روابط للدخول

تقرير بشأن تحفظات زعماء شيعة من الدستور المؤقت


ناظم ياسين

في تقرير نشرته صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية اليوم الأربعاء تحت عنوان (الشيعة قد يطالبون برفع القيود على قوتهم)، يقول الكاتب (جون أف. برنز) إن التصريحات التي صدرت الثلاثاء عن زعماء شيعيين في العراق بعد التوقيع على قانون إدارة الدولة للمرحلة الانتقالية تشير إلى أنهم سيواصلون الضغط من أجل تقليل القيود التي تُحدّ من قوة الأغلبية الشيعية في البلاد، على حد تعبيره.
ويرى الكاتب أن التحدي الذي سيواجه سلطة الائتلاف المؤقتة في المرحلة القادمة يتمثل في القدرة على إقناع جميع زعماء مجلس الحكم المكوّن من خمسة وعشرين عضوا بالمضي قدما نحو صيغة لتشكيلِ حكومة انتقالية. ذلك أن سير العملية السياسية في العراق سوف يتطلب تجاوز الخلافات التي ظهرت في شأن بعض بنود قانون إدارة الدولة والمتعلقة بحماية الأقليات.
وكالات أنباء عالمية أشارت في تقاريرها اليوم أيضا إلى ما صرح به زعيم شيعي بارز بأن قانون إدارة الدولة يتضمن ما اعتبره "نواقص مهمة". فقد جاء في تقرير بثته وكالة فرانس برس للأنباء من بغداد أنه بعد أقل من أربع وعشرين ساعة على الانتقادات التي وجهها المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى علي السيستاني إلى بنود الدستور العراقي المؤقت رغم توقيعه، اعتبر السيد عبد العزيز الحكيم، رئيس (المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق) عضو مجلس الحكم، اعتبر الوثيقة التي وقعها مندوب عنه تتضمن "نواقص مهمة" لابد من علاجها مستقبلاً. وصرح بالقول: "أنا لا اعتبر غيابي عن حفل التوقيع على القانون قد جاء بسبب خلاف حول مصداقية هذا القانون وإنما جاء نتيجة تحفظات واختلافات في وجهات النظر حول القانون"، على حد تعبيره.
وأوضح الحكيم أن أعضاء مجلس الحكم كانوا بين خيارين اثنين: "أن نتوقف أو أن تستمر العملية وبالتالي نسعى لعلاج المشاكل والنواقص الموجودة في هذا القانون في الأيام القليلة القادمة"، بحسب ما نقل عنه.
هذا فيما ذكر المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى محمد تقي المدرسي، أحد المراجع الشيعية الأربعة الأهم في العراق، ذكر أن البند المتعلق بالفيدرالية بمثابة قنبلة موقوتة زرعها الاحتلال يمكن أن تفجر حرباً أهلية، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.
وأضاف التقرير أن زعيما سياسيا آخر هو مقتدى الصدر اعتبر الدستور وثيقة غير شرعية مطالبا الشعب بإبداء رأيه فيه بكل جرأة.
للحديث عن هذه التحفظات التي حظيت باهتمام وسائل الإعلام العالمية، أجريت المقابلة التالية مع الكاتب والمحلل السياسي العراقي عبد الحليم الرهيمي.
(نص المقابلة)

على صلة

XS
SM
MD
LG