روابط للدخول

قانون ادارة الدولة العراقية في المرحلة الانتقالية


حسين سعيد

واخيرا ولد قانون ادارة الدولة العراقية في المرحلة الانتقالية. ففي الوقت امتدحته عواصم دولية كثيرة، واعتبرته انجازا كبيرا ومؤشرا على ان العراقيين مؤهلين لحكم انفسهم بانفسهم، كان رد الفعل الاسلامي والعربي على القانون فاترا.

أما العراقيون، فتباينت مواقفهم ازاءه. ففي الوقت الذي رحب به الكرد بشكل لافت، وابتهجوا لصدوره، لانه أول وثيقة قانونية عراقية تجعلهم يشعرون بانهم مواطنون متساوون تماما في الحقوق والواجبات مع غيرهم من ابناء الشعب العراقي، رحب به الكلدان والاشوريون، وقال الايزيدون انه تجاهل حقوقهم، واعتبره التركمان مخيبا لآمالهم لانه وكما اعلنوا همش دورهم.

حول قانون ادارة الدولة العراقية في المرحلة الانتقالية، واهميته، ودوافع اعلان عدد من اعضاء المجلس تحفظاتهم في بيان اصدروه بعد التوقيع على القانون الذي اعتبروه في الوقت نفسه انجازا كبيرا، اجريت الحوار التالي مع رجل القانون العراقي والمحلل السياسي فائق الشيخ علي:

على صلة

XS
SM
MD
LG