روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
نحييكم مجددا في جولة أخرى على الصحف العربية، أعدها ويقدمها ناظم ياسين.
من أبرز عناوين الصحف:
أعضاء في مجلس الحكم: يوم تاريخي في حياة العراقيين.
أستراليا تنضم إلى واشنطن ولندن في إجراء تحقيق مستقل حول تضخيم المعلومات عن أسلحة العراق.
--- فاصل ---
في تقريرٍ لها من دمشق، نقلت صحيفة (الحياة) اللندنية عمن وصفتها
بمصادر عراقية تأكيدها أن زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني أعاد جوازات سفره الدبلوماسية إلى سورية وإيران وتركيا، فيما قالت مصادر أخرى إن مسؤولين في الحزب الديموقراطي الكردستاني في مقدمهم زعيم الحزب مسعود بارزاني ورئيس الحكومة نيشرفان بارزاني "لا يزالان يحتفظان بجوازيهما السوريين".
وفي هذا الصدد، نسبت الصحيفة إلى ممثلة الاتحاد الوطني الكردستاني في دمشق قولها إنها سلّمت قبل نحو شهرين ونصف الشهر الجواز السوري الذي كان يحمله طالباني، إلى مكتب نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام "مرفقاً برسالة شكر لسورية قيادة وشعباً، على الدعم الذي قدمته" لطالباني وباقي معارضي نظام الرئيس صدام حسين قبل سقوطه واحتلال العراق في نيسان الماضي، بحسب ما ورد في التقرير الذي نشرته صحيفة (الحياة) اللندنية.

--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
من القاهرة، وافانا مراسلنا أحمد رجب بالعرض التالي لما نشرته صحف مصرية.
(القاهرة)
--- فاصل ---
في مقالات الرأي، وفي صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية، كتب سمير عطا الله يقول:
"فيما تقاتل جيوش من المتطوعين العرب في العراق وتردي نحو 300 عراقي في اقل من شهر، ليس هناك متطوع واحد يحمل دواء أو خبزا أو لحافا. التبرع الوحيد هو في القتل. ولقد كان العراق طوال عقد ونصف تحت الحصار، لا يصله دواء، ولم يسافر إليه متطوع واحد وفي حقيبته عقار أو رغيف.
لكن عندما أُشرع باب القتل لم يبق أحد إلا وهبَّ يداوي ليلى المريضة. من الصعب أن نحصي عدد المتطوعين العرب ومن الصعب أن نعثر بينهم على طبيب أو ممرض أو صيدلي"، بحسب تعبيره.
ويضيف الكاتب
"من تجربتنا الصغيرة في لبنان نعرف أننا خسرنا نحو 200 ألف قتيل ومليون مهاجر من أجل أن نعود فنتعانق. فلماذا لا نتعانق من دون 200 ألف قتيل. ولماذا لا نرى أي حل إلا بالقتل أو الانتحار. ولماذا لا نبحث معاً عن وسيلة للجمع بين العراقيين وتأكيد وحدتهم بدل أن نجعل الخيار الوحيد أمامهم هو خيار القتل الرجيم أو القتل الرحيم"، بحسب تعبير الكاتب سمير عطا الله في صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية.
--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي جولتنا على الصحف العربية لهذه الساعة... تمنياتنا بقضاءِ وقتٍ ممتع ومفيد مع بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG