روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


شيرزاد القاضي

سيداتي وسادتي

أهلا بكم في جولتنا لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي وسميرة علي مندي و إخراج هيلين مهران.

وفي جولة اليوم سنعرض لما ورد في صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر في العاصمة البريطانية لندن.

---------------- فاصل ---
كتب عبد الرحمن الراشد مقالاً في صحيفة الشرق الأوسط بعنوان (لم تكن حالة فشل) قال فيه إن كثيرين تعجلوا بالقول إن تعطيل توقيع الدستور المؤقت يوم الحفل، وما تلاه من جدل، دلل على سوء المشروع أو فشل مجلس الحكم العراقي، والحقيقة أن التعطيل والجدل أكدا على سلامته وصحة المجتمع السياسي الجديد.

الراشد أضاف قائلاً لو التأم المجلس ووقع أعضاؤه على الدستور المؤقت في موعده لصح لنا أن نظن انه قانون تسلموه في ظرف مختوم، لكن الأعضاء اثبتوا جديتهم الى درجة انهم افشلوا الحفل في لحظة التوقيع، وتركوا الحضور الذين وفدوا من كل حدب وصوب خصيصا ليشهدوا الحدث التاريخي مخاطرين بأرواحهم مع تهديدات أعلنت ضد الموقعين والمحتفلين.

الراشد أضاف أن الدستور يستحق أن يحظى برضا أو تفهم كل الأطراف الرئيسية وليس فقط أعضاء الحكومة، وجاءت النتيجة النهائية سعيدة رغم استمرار الانتقادات للبنود، لا للدستور بمجمله.

ولنستعد للمرحلة المقبلة التي تسبق إقرار دستور مقبل وإجراء انتخابات نيابية حيث سيحاول البعض قذف المشروع والدولة الجديدة بالبيض والطماطم والرصاص لكن هؤلاء جميعا لا يستطيعون أن يقدموا لنا البديل العراقي الذي يؤسس دولة قانون ويحقق عراقا موحدا برضى الجميع، والكلام مازال لعبد الرحمن الراشد الذي أضاف أن من السهل القول أن الدستور ناقص وان البنود تعطي اكثر أو اقل لكن الحقيقة هذا نتاج جهد جماعي لممثلي العراقيين ولا نعرف وسيلة أخرى تمكنهم من تحقيقه.

------- فاصل ---

وفي صحيفة الشرق الأوسط ذاتها كتب فهمي هويدي قائلاً المذبحة التي شهدتها النجف وكربلاء ينبغي أن تملأنا بالخوف والقلق، أولا لأنها وقعت بتلك الصورة البشعة، وثانيا لأنها مؤشر على ما يمكن أن تصل إليه الأمور في العراق، الذي هو على طول تاريخه لم يكن أقرب الى الحرب الأهلية بمثل ما هو عليه الآن، فالتوتر بين السنة والشيعة اصبح حقيقة لا سبيل الى إنكارها، والشقوق والتباينات في داخل الصف الشيعي ذاته بدأت في الظهور، وقد كانت التحفظات التي أجلت التوقيع على الدستور المؤقت مناسبة لبروز تلك التباينات على السطح، على حد قول الكاتب.


------- فاصل ---

ومن القاهرة وافانا مراسلنا(أحمد رجب ) بعرض لأهم ما جاء في صحف مصرية حول الشأن العراقي.

(القاهرة)

---------- فاصل ---------

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية .
لكم منا أطيب التحيات

على صلة

XS
SM
MD
LG