روابط للدخول

الملف الاول: مجلس الحكم يواصل جلساته لإقرار قانون إدارة الدولة بالرغم من استمرار الخلاف حول قضايا جوهرية، حكومة الرئيس المخلوع صدام حسين كانت تحصل على رشاوى من الشركات التي تقوم بأنشطة في العراق


شيرزاد القاضي

مستمعينا الكرام أهلاً بكم في ملف العراق اليومي الذي يتضمن مستجدات وتطورات عراقية ، واليكم أبرز العناوين:

مجلس الحكم العراقي يواصل جلساته لإقرار قانون إدارة الدولة، بالرغم من استمرار الخلاف حول قضايا جوهرية.

صحيفة اميركية أشارت الى أن حكومة الرئيس المخلوع صدام حسين كانت تحصل بشكل منتظم على رشاوى تصل الى مليارات الدولارات من الشركات التي تقوم بأنشطة في العراق.

ومدن عراقية تحيي ذكرى عاشوراء.

----- فاصل ---

ولكن قبل الانتقال الى الملف العراقي نتوقف مع عرض موجز للأخبار العراقية يقدمه الزميل حسين سعيد

---- فاصل ---

مرحباً بكم من جديد مع ملف اليوم، الذي أعده شـيرزاد القاضي بمشاركة عدد من مراسلينا داخل العراق وخارجه، ومعي في الاستوديو المخرجة هيلين مهران.

---------- فاصل ----
مستمعينا الكرام
نستهل ملفنا لهذا اليوم بعرض موجز لتطورات تتعلق باجتماعات عقدها مجلس الحكم العراقي.
الزميل ناظم ياسين يقدم هذا العرض الموجز.

(ناظم)

في العاصمة بغداد واصل أعضاء مجلس الحكم العراقي اجتماعاتهم لمناقشة واقرار قانون لإدارة الدولة للفترة الإنتقالية ، والذي سيؤكد على الحقوق وحرية التعبير وحرية الأديان وسيطرة المدنيين على القوات المسلحة، ولبناء عراقي ديمقراطي، بحسب ما أوردته وكالة فرانس برس.

وكان متحدث بأسم مجلس الحكم العراقي قال إن المجلس سيقدم وثيقة الدستور المؤقت ، يوم السبت ، على الرغم من وجود عدد من القضايا الخِلافية .

من ناحيته قال مسؤول رفيع في سلطة الإئتلاف ان مجلس الحكم العراقي الذي يحاول الحد من الانقسامات الشديدة للاتفاق على دستور مؤقت قرر إرجاء التوقيع على الوثيقة الى يوم الاربعاء على الاقل، وذلك بمناسبة عاشوراء.

الى ذلك اشارت وكالات الانباء الى وجود خلافات بشأن بعض القضايا، والى ان القوى السياسية العراقية مازالت تناقشها خلف الابواب المغلقة ، ولإلقاء مزيد من الضوء على المواضيع التي نوقشت في اجتماع مجلس الحكم، اتصلنا بالدكتور محمود عثمان عضو مجلس الحكم العراق الذي أشار الى أن الإجتماع ناقش مسائل تتعلق بالدين والدولة وحقوق المرأة ونسبة تمثيلها في المجالس والبرلمان، وموضوع الفدرالية والمطالب الكردية بهذا الشأن، وقد سألنا الدكتور عثمان عن التقارير التي أشارت الى عدم توصل أعضاء مجلس الحكم العراقي الى اتفاق بشان قانون ادارة الدولة والمحاور التي توقف عندها الإجتماع فاجاب:

--- د. محمود عثمان –

أواصل مستمعينا الكرام تقديم تطورات الشأن العراقي ضمن ملف العراق اليومي.
----- فاصل ---

وفي مدن عراقية مختلفة قام المسلمون وخصوصاً الشيعة باحياء ذكرى عاشوراء، حيث قتل فيها الإمام الحسين بن علي بن ابي طالب في القرن السابع، وتقول وكالة اسوشيتد برس التي أوردت الخبر أن مدينة كربلاء شهدت مسيرات شارك فيها رجال من مختلف الأعمار وصبية يرتدون السواد.

الى ذلك أقامت الشرطة العراقية والقوات البولندية نقاط تفتيش حول كربلاء ومنعت وصول السيارات الى مركز المدينة، وشددت اجراءات الأمن لحماية المواطنين من حوادث تفجير.
-------- فاصل –


قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن حكومة الرئيس المخلوع صدام حسين كانت تحصل بشكل منتظم على رشاوى تصل الى مليارات الدولارات من الشركات التي تقوم بأنشطة في العراق.

وقالت الصحيفة على موقعها على الانترنت نقلا عن مسؤولين عراقيين أشرفوا على تلك العملية ان أموال صدام السرية أتت من خلال موردين وتجار نفط من مختلف أنحاء العالم كانوا كثيرا ما يحملون حقائب مملوءة بالاموال للوزراء.

