روابط للدخول

الملف الثاني: ردود الفعل عراقية و عربية و دولية على تفجيرات عاشوراء في كربلاء و الكاظمية، تقرير عن تحسن نظام الرعاية الصحية في العراق


حسين سعيد

مستمعينا الكرام اهلا بكم الى ملف العراق الاخباري الذي اعده ويقدمه لكم حسين سعيد، ومعي في هندسة الصوت ديار بامرني .

فاصـــل

من ابرز فقرات ملف هذه الفترة اضافة الى الوضع الامني في العراق:

** ردود الفعل عراقية وعربية ودولية على تفجيرات عاشوراء في كربلاء والكاظمية.

** تقرير عن تحسن نظام الرعاية الصحية في العراق


فاصـــــــــل

ولكن قبل ان نبدأ بتقليب صفحات الملف ادعوكم الى ستوديو الاخبار ونشرة موجزة للانباء العراقية:

مستمعينا الكرام اهلا بكم من جديد

نبدأ ملف العراق الاخباري بمتابعة ردود الفعل على هجمات كربلاء والكاظمية، ففي تصريح نسبته وكالة فرانس برس الى وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الموجود في القاهرة حاليا اتهم فيه منظمات وصفها بالمتطرفة المرتبطة بتنظيم القاعدة بالوقوف وراء انفجارات كربلاء والكاظمية.

واوضح الوزير زيباري انه (حسب المعلومات المتوفرة لدينا فان الجهة الاساسية التي تقف وراء تشجيع الفتنة الطائفية هي المنظمات المتطرفة المرتبطة بتنظيم القاعدة الارهابي والتنظيمات التكفيرية والفكر التكفيري الموجود حاليا والذي يغذي هذا الارهاب).

واوضح من جهة اخرى انه استعرض مع الرئيس المصري حسني مبارك الذي التقاه يوم الاربعاء "وسائل التعاون المشترك في العديد من المجالات الاقتصادية والتجارية والامنية" وخصوصا "تدريب قوات الشرطة ومساعدة العراق في وسائل مكافحة الارهاب"، وقال ان مصر "تتمتع بخبرة غنية في مجال مكافحة هذه التيارات الهدامة".

واضاف زيباري الموجود في القاهرة حيث حضر اجتماعات وزراء الخارجية العرب ان الرئيس مبارك "عبر عن تضامنه ومشاعره وتألمه للمجزرة الوحشية" التي وقعت الثلاثاء في العراق.

فاصــــل

في غضون ذلك شيعت كربلاء يوم الاربعاء أكثر من 100 قتلوا في تفجيرات أمس في مدينة كربلاء وحملت النعوش المزينة بالورود وسط شوارع المدينة الحزينة.

ونقل تقرير لرويترز عن رجل دين بارز إن 112 على الاقل قتلوا وجرح 235.

فاصــل

وفي شأن متصل بتفجيرات كربلاء نسب تقرير لفرانس برس الى مسؤول كبير في قوات التحالف ان قوات التحالف والشرطة العراقية اعتقلت خمسة عشر شخصا بعد الاعتداءات الدامية التي وقعت الثلاثاء في مدينة كربلاء بينهم اربعة يتكلمون الفارسية.

وقال المسؤول نفسه للصحافيين "تم اعتقال 15 شخصا: تسعة تحتجزهم الشرطة العراقية وستة في ايدي قوات التحالف بينهم اربعة يتكلمون الفارسية ونعتقد انهم قدموا من ايران". واضاف "ان عددا كبيرا من الايرانيين قدموا لاحياء ذكرى عاشوراء. هناك مئات الالاف من الايرانيين وبينهم على الارجح عدد قليل على علاقة بمنظمات ارهابية".

وحول اعتداءات بغداد اوضح المسؤول ان انتحاريين اثنين او ثلاثة نجحوا في تفجير العبوات التى كانوا يحملونها داخل مقام موسى الكاظم مشيرا الى انه تبين ان الانباء التي تحدثت عن اعتقال الشرطة لاحد المهاجمين كانت خاطئة.

وذكر انه تم استجواب شخصين في العاصمة بغداد ثم اطلق سراحهما. واكد المسؤول ان المعلومات الاولية تشير الى ان احد الاعتداءات في كربلاء كان عملية انتحارية.

