روابط للدخول

تقرير الامم المتحدة حول مسالة عدم امكان اجراء انتخابات عامة مبكرة، و موقف المرجعية الشيعية تحديدا من هذا التقرير


محمد علي كاظم

أعزائي المستمعين أهلا ومرحبا بكم في هذه الحلقة من برنامج حدث وتعليق وفيها نتوقف عند تقرير الامم المتحدة حول مسالة عدم امكان اجراء انتخابات عامة مبكرة وموقف المرجعية الشيعية تحديدا من هذا التقرير.
فاصل
ذكر دبلوماسيون في الامم المتحدة ان من المتوقع ان ترسل المنظمة الدولية فريق خبراء الى العراق قريبا للمساعدة في الاعداد للانتخابات العام القادم.
ولم يتقرر موعد محدد الا ان الدبلوماسيين قالوا ان الفريق الذي سترأسه كارينا بيريلي رئيسة وحدة الانتخابات في الامم المتحدة قد يغادر في غضون ايام للقيام ببعض الخطوات العملية اللازمة للاعداد للانتخابات.
وقال الدبلوماسيون انه من غير المتوقع على اي حال ان يعود الاخضر الابراهيمي المستشار الخاص لكوفي انان الامين العام للمنظمة الى بغداد حتى اواخر اذار او ربما في نيسان. وكان الابراهيمي رأس فريقا متخصصا في الانتخابات تابعا للامم المتحدة في زيارة استغرقت اسبوعا للعراق في وقت سابق من هذا الشهر.
وقال الابراهيمي في تقرير تم تسليمه الى مجلس الامن يوم الاثنين انه يفضل ان يمنح العراقيون بعض الوقت للتوصل الى اجماع بشان كيف يجب ان تتم عملية انتقال السيادة عندما ينتهي الاحتلال الذي تقوده الولايات المتحدة في 30 من حزيران.
وتضم هذه المسالة اختيار حكومة عراقية مؤقتة تتولى السلطة في 30 من حزيران وايضا الاعداد للانتخابات لاختيار حكومة دائمة.
وتم الخروج على خطة الولايات المتحدة التي كانت تهدف الى انتخاب مجالس اقليمية تنتخب بدورها الحكومة عندما دعا اية الله على السيستاني المرجع الاعلى للشيعة في العراق لاجراء انتخابات مباشرة ثم تخلت الولايات المتحدة عن خطتها كلية. وبناء عليه طلب من انان ان يتقدم بمخطط يعتبره معظم قادة الفصائل في العراق موثوقا به.
ولكن في تقرير يوم الاثنين حدد انان والابراهيمي سلسلة من الخيارات تتراوح بين اعادة الملكية الى مؤتمر يضم عددا من الاعضاء.
وفي التقرير قال الابراهيمي ان الامم المتحدة تستعد الى لعب دور تعزيزي في التوصل الى اجماع بشان عملية انتقال السلطة الا انه يجب على القادة العراقيين ان يحاولوا التوصل الى اتفاق اولا. ويتوقع غالبية الدبلوماسيين ان يطلب العراقيون من الابراهيمي ان يعود الى بغداد ويقوم بالوساطة.
وقال التقرير انه مما ينصح به ان يتم انشاء لجنة انتخابية "حرة مستقلة" فور اقرار قوانين انتخابية وخطة لتسجيل الناخبين وحملة للاشراف.
وقال احد الدبلوماسيين ان فريق الانتخابات التابع للامم المتحدة لن ينشئ اللجنة ولكن سوف يحاول ويهيئ مجال العمل وما سيجب عليهم القيام به.
وفي طوكيو ابلغ انان الصحفيين ان المنظمة الدولية ملتزمة بمساعدة الشعب العراقي في استعادة سيطرته على مصيره وتشكيل حكومة ديمقراطية الاستقرار وبعمل ما في وسعها لمساعدته في الحفاظ على وحدة وسلامة أراضيه وتشكيل حكومة ديمقراطية شرعية تستند على حكم القانون في ظل حرية وحقوق متساوية وعدل لكل المواطنين العراقيين.
وبخصوص عدم امكانية تنظيم الانتخابات المبكرة قال انان:
(INSERT AUDIO -- Annan in English -- length :26 -- NC022415)

