".
وندد وزير الخارجية الالماني يوشكا فيشر بما وصفه بالاعمال الارهابية البغيضة . وصرح رعنان غيسين المتحدث بأسم رئيس الوزراء الاسرائيلي ان "الارهاب هو الحرب العالمية الثالثة ويجب على دول العالم الحر ان تتوحد ضده". كما دانت السلطة الفلسطينية بشدة التفجيرات التي استهدفت مدنيين ابرياء .


* ذكر الجيش الاميركي ان نتائج تشريح جثة الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية محمد عباس (ابو العباس) اثبتت انه توفي نتيجة اصابته بمرض في القلب. وقال البريغادير جنرال مارك كيميت نائب قائد العمليات في العراق إن "التشريح اثبت ان ابو العباس توفي لأسباب طبيعية في الثامن من آذار نتيجة اصابته بمرض تصلب شرايين القلب".
واضاف كيميت أن "هناك الكثير من المعلومات الخاطئة بأن الولايات المتحدة اغتالته وما الى ذلك، ولكننا جميعا نعلم ان ذلك غير صحيح على الاطلاق".
واوضح كيميت ان تشريح جثة ابو العباس تم ، يوم الاربعاء ، على يد خبير في الطبي الشرعي من البحرية الاميركية ،مضيفا ان الخبير اكد ان ابو العباس اصيب بنوبة قلبية.
وقال الجنرال كيميت ان الجيش الاميركي ليس لديه اعتراض على اجراء تشريح مستقل.
يُذكران ابو العباس كان وراء عملية خطف السفينة اكيل لارو الايطالية عام 1985 من قبل مسلحين قاموا بقتل يهودي اميركي مُقعد وألقوا بجثته في البحر ، وكانوا يطالبون بالافراج عن خمسين معتقلا فلسطينيا في اسرائيل .
* قالت السفارة الاردنية في انقرة ان العاهل الاردني عبد الله الثاني سيقوم بزيارة رسمية الى تركيا ، تستغرق يومين ، الاسبوع المقبل لإجراء محادثات يُفترض ان تتركز على الوضع في العراق والنزاع في الشرق الاوسط.

* اعلنت سلطة الائتلاف ، اليوم الخميس ان مجهولين قتلوا ليل الاربعاء الخميس عراقيتين تعملان في تنظيف الملابس في شركة "كيلوغ براون اند روت" التابعة للمجموعة النفطية الاميركية هاليبرتون في البصرة.
ونقلت فرانس برس عن المتحدث بأسم الائتلاف دومينيك دانجيلو للصحافيين ان "مجهولين اعترضوا السيارة التي كانت تقل العراقيتين وقاموا بقتلهما بالرصاص".
وقال سائق السيارة الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس ان اربعة مسلحين اوقفوا السيارة وحذروه من التدخل. واضاف "قاموا بسحب المرأة الاولى من السيارة وقتلوها على الفور ، وفعلوا الشيء ذاته بالثانية حيث اطلقوا النار على رأسها".
واعربت عائلتا القتيلتين عن الاعتقاد بأن القتلة ينتمون الى جماعات اسلامية مسلحة .


* قال مسؤول عسكري أميركي كبير ، اليوم الخميس ، إن جنديا أميركيا توفي متأثرا بجراح أصيب بها في هجوم بقنبلة .
ونقلت رويترز عن البريغادير جنرال مارك كيميت ، نائب قائد العمليات الاميركية في العراق أن ثلاثة جنود أصيبوا بجروح في إنفجار قنبلة بدائية الصنع ، الى الغرب من مدينة بعقوبة ، يوم الاربعاء ، وإن واحدا منهم توفي فيما بعد متأثرا بتلك الجراح.
الى هذا ، ذكرت مصادر متطابقة لفرانس برس ان عراقيا قتل وأصيب اثنان آخران بجروح خطيرة عندما انفجرت عبوة ناسفة استهدفت رتلا عسكريا اميركيا كان يمر وسط مدينة الفلوجة.


* قال مسؤولون اميركيون إن الولايات المتحدة تدفع لجماعة
المؤتمر الوطني العراقي ، التي يرأسها احمد الجلبي عضو مجلس الحكم العراقي – تدفع حوالي 340 ألف دولار شهريا ، مقابل معلومات استخبارية عن المسلحين العراقيين .
و تقول رويترز التي أوردت النبأ ، إن المؤتمر الوطني العراقي وجه ، قبل الحرب ، العديد من المنشقين العراقيين الى الحكومة الاميركية لتقديم معلومات استخبارية من داخل العراق ، يقول منتقدون الآن إنها كانت مبالغا فيها ، بهدف دفع الولايات المتحدة لشن حرب على حكومة بغداد.
ونسبت وكالة الانباء الى مسؤول اميركي ، أشترط عدم الكشف عن هويته "مازلنا نتلقى معلومات منهم... هناك الكثير من المتمردين الذين يقومون بأشياء شريرة ، والمؤتمر الوطني العراقي له الكثير من مصادر المعلومات الخاصة ، وهناك مصادر افضل كل يوم " – بحسب تعبيره . واضاف المسؤول الاميركي أن المؤتمر الوطني العراقي قدم معلومات ساعدت في منع هجمات لمسلحين .

على صلة

XS
SM
MD
LG