روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اكرم ايوب

طابت أوقاتكم ، مستمعينا الكرام ، وأهلا بكم في هذه الجولة في صحف عربية صدرت الاحد ، عارضين للأخبار و الآراء ذات العلاقة بالشأن العراقي . وتضم الجولة تقريرا من مراسلنا في عمان ..

فاصل

من مقالات الرأي المنشورة أخترنا لكم مايلي : في صحيفة الشرق الاوسط ، طالب الكاتب الساخرخالد القشطيني بعدم ترتيب زيارات لصحافيين عراقيين الى دول غربية متطورة لأن ذلك سيدفع بهم الى اللجوء الى السرقة والرشوة والاختلاس ، بسبب عدم مقدرتهم على الحصول في بلدهم على مايمكن الحصول عليه في البلدان المتطورة .
وقال الكاتب : خذوهم الى اي بلد من بلدان العالم الثالث فيطلعون على الجهل والامية والخرافات والتمسك بقيم وتقاليد عفا عليها الزمن. فرّجوهم عليها ليدركوا كيف وقعت هذه الشعوب بما وقعت فيه من التأخر والفقر والظلم والاستبداد نتيجة تمسكها بالماضي. هذا ما يحتاج الصحافي الشاب أن يتعلمه لينفعه. ما الفائدة من المجيء به الى بريطانيا ؟ حوالي المئات من المثقفين العرب قضوا عشرات السنين في لندن ، ولم يفهموا حتى الآن كيف بُنيت حضارتها. لم يتعلموا حتى الآن ان الامانة والنزاهة والصدق ركن اساسي في التمدن والتقدم - بحسب تعبير القشطيني .

فاصل
وقال سمير عطا الله في صحيفة الشرق الاوسط : هناك فراغ سياسي في العراق وحوله من النوع المخيف: تركيا تنحسر وتتردد ، وايران تتحرك سراً ، والعرب يعدّون الورقة المضادة لـ " الشرق الأوسط الكبير "، وهم لا يدرون ايهما اكثر الحاحاً: فلسطين التي يغتال فيها " المسلحون " مستشار عرفات، ام كربلاء التي وصل اليها اشاوس السيارات التي تشوي الناس في الشوارع ولا يتوافر لهم من سيارات اسعاف سوى عربات بيع الخضار. تلك هي مرتبة الانسان العربي وموقعه الحقيقي: أشلاء لا يليق بها أكثر من عربة خضار، يدفعها اناس يائسون نحو أقرب مستشفى – بحسب تعبير الكاتب .


فاصل
سيداتي وسادتي ، في التقرير التالي يتابع حازم مبيضين من عمان ما ورد في الصحافة الاردنية :
( عمان )

فاصل

الى هنا ينتهي هذا العرض للصحف العربية ..
شكرا على المتابعة ..

على صلة

XS
SM
MD
LG