" لقد وجد فريق الامم المتحدة الذي بحث قضية الانتخابات اجماعا بين العراقيين على ان الانتخابات تعتبر خطوة اساسية في عملية بناء حكم ديمقراطي وفي اعادة الاعمار لكنه راى ايضا ان موعد الثلاثين من حزيران لتسليم السيادة لحكومة مؤقتة يجب ان يتم الالتزام به ان من المؤسف عدم امكانية اجراء انتخابات معتبرة بحلول الثلاثين من حزيران عام الفين واربعة..".
وقال انان الذي وصل إلى اليابان يوم السبت في زيارة تستغرق خمسة أيام في تقرير صدر يوم الاثنين في نيويورك إن العراق يحتاج إلى انشاء لجنة انتخابات مستقلة على الفور
اذا اراد انتخابات نزيهة قبل نهاية العام.
انان قال ايضا:
(INSERT AUDIO -- Annan in English -- length :17 -- NC022416)

"ان من الضروري للعراقيين الاتفاق على الية مؤقتة تنقل السيادة إليهم ويمكنها القيام بالوظائف الأساسية أثناء الوقت المطلوب للاعداد ولاجراء الانتخابات في أفضل الظروف الممكنة."
وأضاف قائلا :
(INSERT AUDIO -- Annan in English -- length :23 -- NC022417)

"ونحن نتولى هذا العمل سيكون من الضروري للأمم المتحدة ان تحافظ على هوية مستقلة تماما. ان من الواجب ان ينظر الينا الشعب العراقي وغيره كما نحن بالفعل هيئة دولية مستقلة وغير منحازة وليس لنا اية اجندة عدا مساعدة هذا البلد في هذا الوقت"
وأكد انان على ان الأمم المتحدة مستعدة لتقديم النصح والمساعدة في تنظيم الانتخابات عندما يتم اقامة حكومة مؤقتة.
فاصل
ولمعرفة موقف المرجعية الشيعية ممثلة باية الله السيد علي السيستاني اتصل البرنامج بمدير مكتب شؤون السيستاني في بيروت الاستاذ حامد الخفاف وساله اولا اين تتفق واين تختلف المرجعية مع تقرير الامم المتحدة فقال:
المقابلة الجزء الاول
اما عن كيفية التعامل مع النقاط التي يتحفظ منها السيد السيستاني فاشر الخفاف الى ان المرجعية ستتخذ موقفها ولن تغلق الباب امام مزيد من النقاش والحوار معلنا استعداد المرجع الشيعي لاستقبال الوفد الاممي الذي قد يصل العراق قريبا:
المقابلة الجزء الثاني
الخفاف قال ان المرجعية لا تزال تؤمن ان خيار الانتخابات هو الاسلم باعتبار انه يجنب العراقيين الخوض في سجال عقيم لكنها في نفس الوقت ستدلي بدلوها وتعطي رايها بخيارات تسليم السلطة الى العراقيين:
المقابلة الجزء الثالث
اما عن موقف السيد السيستاني من الحوارات المكثفة التي يجريها مجلس الحكم وسلطة الائتلاف المؤقتة بعد صدور التقرير قال الخفاف انه يعتبرها امرا طبيعيا لافتا الى ان السيستاني يامل في ان ترتقي هذه المناقشات الى مستوى يتجواز عقلية المحاصصة الفئوية والطائفية :
المقابلة الجزء الرابع
فاصل
بهذا نصل إلى ختام حلقة هذا الأسبوع من برنامج حدث وتعليق .وقتا طيبا نرجوه لكم مع بقية مواد برامجنا.
الختام

على صلة

XS
SM
MD
LG