روابط للدخول

الملف الثاني: ترحيب دولي و اقليمي باقرار قانون ادارة الدولة العراقية لكن غيوما سياسية لا تزال تعكر الجو بسبب استمرار المخاوف الشيعية


محمد علي كاظم

في جولتنا هذه سنتابع عدد من التطورات ذات الصلة بالشان العراقي ومن ابرزها :ترحيب دولي واقليمي باقرار قانون ادارة الدولة العراقية لكن غيوما سياسية لا تزال تعكر الجو بسبب استمرار المخاوف الشيعية.
لكننا نبدا اولا بعرض موجز لاخبار عراقية:
فاصل
توالت ردود الفعل الاقليمية والدولية على توقيع اعضاء مجلس الحكم قانون ادارة الدولة العراقية في الفترة الانتقالية.. الرئيس جورج بوش كان في طليعة المهنئين وروسيا والصين من المرحبين:
( سميرة علي مندي ) هنأ الرئيس الاميركي جورج بوش اليوم الاثنين العراقيين بعد توقيع مجلس الحكم الانتقالي على قانون ادارة الدولة الموقت الذي اعتبره خطوة مهمة نحو نقل السلطة في 30 حزيران.
وقال بوش في بيان نشر خلال زيارته الى دالاس في ولاية تكساس في الجنوب، انه يهنىء مجلس الحكم الانتقالي والشعب العراقي بتوقيع قانون ادارة الدولة الانتقالي للعراق. وراى ان الوثيقة تشكل مرحلة مهمة نحو اقامة حكومة ذات سيادة في 30 حزيران، الموعد المحدد لنقل السلطة الى العراقيين من سلطة الائتلاف الموقتة.
واضاف بوش ان القانون يرسخ الاساس لانتخابات ديموقراطية ودستور جديد ستتولى صياغته جمعية ينتخبها ويقرها الشعب العراقي.
وخلال حديث له في اعقاب اجتماعه مع وزيرة الاشغال العامة في العراق نسرين برواري رحب وزير الخارجية الاميركي كولن باول بقانون ادارة الدولة العراقية مشيدا بتركيزه على الحقوق الانسانية للشعب العراقي وقال:

(INSERT AUDIO -- Powell in English -- length :30 -- NC030870)