وذكر ايضا ان العبوات الناسفة التي انفجرت في كربلاء لم تكن كما اعلن سابقا عبوات زرعت على حافة الطريق وانما متفجرات وضعت على عربات تدفع باليد.

وخلافا للمعلومات السابقة التي اشارت الى سبعين قتيلا و321 جريحا في بغداد تحدث المسؤول نفسه عن 32 قتيلا و 78 جريحا.

اما في كربلاء فان عدد الضحايا استنادا الى المصدر نفسه بلغ 85 قتيلا
و233 جريحا فيما كان قاضي التحقيق احمد الهلالي اشار امس الثلاثاء الى 112 قتيلا و235 جريحا.

واعترف المسؤول بان من الصعب تفادي هجمات من هذا النوع وحماية السكان. وقال "لا يمكن توفير الحماية مئة في المئة وطوال الوقت من الارهابيين" لكن ذلك لا يمنع من "احراز تقدم (...) ولا يمنع جنود التحالف من القيام بعملهم وهو ما يرمي اليه الارهابيون" على حد تعبيره.

فاصــــل
وحول ردود الفعل الرسمية حول تفجيرات كربلاء والكاظمية التقى مراسلنا في بغداد عماد جاسم بعادل عبد المهدي العضو المناوب في مجلس الحكم ووافانا بالتقرير التالي:
(تقرير عماد)

من جانب آخر أكد الجنرال مارك كيميت المتحدث باسم الجيش الاميركي خلال مؤتمر صحفي في بغداد انه لا نية لتسليم الملف الامني الى المليشيات:
الجنرال كيميت (ندعو أي عضو في المليشيات المستقلة عن الحكومة الوطنية الى الانضمام الى قوات الشرطة العراقية/ والى قوات الدفاع المدني العراقية/ والوقوف الى جانب التحالف/ اذا ما ارادوا الفرصة لرد الضربة الى الارهابيين/ الذين ارتكبوا هذه التفجيرات في بغداد/ واذا ما رادوا ايضا/ فرصة لرد الضربة الى الارهابيين الذين ارتكبوا هذه الفظائع في كربلاء/. عليهم الانضمام الى قوات الأمن العراقية/ والعمل جنبا الى جنب مع التحالف)

فيما قال الناطق باسم قوات التحالف دان سينور :
سينور (لقد تم التأكيد في قانون الادارة الانتقالية بعدم السماح بوجود تنظيمات عسكرية او امنية تمارس نشاطها في شكل مستقبل عن الحكومة الوطنية. وعلى هذا الاساس سنعمل خلال الاشهر المقبلة على حل هذه التنظيمات).

مستمعينا الكرام لا زلتم مع ملف العراق الاخباريز
وفي كركوك التقى مراسلنا هناك سوران الداوودي وكيل مجلس التركمان في العراق المحامي طارق زينل واستطلع رأيه في قانون ادارة الدولة للفترة الانتقالية. وقال زينل :
(تقرير سوران)

ومن كركوك الى السليمانية حيث التقى مراسلنا هناك مصطفى صالح كريم بمدير مركز الدراسات الاستراتيجية في كردستان الذي اعتبر قانون ادارة الدولة في المرحلة الانتقالية انجازا للكرد:
(تقرير مصطفى)
فاصــــــل

على صعيد آخر نسبت فرانس برس الى مصدر رسمي ياباني ان طوكيو تعهدت الاربعاء المشاركة في اعادة بناء شبكات الاتصالات في العراق وذلك خلال زيارة يقوم بها وزير الاتصالات العراقي حيدر العبادي الى طوكيو حاليا.

وقدم الوعد الياباني وزير الاتصالات والبريد والشؤون الداخلية تارو اساو اثناء مقابلة مع نظيره العراقي.

ونسبت الوكالة الى المسؤول الذي حضر اللقاء ان العبادي اشار الى الاضرار التي لحقت بالبنى التحتية في مجال الاتصالات في العراق والتي تربك الانشطة الامنية والطبية ولا سيما الاتصالات في مجال التعليم".

واوضح المسؤول ان الوزير الياباني "اعلن انه يتفهم الحاجة الى المساعدة ووعد بان تقوم اليابان بكل ما في وسعها لاعادة بناء شبكات الاتصالات".

ومن المتوقع ان تستقبل وزيرة الخارجية اليابانية يوريكو كاواغوشي الوزير العراقي الذي وصل الى طوكيو مساء الثلاثاء في زيارة تستغرق خمسة ايام.

فاصـــــــل

اعلنت سلطة الائتلاف المؤقتة ان العراق صدر منذ سقوط نظام صدام حسين قبل نحو عام ما قيمته 5 مليارات و990 مليون دولار، وان هذا المبلغ اودع في
صندوق تنمية العراق.

ويقضي قرار كان أصدره مجلس الامن الدولي في الثاني والعشرين من ايار أن تودع سلطة الائتلاف المؤقتة كل عائدات صادرات النفط العراقية في الصندوق المذكور.

ويهدف القرار لضمان عدم دخول الادارة المدنية التي تقودها الولايات المتحدة في العراق في أي ممارسات مشبوهة في ما يتعلق بتسويق النفط العراقي واستخدام الاموال في اعادة بناء البلاد.

ولم تبدأ بعد هيئة رقابية واستشارية دولية عملها بسبب خلافات مع سلطة الائتلاف بشأن سلطات الهيئة واختيار مراجع للحسابات.

وكانت وزارة النفط العراقية اعلنت ان العراق يصدر حاليا نحو 1.8 مليون برميل يوميا وهي تقريبا نفس الكمية التي كان يصدرها قبل بدء الحرب أي في اذار الماضي.

في غضون ذلك نقل تقرير لرويترز عن مصادر في صناعة النفط يوم الاربعاء إن العراق يواصل ضخ النفط عبر خط الانابيب الشمالي إلى ميناء جيهان التركي المطل على البحر المتوسط مما زاد مخزونات الخام هناك لأكثر من نصف طاقة التخزين المتاحة.

وكان الخط اغلق في العام الماضي بسبب هجمات تخريبية متكررة. وفي أواخر شباط اجري أول اختبار لعمليات الضخ عبر الخط وارتفع المخزون من خام كركوك في ميناء جيهان الى ثلاثة ملايين برميل.

وتلت ذلك حسب التقرير شحنات في الاسبوع الماضي ليرتفع المخزون اربعة ملايين ونصف المليون برميل وهو ما يزيد قليلا عن نصف طاقة التخزين المتاحة. وقالت المصادر ان الامدادات أصبحت أكثر انتظاما الان وان كانت تتراوح بين مئتين وخمسين الفا واربعمئة الف برميل يوميا.


فاصــــل

اعلن مسؤول حكومي امريكي بعد زيارة الى العراق استغرقت يومين إن نظام الرعاية الصحية في العراق الذي عانى أولا من الاهمال ثم من دمار الحرب بدأت تظهر عليه أمارات الحياة.

ونقل تقرير لرويترز عن تومي طومسون وزير الصحة والخدمات الانسانية الامريكي من ان تجديد المستشفيات والعيادات وتحسين خبرات الاطباء وتدفق الاموال النقدية بدأت في تحسين صحة العراقيين.

وتوقع طومسون ان تصبح وزارة الصحة العراقية التي اكتمل في الاونة الاخيرة اعادة بناء مقرها الذي كلف مليون و700 الف دولار اول منشأة حكومية تدار بدون مساعدة من قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة.

وقال طومسون ان الرئيس العراقي السابق صدام حسين "جوع النظام الطبي" اذ قدم 16 مليون دولار او بمعدل 68 سنتا للفرد في السنة للخدمة الصحية في عام 2002. اما ميزانية الصحة في العراق هذا العام فتبلغ 950 مليون دولار تأتي في معظمها من عائدات النفط.

مستمعينا الكرام وننهي ملف العراق بتقرير لمراسلنا في الاردن حازم مبيضين حول استبعاد السماح لرئيس المجلس الوطني العراقي السابق سعدون حمادي بالبقاء بصورة دائمة في الاردن.
(تقرير حازم)

الى هنا نصل واياكم الى نهاية ملف العراق الاخباري لهذه الساعة اعده وقدمه لكم حسين سعيد واخرجه ديار بامرني. وندعوكم الى متابعة بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG