روابط للدخول

تأجيل التوقيع على قانون ادارة الدولة العراقية، الباجه جي و بريمر يستبعدان حصول حرب اهلية في العراق، السيستاني يفتي بتحريم الدخول الى الاراضي العراقية من المنافذ غير الرسمية


فوزي عبد الامير

إعتذر الناطق باسم مجلس الحكم الانتقالي في العراق، حميد الكفائي، عن التأخير الذي طرأ على مراسيم توقيع قانون ادارة الدولة العراقية، في حين اظهر الرسميون والمدعوون الى حفل التوقيع استياءهم و نفاذ صبرهم من طول الانتظار.
و قال الكفائي، إنه ما زال يأمل في ان يتم التوقيع على قانون ادارة الدولة، هذا المساء.
على الصعيد ذاته نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن احد مستشاري عضو مجلس الحكم الانتقالي رجا حبيب الخزاعي، ان الخلاف يدور حول الفقرة (ج) من المادة واحد و ستين، التي تمنح ثلثي السكان في ثلاث محافظات امكانية رفض الدستور الدائم من خلال اجراء استفتاء.
وقال المستشار الذي لم تذكر فرانس برس اسمه، إن بعض الاعضاء الشيعة في مجلس الحكم، يطالبون بتعديل هذه المادة، بدون ان يحدد من هم الاعضاء.
و اوضحت وكالة فرانس برس للانباء، ان المادة واحد و ستين، تمنح الاكراد المقيمين في محافظات اربيل والسليمانية ودهوك حق النقض (الفيتو) ضد الدستور الدائم الذي ستقوم جمعية يتم انتخابها بصياغته بعد انتقال السلطات الى العراقيين في الثلاثين من حزيران المقبل.
في المقابل
نقلت وكالة رويترز للانباء عن مصادر سياسية إن توقيع الدستور العراقي المؤقت قد تأجل اليوم الجمعة بعد اعتراض اعضاء من مجلس الحكم على بعض اجزاء الوثيقة، في اخر لحظة.
و نقلت الوكالة عن عضو المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق، حامد البياتي، إن مراسيم التوقيع على قانون ادارة الدولة خلال المرحلة الانتقالية، سوف يؤجل بسبب رفض خمسة من الأعضاء الشيعة في مجلس الحكم لبعض الحقوق الممنوحة للأكراد وكيفية تشكيل الهيئة الرئاسية.
في السياق ذاته، أفادت و كالة اسوشيتدبرس للانباء ان اربعة من اعضاء مجلس الحكم رفضوا التوقيع على قانون ادارة الدولة الجديد، و هم احمد الجلبي، ابراهيم الجعفري، و سيد عبد العزيز الحكيم، و رئيس مجلس الحكم الانتقالي الحالي، سيد محمد بحر العلوم.
فيما نقلت وكالة فرانس برس للانباء عن عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي محمود عثمان أن مداولات اللحظة الاخيرة بعد ظهر اليوم الجمعة اخرت توقيع قانون ادارة الدولة المؤقت.
كما نقلت الوكالة عن عضو مجلس الحكم، نصير الجادرجي، ان هناك محادثات جارية، و إن بعض الاطراف يريدون تعديل النص، و إنه لم يتخذ بعد أي قرار بتأجيل مراسيم التوقيع على قانون ادراة الدولة، خلال المرحلة الانتقالية.
و تجدر الاشارة الى ان الحاكم المدني الاميركي في العراق بول بريمر قال في حديث تلفزيوني، إن العراق سيشهد اليوم حدثا تأريخيا، مع توقيع قانون ادارة الدولة، الذي رأى بريمر انه يمثل الوثيقة الاكثر انفتاحا في تاريخ العراق.
و قبل ساعات من حفل التوقيع على هذه الوثيقة من قبل اعضاء مجلس الحكم الانتقالي الخمسة والعشرين بحضور بريمر، تم تعزيز الاجراءات الامنية في وسط العاصمة بغداد التي سمع فيها دوي عدد من الانفجارات التي لم يعرف مصدرها حتى الان.
واكد مسؤولو التحالف الاميركي البريطاني في العراق انهم سيتخذون كل الاجراءات اللازمة لحماية القادة العراقيين خلال مراسيم التوقيع.
و قد افادت وكالة فرانس برس للانباء، ان حواجز امنية اضافية قد تم وضعها حول مقر سلطة الائتلاف المؤقتة في قصر المؤتمرات المقابل لفندق الرشيد وسط بغداد، كما وضعت قوات التحالف عددا من المدرعات العسكرية هناك، فيما اتخذ العديد من رجال الشرطة مواقع لهم حول المكان الذي سيشهد التوقيع على قانون ادارة الدولة.

استبعد المدير الاداري لسلطة الائتلاف المؤقتة بول بريمر، حصول حرب اهلية في العراق.
و اكد بريمر في حديث لشبكة التلفزيون الاميركية ABC، ان سعي منفذي الاعتداءات الى زرع التوتر في العراق، لن ينجح.
المدير الاداري لسلطة الائتلاف المؤقتة، قال ايضا ان الاعتداءات الاخيرة التي ادت الى مقتل نحو مئة و سبعين شخصا في كربلاء و الكاظمية، تهدف بوضوح الى اشعال حرب اهلية في العراق، مشيرا الى ان هذا يمثل استراتيجية الارهابي ابو مصعب الزرقاوي في العراق، لكن بريمر اكد ان ذلك لن يتحقق.

في السياق ذاته، استبعد عدنان الباجه جي، عضو مجلس الحكم الانتقالي و الذي كان مع بريمر خلال المقابلة، استبعد قيام حرب اهلية في العراق.
وقال الباجه جي إنه يعتقد العكس، و إن المواطنين اصبحوا اكثر قربا بعد اعتداءات عاشوراء، و لكنه اكد في نفس الوقت إن على العراقيين بذل جهود مكثفة لمحاربة الارهاب.



اصدر المرجع الشيعي سيد علي السيستاني اليوم فتوى حرم فيها دخول الاراضي العراقية من المنافذ غير الرسمية.
وقال السيستاني في فتواه، إنه يحرم دخول الاراضي العراقية من غير المنافذ الرسمية (...) ويحرم اخذ المال على عمليات التهريب وتسهيلها.
و تجدر الاشارة الى ان فتوى السيستاني، جاءت ردا على انباء تحدثت عن دخول الاف الايرانيين يوميا الى العراق من المنافذ غير الرسمية وانتشار عمليات التهريب وخصوصا المشتقات النفطية من جنوب العراق.

نقلت وكالات الانباء عن شهود انهم سمعوا دوي انفجار كبير في العاصمة العراقية بغداد، و ذلك قبل ساعات من الموعد المقرر لتوقيع مجلس الحكم الانتقالي في العراق على دستور مؤقت للبلاد.
و قال متحدث عسكري امريكي ان ستة أو سبعة انفجارات سمعت في منطقة مطار بغداد الدولي، حيث تقع قاعدة امريكية كبيرة.
و في سياق متصل قالت الشرطة العراقية، في منطقة العامرية إن شحنة ناسفة على جانب الطريق انفجرت صباح اليوم، دون ان تسبب في وقوع إصابات.

قال وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد إنه لا يمكن للقوات الامريكية او لقوات الأمن العراقية الناشئة، توفير الحماية الكاملة للعراقيين، من الهجمات المدمرة، مثل تلك التي وقعت ضد الشيعة خلال احياء ذكرى عاشوراء.
رامسفيلد قال ايضا في مقابلة مع وكالة رويترز أن من المستحيل ان يتمكن احد من الدفاع عن كل الاماكن، و ضد جميع انواع الهجمات وفي كل لحظة من الليل أو النهار. وتابع إن الإرهابي يستطيع أن يهاجم في أي وقت وأي مكان وبأي أسلوب.
كما اوضح وزير الدفاع الاميركي أن العراقيين طلبوا مرارا إفساح المجال أمام قوات الأمن العراقية للقيام بدور أكبر في المحافظة على الأمن، و أعرب عن ثقته بأن تتمكن الولايات المتحدة من اعتقال أو قتل أبو مصعب الزرقاوي الذي تعتقد واشنطن أن له صلات بتنظيم القاعدة، وأنه كان وراء هجمات عاشوراء.
و تجدر الاشارة الى ان الرئيس الحالي لمجلس الحكم الانتقالي، سيد محمد بحر العلوم، كان قد انحى باللائمة، في هجمات كربلاء و الكاظمية، على قوات التحالف، التي قال بأنها لم توفر الحماية الكافية.

اكد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في خطاب حول الارهاب الدولي، ان تنظيم القاعدة سعى الى استخدام اسلحة نووية في اعتداءاته.
و قال بلير في خطاب القاه اليوم: نعرف ان القاعدة سعت الى امتلاك اسلحة دمار شامل لتنفيذ اعتداءات. و اضاف انهم كانوا يعتبرون امتلاك السلاح النووي واجبا وقد اختبر تنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن استخدام المنتجات الكيميائية.
و فيما يتعلق بالوضع في العراق، نفى رئيس الوزراء البريطاني، ان يكون قد اكد يوما ان العراق يشكل تهديدا مباشرا لبريطانيا، موضحا ان دخول بلاده الحرب ضد العراق، كان بهدف الدفع في اتجاه تطبيق قرارات الامم المتحدة ذات الصلة.
و تجدر الاشارة الى ان خطاب بلير، يأتي في اليوم نفسه، الذي قال فيه رئيس فرق المفتشين الدوليين في العراق هانس بليكس لصحيفة ذي انديبندنت البريطانية، إن الحرب التي شنها الائتلاف الاميركي-البريطاني على العراق غير مشروعة.

على صلة

XS
SM
MD
LG