---- فاصل ---

واليكم مستمعينا الكرام عرضاً لما أوردته وكالات انباء عالمية عن انشطة تجسيسة قامت بها بعض الدول قبل الهجوم الذي شنته قوات التحالف على العراق، يقدمه لكم الزميل (أكرم أيوب)

(أكرم)
كشف خبير بريطاني في شؤون المخابرات ان اكثر من 50 جهاز استخبارات من دول عربية واجنبية ارسلت عملاء الى الكويت قبل الحرب العراقية في آذار الماضي. وقال الخبير، وهو شون مكارتي الذي يقدم النصائح الاستخبارية لدورية "جينز انتليجنس ريفيو"، ان عمليات تجسس كبيرة جرت آنئذ لرصد الاستعدادات الحربية قبيل بدء العمليات العسكرية ضد نظام صدام. وشدد الخبير على ان من عادة الدول الكبرى ايفاد جواسيس الى مناطق النزاع يتخفون تحت غطاء دبلوماسي او صحفي، او حتى عمال تنظيفات او مدرسين وفنيي اتصالات وكمبيوتر وغير ذلك.

وعلى صعيد ذي صلة بالإستخبارات أشارت وكالة اسوشيتد برس الى أن منتقدي سياسة الحكومة الأسترالية بخصوص الحرب في العراق طالبوا بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق بشأن مزاعم تقول بأن وكالات الإستخبارات الأسترالية لم تقدم نصائح جيدة ونوعية عالية للحكومة، فيما أشار وزير الخارجية الأسترالية الكسندر دونر الى أن حكومته لم تتعمد صياغة المعلومات بطريقة مثيرة لتبرر الحرب على العراق.

----- فاصل ---

وفي اطار يتعلق بالوضع الأمني اعتقلت الشرطة العراقية وقوات التحالف ثلاثة رجال يشتبه في ضلوعهم في هجمات ضد قوات التحالف والشرطة العراقية، وتم ضبط أسلحة ومعدات عسكرية معهم، وقد وافانا مراسلنا في الموصل(أحمد سعيد) بتقرير عن الحادث.

(الموصل )

----- فاصل---
مستمعينا الكرام
أواصل عرض ملف العراق اليومي من إذاعة العراق الحر في براغ.

وفي مدينة كركوك وزعت القوات الأميركية منشوراً على قوات الشرطة تضمن صورة لأحد المشتبه باحتمال قيامه بعملية ارهابية واسمه (نصرت جعفر)، وقد وفانا مراسلنا في كركوك (سوران الداوودي) بتقرير تضمن مواضيع اخرى، تتعلق بابتهاج التركمان في المدينة واحتفال البعض باطلاق النار تعبيراً عن فرحتهم بنية مجلس الحكم تضمين قانون ادارة الدولة اسم التركمان، على حد قوله.

(كركوك)

------- فاصل ---


والى واشنطن وصلت الطفلة مروة التي تعرضت الى اصابة بالشلل الجزئي نتيجة لتصادف وجودها في موقع تعرض الى قصف بالمدفعية من قبل القوات الأميركية، وتعرض عمودها الفقري والنخاع الشوكي الى الضرر مما أقعدها عن الحركة.

وقد وصلت الطفلة مروة الى مستشفى للأطفال في مدينة واشنطن من خلال التنسيق بين منظمات تهتم بالشؤون الإنسانية والجيش الأميركي.

---------- فاصل ---
مستمعينا الكرام
تسعى إدارات المجالس البلدية الى تنظيم عملها وتوفير افضل الخدمات لمواطنيها، وفي هذا السياق أجرى مراسلنا في بغداد(نبيل الحيدري) مقابلة مع المدير العام لبلدية المنصور، الذي تحدث عن الخدمات التي تقدمها البلدية للمواطنين في بغداد.
---- فاصل ---

وفي الرياض اجتمع وزراء مجلس التعاون الخليجي يوم السبت لبحث قضايا تهم دول الخليج، وتناول الإجتماع الوضع العراقي، ، وقال وزير الإعلام الكويتي محمد ابو الحسن للمجتمعين إن تطورات الوضع في العراق تفرض على المجلس مساعدة العراقيين ودعم الجهود الدولية لتحقيق الأمن والإستقرار في البلاد ومساعدة الشعب العراق ليتمكن من اقامة نظامه السياسي الذي يحافظ على وحدته.

مراسلنا في الكويت(سعد العجمي ) وافانا بالمزيد من التفاصيل.

(الكويت)

--------- فاصل –

ونختم ملفنا بما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية بشأن بيع بعض الحاجيات الشخصيية للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين في السوق السودا، مثل قبعات الصيد، وزوج من الأحذية الإيطالية، وطقم البورسلان أي الخزف الفرنسي ، سرقت من قصوره في حملة واسعة للنهب والسلب شهدتها العاصمة، قبل عدة أشهر.

وأشارت فرانس برس الى أثاث وحاجيات أخرى تباع باسعار مرتفعة نسبياً وفي زوايا من أسواق بغداد بعيداً عن أعين الرقابة.
----- فاصل –

مستمعينا الكرام
كنتم مع ملف العراق اليومي

شكراً لمتابعتكم وارجوا ان تبقوا مع بقية مواد برامجنا

على صلة

XS
SM
MD
LG