روابط للدخول

الملف الثاني: تأجيل التوقيع على قانون إدارة الدولة في العراق بسبب اعتراضات على ترتيبات ممنوحة للأكراد، و اخرى متعلقة برئاسة الدولة


اكرم ايوب

مستمعي الكرام .. اكرم ايوب يحييكم ، ويدعوكم الى جولة على أبرز تطورات الشأن العراقي ، ومن بينها :
-
تأجيل التوقيع على قانون إدارة الدولة في العراق بسبب اعتراضات على ترتيبات ممنوحة للأكراد ، واخرى متعلقة برئاسة الدولة


ولكن قبل الانتقال الى الملف العراقي نتوقف مع عرض موجز للأخبار العراقية :


فاصل


نعود الى ملف الشان العراقي ..

افادت اسوشيتيدبرس ان بعضا من اعضاء مجلس الحكم العراقي الشيعة امتنعوا في اللحظة الاخيرة عن توقيع الدستور العراقي الجديد أو قانون ادارة الدولة ، وذلك احتجاجا على التنازلات التي مُنحت للأكراد ، وعلى الترتيبات المتعلقة برئاسة الدولة ، وبعد أن تمت الموافقة على مسودة الوثيقة بالاجماع يوم الاثنين الماضي . وقالت وكالة الانباء ان الاعتراض جاء على نص يعطي الاكراد الحق بنقض الدستور الدائم المقرر أن يوضع في العام المقبل ، وعلى نص آخر حول الشكل الرئاسي للحكومة المستقبلية .
ونقلت وكالة الانباء عن المرجع الشيعي الاعلى آية الله علي السيستاني رفضه منح أقلية في البلاد ( هم الاكراد ) حق نقض الدستور .
اما بالنسبة لشكل الرئاسة ، ينص القانون الجديد على وجود رئيس واحد للبلاد أضافة الى اثنين من النواب ، يتولون بالاجماع اختيار رئيس الوزراء . ويريد الشيعة صيغة رئاسية مكونة من خمسة أفراد تعكس وضعهم كأغلبية سكانية .

ونقلت فرانس برس عن محمود عثمان الكردي المستقل في مجلس الحكم العراقي أن الاحزاب الاسلامية الشيعية لديها بعض النقاط التي ترغب في ايجاد حل لها ، لكنه امتنع عن ايراد تفصيلات حول المشكلات التي أثيرت من قبل الشيعة . واشار عثمان الى موافقة الجميع على الوثيقة يوم الاثنين الماضي ، معربا عن قلقه من إثارة نقاط جديدة اليوم .


فاصل


قال الجنرال جون ابي زيد قائد القوات الاميركية في العراق
وافغانستان ، يوم الخميس ، إن أبو مصعب الزرقاوي المشتبه في كونه من نشطاء تنظيم القاعدة ، والذي يعتقد أنه مدبر الهجمات الارهابية الاخيرة في كربلاء والكاظمية ، لايزال في العراق وإنه هدف لعمليات بحث مكثفة.

وقال أبي زيد إن الهجمات التفجيرية المنسقة التي أودت بحياة ما يزيد على 180 شخصا هذا الاسبوع تحمل طابع عمليات الزرقاوي الاردني الجنسية .
وذكر أبي زيد في مقابلة تلفزيونية "إنه في مكان ما في العراق."
ونقلت رويترز عن أبي زيد قائد القيادة الوسطى الاميركية "إننا نبحث عنه بجد ، وقد وجدنا فعلا قلة من مساعديه، وانتزعنا اثنين من كبار مساعديه ، وكشفنا عن طائفة هائلة من الأعمال التي يقوم
بها."
ويتهم مسؤولون اميركيون وعراقيون الزرقاوي بشن حملة لأثارة حرب أهلية في العراق. ورصدت القوات الاميركية عشرة ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات تقود الى القاء القبض على الزرقاوي.

وقال أبي زيد :

( صوت – ابي زيد 1 )

"أعتقد أن الخطر الذي يشكله ( الزرقاوي ) على السلام والاستقرار في العراق ، هو خطر يثير القلق لدى السلطات العراقية والسلطات الاميركية على حد سواء."



واشار أبي زيد الى امتلاك السلطات الاميركية موءشرات على أنه
سيقع هجوم وأن احتياطيات كثيرت اتخذت ، لافتا الى استحالة توفير حماية تامة ضد هذه الهجمات.

وقال أبي زيد :
( صوت – ابي زيد 2 )

"في مدينة تضم مليون نسمة مثل كربلاء ، أو خمسة ملايين نسمة مثل بغداد لا يمكن ان تتواجد في كل الأماكن وفي جميع الأوقات. ومن الطبيعي أيضا ، في ذلك الجزء من العالم إلقاء اللوم على ما يعتبره الناس أهم سلطة في المنطقة ، وهي في الوقت الحالي الولايات المتحدة الاميركية."

فاصل

الىهذا ، عارض الجنرال ابي زيد ، في كلمة القاها امام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الاميركي ، تشكيل ميليشيات شيعية في العراق ، وهوما تطالب به قيادات شيعية لمنع وقوع هجمات مشابهة .
ونقلت فرانس برس عن ابي زيد "ان هذا الامر سيشكل عاملا لزعزعة الاستقرار، لأن انشاء هذه الميليشيات يعني قيام ميليشيا على أساس عرقي، وسيعطي الانطباع بأن اهدافها ليست دفاعية بحتة".



في سياق ذي صلة ، ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن الجنرال ابي زيد أشار الى ان قوات الامن العراقية مازالت تفتقر الى التجهيزات والتدريبات المناسبة ، ويتعين عليها انشاء صلة تراتبية بين قيادة المقر وساحة العمليات .
ولاحظ ابي زيد ان قانون ادارة الدولة العراقية ينص على ان يستمر قائد القوة المتعددة الجنسيات "في الاشراف على قوات التحالف والقوات العراقية لفترة ستحدد فيما بعد " . وقالت الصحيفة الاميركية إن تصريحات قائد القوات الوسطى الاميركية امام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ تُعد تقييما لوضع قوات الامن العراقية يتسم بالصراحة الشديدة .


فاصل

اشار وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد الى أنه ليس بمقدورالقوات الاميركية أو قوات الامن العراقية الناشئة حماية العراقيين حماية تامة من هجمات كتلك التي وقعت في كربلاء والكاظمية هذا الاسبوع.

وجاءت تعليقات رامسفلد في مقابلة مع رويترز بعد ان قال الرئيس الحالي لمجلس الحكم العراقي ان سلطة الائتلاف المؤقتة يتعين عليها فعل المزيد لتوفير الحماية للعراقيين.

وقال رامسفلد في وزارة الدفاع الاميركية :
( صوت – رامسفلد )

" الارهابيون في وضع افضل . بإمكانهم شن هجوم في اي وقت وفي اي مكان وبأستخدام اي تقنية .. ومن المستحيل بالنسبة لقوة امن عراقية ، او قوة امن اميركية ، او قوة امن تابعة للتحالف أن تدافع في كل مكان ، وضد كل تقنية يمكن تصورها ، وفي جميع اوقات النهار او الليل .. لهذا السبب هناك حرب عالمية على الارهاب "

واشار رامسفيلد الى ان القوات العسكرية الاميركية تحاول تقليل وجودها الملحوظ في العاصمة العراقية .
ولفت رامسفيلد الى مطالبة العراقيين بالسماح لقوات الامن العراقية الناشئة بتولي دور اكبر في الحفاظ على الامن ، مؤكدا على اتباع هذا النهج . وتقول رويترز إن الولايات المتحدة ونشرت اكثر من مئتي الف من قوات الامن العراقية منذ الصيف الماضي.

فاصل


وعلى صعيد تطورات الوضع الامني ، افادت اسوشيتيدبرس بوجود خلافات في وجهات النظر بين كبار المسؤولين الاميركيين ، العسكريين والمدنيين ، حول دور المقاتلين الاجانب في الهجمات الاخيرة في العراق . ففيما القى المدير الاداري لسلطة الائتلاف المؤقتة بول بريمر بالمسؤولية على ارهابيين من خارج العراق ، اشار البريغادر جنرال مارتن ديمبسي قائد الفرقة المدرعة الاولى الى وجود تأثير اجنبي على متمردين عراقيين .
الى هذا نقلت فرانس برس عن ديمبسي ان الاعتداءات الدامية نُفذت في نفس اللحظة مشيرا الى مستوى نادر من التنسيق .
وقد واصل المحققون استجواب 15 معتقلا حول هجمات الثلاثاء . وقال مسؤولون في سلطة الائتلاف المؤقتةإن خمسة من المعتقلين ، الذين ضبطوا في كربلاء بعد الانفجارات بقليل، يتحدثون اللغة الفارسية.
في سياق ذي صلة ، أصدر المرجع الشيعي السيستاني ، اليوم الجمعة ، فتوى ً حرم فيها دخول الأراضي العراقية من المنافذ غير الرسمية. كما حرم تقاضي المال على عمليات التهريب وتسهيلها.
و قالت فرانس برس إن فتوى السيستاني جاءت ردا على أنباء تحدثت عن دخول آلاف الإيرانيين يوميا إلى العراق من المنافذ غير الرسمية ، وانتشار عمليات تهريب المشتقات النفطية من جنوب العراق على وجه الخصوص .

وفي القاهرة تناول مراسل الاذاعة ، احمد رجب ، قضية التفجيرات الاخيرة في العراق مع شيخ إسلامي شدد على ان الدين الاسلامي يقوم على التسامح . الى التفاصيل :

( القاهرة )

فاصل


وننتقل الى كركوك لنستمع الى سوران الداوودي ، يعرض لتفصيلات عن الاوضاع الامنية في المدينة التي تشهد توترات على مستويات عدة :
( كركوك )



فاصل

وفيما يخص تفاعلات قضية اسلحة الدمار الشامل العراقية ، واجه رئيس وكالة المخابرات المركزية الأميركية، جورج تينت، ومسؤولون آخرون في الوكالة، استجوابا مكثفا ، الخميس، أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي.
وتعلق الاستجواب - الذي جاء في جلسة مغلقة - بالاستخبارات التي مهدت لحرب العراق، وفقا لرئيس اللجنة، السيناتور الجمهوري، بات روبرتس.و اشار روبرتس الى وجود عمل كثير يتوجب أن يُنجز حول مدى مصداقية استخبارات الحرب على العراق.
ومن المتوقع أن يصدر تقرير عن عمل اللجنة في نيسان القادم.


في خط متصل قال هانز بليكس كبير مفتشي الامم المتحدة للاسلحة سابقا ، في مقابلة نشرت اليوم الجمعة إنه لا يظن أن حرب العراق كانت شرعية ، لأن بغداد خرقت قرارات الامم المتحدة.
وقال بليكس في المقابلة مع صحيفة ذي اندبندنت البريطانية "لا أتقبل الحجة القائلة بأن الحرب كانت شرعية بالنظر الى انتهاك العراق قرارات سابقة."
وذكرت رويترز أن بليكس أشارالى ان استخدام القوة ضد العراق ، ولكي تكتسب الشرعية ، كانت تقتضي استصدار قرار ثان من مجلس الامن .
وأعرب بليكس عن اعتقاده بأن الرئيس جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير تصرفا بحسن نية ، لكنه اشار الى تعرض مصداقيتهما لأضرار .

وفي تطور لافت ، نسبت صحيفة اميركية بارزة لمسؤولين اميركيين ان مهندسين روس قاموا ، وبصورة سرية ، بمد يد العون للعراق في برنامج الصواريخ طويلة المدى ، وخلال السنوات التي انتهت بحرب العراق في العام الماضي ، في انتهاك لقرارات الامم المتحدة .
وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن مجموعة مسح العراق التي تبحث عن اسلحة الدمار الشامل العراقية عثرت ايضا على دلائل تشير الى تلقي العراق مساعدات من مصادر في بيلاروس وصربيا واوكرانيا .
وذكرت الصحيفة النافذة ، نقلا عن عارفين بشؤون المخابرات الاميركية ، أن البعض من المهندسين الروس كانوا من العاملين السابقين في أحد المراكز المختصة بالتصميمات الجوية التابعة للحكومة الروسية ، مايثير التساؤلات حول معرفة موسكو بتورطه في نشاطات محظورة .


فاصل

في اربيل ، ناقش وفد روسي مع مسؤولين في الحكومة الاقليمية الترتيبات اللازمة لأفتتاح قنصلية ولمكتب تجاري ، اضافة الى تسيير رحلات مباشرة بين موسكو واربيل . المزيد من التفصيلات في سياق التقرير التالي من مراسل الاذاعة هناك شامال رمضان :

( اربيل )

ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG