روابط للدخول

أنان يعلن أن الأمم المتحدة ملتزمة بمساعدة الشعب العراقي على تشكيل حكومة ديمقراطية، الرئيس الدوري لمجلس الحكم الانتقالي محسن عبد الحميد يزور السعودية و يتشاور مع ولي العهد السعودي حول الأوضاع في العراق


شيرزاد القاضي


أعلن كوفي أنان الأمين العام للأمم المتحدة يوم الثلاثاء أن الأمم المتحدة ملتزمة بمساعدة الشعب العراقي على تشكيل حكومة ديمقراطية إلا أنها لا يمكن أن تعيد موظفيها للبلاد حتى تتحسن الأوضاع الأمنية.

وقال أنان في خطاب ألقاه أمام البرلمان الياباني إن استعادة السيادة أمر جوهري للاستقرار، وأكد أن الأمم المتحدة ملتزمة ببذل قصارى جهدها للحفاظ على وحدة أراضي العراق وبتشكيل حكومة شرعية ديمقراطية تقوم على حكم القانون.

وكان أنان تحدث أمام البرلمان الياباني قائلاً إن الانتخابات لا يمكن أن تجري في العراق قبل نهاية العام الحالي أو بداية العام المقبل، وبشرط أن يسن العراقيون أولا قانونا انتخابيا.
وقال في تقرير صدر يوم الاثنين في نيويورك إن العراق بحاجة لتشكيل لجنة انتخابية مستقلة على الفور إذا ما كان يريد انتخابات حرة قبل نهاية العام.

إلا أن التقرير حذر من أن الانتخابات ربما لن تكون ممكنة حتى العام القادم، وقال التقرير الذي كتبه فريق من المتخصصين في الأمم المتحدة في الانتخابات انه حتى
العراقيون أنفسهم يشكون في إمكان الانتهاء من وضع قوانين انتخابية ومؤسسات قبل شهر مايس.

ولم يقدم التقرير أي توصيات محددة بشان كيفية اختيار العراقيين لحكومة مؤقتة بحلول الثلاثين من حزيران.
نقلت وكالة فرانس برس عن عضو مجلس الحكم العراقي موفق الربيعي أن المجلس يرغب في الوصول الى اتفاقية مع الأمم المتحدة بشأن تنظيم انتخابات في العراق في نهاية العام الحالي.

وأضاف الربيعي أن الأمم المتحدة تملك خبرة غنية في تنظيم وادارة الانتخابات في بلدان أخرى مثل تيمور الشرقية وبوسنيا.


قُتل شرطيان في مدينة الموصل وهما يقومان بتنظيم المرور في المدينة، وتقول فرانس برس إن الشرطيين كريم ملا ذنون، وعلي غزال قتلا من قبل مجهولين، بحسب ما نقلته عن عقيد الشرطة شمس الدين عبد الله.
وكانت فرانس برس ذكرت أن مجهولين أطلقوا النار على سيارة في المدينة يوم الاثنين فقتلوا ثلاثة أشخاص، يعمل اثنان منهما مترجمين لدى القوات الأميركية والآخر ميكانيكي، كما أطلق مهاجمون النار على سيارة أخرى فجرحوا اثنين من العاملين مع القوات الأميركية.


قتلت قوات التحالف مساعداً لأحد المشتبه بهم من قيادي القاعدة واعتقلت آخرين في غارة شنتها في الرمادي في الأسبوع الماضي. وقال الميجر جنرال تشارلس سوانيك قائد الفرقة 82 المحمولة جواً، إنهم شنوا غارة على مساعدي أبو مصعب الزرقاوي فقتلوا واحداً منهم واعتقلوا الآخرين.

رويترز أفادت أن أبو حمزة قُتل في اشتباك مع القوات الأميركية، في منطقة الحبانية، ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الجيش الأميركي البريغادير جنرال مارك كيميت أن القوات الأميركية عثرت على كميات كبيرة من معدات صنع القنابل وصوراً للزرقاوي ومنشورات تؤيد صدام في البيت، وقال كيميت إن أبو حمزة كان يحمل جوازاً أردنيا لكن من غير الواضح إذا كان هو في الواقع أردني.

قال الأردن الذي يخشى من أن يتحول الى ملاذ للاجئين يوم
الثلاثاء انه لن يسمح بدخول لاجئين من العراق أو الأراضي الفلسطينية.

رويترز أفادت أن السبل تقطعت بمئات الفلسطينيين والأكراد الإيرانيين المنشقين الذين كانوا يعيشون في العراق ابان عهد الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين في مخيم الرويشد للاجئين داخل الأردن أو على الحدود بين البلدين منذ الحرب في العراق.

ولمزيد من التفاصيل هذا مراسلنا في عَمان حازم مبيضين في تقرير عن القرار الأردني

--- عَمان ----


اعتقلت قوات التحالف ثلاثة رجال لهم صلة بـ(عزة إبراهيم الدوري)، بحسب ما نقلته فرانس برس عن مسؤولين عسكريين أميركيين اليوم الثلاثاء.

والمعتقلون هم أياد حميد نوري، و شهاب الحواس وقحطان عنبر المسؤول السابق في مديرية الأمن في ديالى.


أعلن كوفي أنان الأمين العام للأمم المتحدة يوم الثلاثاء أن الأمم المتحدة ملتزمة بمساعدة الشعب العراقي على تشكيل حكومة ديمقراطية إلا أنها لا يمكن أن تعيد موظفيها للبلاد حتى تتحسن الأوضاع الأمنية.

وقال أنان في خطاب ألقاه أمام البرلمان الياباني إن استعادة السيادة أمر جوهري للاستقرار، وأكد أن الأمم المتحدة ملتزمة ببذل قصارى جهدها للحفاظ على وحدة أراضي العراق وبتشكيل حكومة شرعية ديمقراطية تقوم على حكم القانون.

وكان كوفي أنان وصل الى اليابان يوم السبت لإجراء محادثات مع المسؤولين اليابانيين بشأن تحسين عمل الأمم المتحدة، وللتعبير عن تقديره لدور اليابان لدعم إعادة اعمار العراق، بما في ذلك تقديم اليابان خمسة مليارات دولار وإرسالها قوات دفاع مدني الى البلاد، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.


وصل وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد الى اوزبكستان اليوم الثلاثاء بعد أن قام بزيارة خاطفة الى العراق وكان رمسفيلد عقد اجتماعات في منطقة بغداد مع كبار المسؤولين الأمريكيين الذين يقودون أكثر من 100 ألف جندي في العراق.

وفي العراق زار رامسفيلد موقعاً لتدريب قوات الدفاع المدني العراقي، كما حذر الوزير رمسفيلد سوريا وإيران بشأن متسللين الى العراق واتهم البلدين بتسهيل عبور المهاجمين.


قال جون نيغروبونتي السفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة لمجلس الأمن الدولي أن واشنطن مازال لديها "عدد كبير" من الخبراء الذين يبحثون عن الأسلحة المحظورة التي ربما كانت لدى صدام حسين قبل الحرب التي قادتها الولايات المتحدة.

وقال نيغروبونتي إن بعض العراقيين يتعاونون بوضوح في هذه الجهود. غير أن المخاوف من الانتقام ربما تعوق التعاون من جانب آخرين. وأضاف نيغروبونتي أن التحليل "تعطل بسبب تدمير وثائق وأجهزة كمبيوتر بطريقة منهجية في بعض المنشات العراقية في الفترة التي أعقبت الحرب مباشرة.


قالت ممثلة التركمان في مجلس الحكم العراقي صونكول جابوك إنها تتوقع نشوب حرب أهلية في العراق وحذرت من عواقب حرمان طائفتها من أي حق تناله أي طائفة
أخرى.

وفي مقابلة مع صحيفة الاهرام المصرية نشرت يوم الثلاثاء وضحت صونكول جابوك في إجابة عن وضع مدينة كركوك أن من الممكن نشوب حرب أهلية لو حدث أي اعتداء على حقوق التركمان ولم يعط لهم حق أعطي لاخرين، وأضافت أن عدم توفر حقوق متساوية لكل أفراد الشعب العراقي سيؤدي الى حدوث حرب أهلية، لان الحرب الأهلية تنشأ من التفرقة، على تعبيرها.


قال هانز بليكس الرئيس السابق لمفتشي أسلحة الدمار الشامل في العراق إن الولايات المتحدة وبريطانيا خلقتا حقائق في وقت لم تكن فيه حقائق، لكن بليكس اعترف بأن طاقم التفتيش لم يكن سيعود الى العراق في نهاية عام 2002 لولا الضغوط العسكرية الأميركية.


أعلن الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة كوفي أنان يوم الجمعة عن اسم الشخصية التي ستتولى مهمة المفوض السامي لحقوق الإنسان وهي الكندية لويز آربور، التي تشغل حاليا منصب قاضية بالمحكمة العليا الكندية، والتي عرفت من قبل بتوليها منصب النائب العام بالمحكمة الجنائية الدولية حول جرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة ورواندا.

جاء الإعلان ليضع حدا لصمت طويل كان بمثابة دليل على صعوبة اتخاذ قرار تعيين خلف للبرازيلي سيرجيو فيرا دي ميللو، الذي توفي في حادث الاعتداء على مقر الأمم المتحدة في بغداد في التاسع عشر من آب الماضي.


عبرت مصادر مطلعة عن خشيتها من ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب شمال المغرب فجر اليوم الثلاثاء، ويخشى أن يكون اكثر من 300 شخصا قد لقوا حتفهم في هذا الزلزال المدمر

----------

سيلتقي في الرياض اليوم الرئيس الدوري لمجلس الحكم الانتقالي في العراق محسن عبد الحميد في زيارة يقوم بها الى المملكة تستغرق عدة أيام يلتقي خلالها مع العديد من المسؤولين السعوديين .وقالت مصادر في الرياض أن عبد الحميد سيلتقي مع العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز وولي العهد الأمير عبد الله بن عبد العزيز ووزير الدفاع الأمير سلطان بن عبد العزيز إضافة الى وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل .

وأضافت المصادر أن رئيس مجلس الحكم الانتقالي العراقي سيتشاور مع ولي العهد السعودي "حول الأوضاع في العراق" في ظل تزايد العمليات الإرهابية. وقالت المصادر أن عبد الحميد سيبلغ الأمير عبد الله" أن العراق ليس له أطماع في دول الجوار" خاصة في الأردن والكويت . وقالت مصادر سعودية مطلعة أن الأمير عبد الله سيؤكد لرئيس مجلس الحكم العراقي أن المملكة "تدعم وحدة العراق" إضافة الى ضرورة التأكيد على "أن يحكم العراق عراقيون".

على صلة

XS
SM
MD
LG