" اقرؤا هذا القانون الاداري واطلعوا على ما كتبه مجلس الحكم للشعب العراقي. انظروا لما يقوله عن حقوق جميع العراقيين وعن حقوق المراة واقرؤا ما ورد فيه عن حرية القضاء وعن كيفية ابقاء الجيش تحت سيطرة السلطة المدنية وعن ان الاسلحة غير مسموحة داخل المجتمع الا تحت سيطرة ورقابة السلطات المدنية..".
باول اكد ان القانون يرسم من دون شك مستقبل مضيئا للعراق.
الصين العضو الدائم في مجلس الامن رحبت بالتوقيع على القانون الاساس وتمنت ان يساهم في اعادة السيادة الى العراقيين.
كما وجهت وزارة الخارجية في سلوفاكيا رسالة الى مجلس الحكم العراقي هناته فيها على توقيع الدستور الدستور المؤقت.
وفي موسكو اعرب نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيدوتوف عن امله في ان يؤدي التوقيع على القانون الاساس لادارة الدولة العراقية خلال الفترة الانتقالية الى استتباب الامن والاستقرار في هذا البلد..
لكن الحكومة التركية أعلنت يوم الاثنين انها غير مرتاحة لقانون ادارة الدولة العراقي محذرة من انه سيؤدي الى مزيد من عدم الاستقرار في هذا البلد، بحسب ما اوردت وكالة انباء الاناضول.
وفي عمان، اعتبرت الناطقة باسم الحكومة الأردنية اسماء خضر توقيع القانون خطوة الى الامام وقالت إن موقفنا واضح نحن نؤيد اي خطوة يقررها الشعب العراقي وهيئاته وتؤدي الى الإسراع في استرداده مسؤولياته وسلطاته وتساهم في بناء المؤسسات العراقية الوطنية.
مراسلنا في عمان عرض للموقف الاردني مع خبير سياسي اردني:
عمان1
في غضون ذلك, رحبت المملكة العربية السعودية باتفاق العراقيين على قانون لإدارة دولتهم, وأعربت عن أملها بانبثاق حكومة مستقلة. كما اعتبر رئيس مجلس الوزراء الكويتي الاتفاق بانه خطوة بناءة على طريق استعادة العراق لسيادته .وكان لافتاً الترحيب الإيراني بالدستور العراقي, على رغم تحفظات شيعية عراقية وفي مقدمها تحفظات السيستاني.
هذا وقد احتفل اكراد العراق يوم الاثنين بعد ان أقر مجلس الحكم في البلاد دستورا ينص على حقهم في الحكم الذاتي في ثلاث محافظات شمالية ويضمن حقوق الاقليات.
ولكن البعض من الاقلية الكردية التي تعرضت للاضطهاد كثيرا على يد الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين عبروا عن مخاوفهم من ان تتراجع الاغلبية الشيعية في العراق عن بعض عناصر الدستور.
وفي مدينة كركوك الغنية بالنفط حيث يتنافس الاكراد والجماعات العرقية الاخرى على السلطة سار عدة الاف في الشوارع وهم يحملون الاعلام ويرددون "تحيا كردستان."
وقال محمد عمر وهو طالب في الثامنة عشر من عمره انها المرة الاول التي تذكر فيها اللغة الكردية رسميا في الدستور العراقي مشيرا الى ان هناك ضمانات حقيقية في الدستور تجعل من الاكراد "مواطنين من الدرجة الاولى. "( انتهى سميرة )
وفي كركوك عرض مراسلنا سوران داوودي مع شخصيات عربية وكردية وتركمانية لارائها في القانون
كركوك2
فاصل
جاء في تقرير لوكالة فرانس بريس من بغداد ان العراق الموحد لا يزال هدفا بعيد المنال بعدما تبين ان زعيما روحيا شيعيا بارزا وعددا من اعضاء مجلس الحكم الشيعة لا زالوا متحفظين من بعض بنود القانون الاساس الذي تم توقيع الاثنين. اذ ان عددا من الاعضاء الشيعة اعلنوا بعد التوقيع مباشرة ان مخاوفهم من بعض فقرات القانون لا تزال قائمة.
ولفت التقرير الى ان السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق الذي كلف ممثلا عنه للتوقيع على القانون ، عقد مؤتمرا صحفيا لشرح التحفظ الشيعي من قانون ادارة الفترة الانتقالية.
الحكيم اعلن انه لا زالت لديه تحفظات من الدستور المؤقت الذي وقع الاثنين وراى انه لم يكن صحيحا فرض قانون كتبته هيئة غير منتخبة. القيادي الشيعي قال ايضا:
(INSERT AUDIO -- al-Hakim in Arabic -- length :24 -- NC030940)
اما انتفاض قنبر ممثل العضو الشيعي الدكتور احمد الجلبي ، القريب من البنتاغون ، ان الاعضاء الشيعة وقعوا لانه لا بد من التحرك باتجاه استعادة السيادة مضيفا ان المشكلات الحالية يمكن ان تحل في المستقبل.
وقرأ عضو المجلس ابراهيم الجعفري بيانا وقعه 12 من الاعضاء الشيعة ال13 في مجلس الحكم. وقال اننا نقول هنا ان قرارنا بالتوقيع على الوثيقة مثقل بالتحفظات. واضاف ان لمتحفظين كانوا امام خيار تأجيل الدستور او التعاطي مع تحفظاتهم، خصوصا حول فقرتين، في الملحق.
واوضح الاعضاء الموقعون على البيان ان الفقرتين قد يتم تعديلهما في ملحق للدستور المؤقت يتوقع صدوره الشهر المقبل او في ايار ويستهدف تحديد شكل وصلاحيات حكومة مؤقتة ستتسلم السلطة في 30 حزيران المقبل.
فاصل
لا زلتم تستمعون الى ملف العراق اليومي من اذاعة العراق الحر في براغ وتتابعون بعد فاصل قصير :
فاصل قصير
الرئيس السابق لمجلس الحكم محسن عبد الحميد يواصل زيارته للقاهرة ويلتقي امين عام الجامعة العربية.
فاصل اعلاني
واصل الرئيس السابق لمجلس الحكم الانتقالي في العراق محسن عبد الحميد زيارته للعاصمة المصرية وقد التقى الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى.. تفصيلات اخرى من احمد رجب مراسلنا في القاهرة :
القاهرة
فاصل
افادت متحدثة باسم الجيش الامريكي يوم الثلاثاء ان جنديا أمريكيا لقي حتفه وأصيب اخر لدى انفجار قنبلة على الطريق شمالي بغداد بالقرب من بعقوبة.
كما ذكرت الشرطة وشهود عيان إن مجهولين ألقوا قنبلة على مكتب حكومي في مدينة الموصل بشمال العراق يوم الثلاثاء مما أسفر عن اصابة سبعة في هجوم بدا أنه يستهدف جنودا أمريكيين كانوا داخل المبنى.
جديد الوضع الامني في الموصل في تقرير من احمد سعيد:
الموصل
فاصل
تبدأ الولايات المتحدة بعد ثلاثة اشهر من اسر الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين الاجراءات التي يفترض ان تؤدي الى محاكمته مع حوالى مئتين من نظام حكمه، بوصول فريق يضم اربعة من رجال القانون الاميركيين الى بغداد قريبا.
وترسل وزارة العدل الاميركية الحقوقيين الاربعة الى العراق لاعداد لائحة الاتهام بارتكاب جرائم حرب، التي تستهدف الرئيس السابق. ويشكل هذا الفريق المجموعة الاولى من المدعين الذين سترسلهم واشنطن الى العراق لمساعدة القضاة العراقيين في النظر في الاتهامات ضد حكم صدام حسين.
رجل القانون العراقي سلام الجلبي قال ان بين مئة ومئتين من اعضاء حزب البعث الذي حكم العراق 34 عاما يمكن ان يمثلوا امام المحكمة. واكد ان اول المتهمين الذين ستتم محاكمتهم قد يكون علي حسن المجيد الملقب "بعلي الكيماوي" والمتهم باستخدام غازات سامة ضد الاكراد في حلبجة في 1988 مما ادى الى سقوط خمسة آلاف قتيل على الاقل.
وقال الجلبي ان تقدما كبيرا يمكن ان يتحقق في تشكيل المحاكم الخاصة المكلفة محاكمة المتهمين بارتكاب جرائم حرب مع وصول الحقوقيين الاميركيين في نهاية آذار وتعيين قضاة فيها. لكنه اوضح انه على العراق ان يجري محادثات مع مجموعة المراقبة في العراق للحصول على الادلة التي جمعها الفريق الذي ارسلته واشنطن للتحقيق في وجود اسلحة للدمار الشامل تؤكد ان النظام العراقي السابق كان يمتلكها مؤكدا ان المفاوضات في هذا الشأن ستبدأ خلال ثلاثة او اربعة اسابيع.
فاصل
اعلنت وزارة الدفاع الاميركية يوم الاثنين عقودا جديدة مع شركات تنقل الوقود الى العراق وابدلت عددا من العقود التي كانت اعطيت لشركة اميركية كان يديرها نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني.
وبحسب اسيوشيتدبريس فان الاعلان جاء بعد مزاعم بان شركة هاليبرتون التي تتولى تجهيز الجيش الاميركي في العراق ومناطق اخرى تضع رسوما اضافية على نقل الوقود للعراق.
وفضلا عن شركة اميركية فقد حصلت اربع شركات تركية على عقود يزيد اجماليها على مائة وخمسة وستين مليون دولار.
وفي شان اقتصادي اخر ، اعلن وزير المالية الاردني ان اجمالي الاموال العراقية الموجودة لدى الاردن يبلغ خمسمائة وخمسين مليون دولار ولفت الى ان الحكومة ستاخذ ما ترتب من حقوق للشركات الاردنية قبل ان تعيد المال العراقي..حازم مبيضين:
عمان 2
فاصل

على صلة

XS
SM
MD
LG