روابط للدخول

أنان يعلن أن الانتخابات لا يمكن أن تجري في العراق قبل نهاية العام الحالي أو بداية العام المقبل، وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد يصل الى بغداد في زيارة لم يعلن عنها مسبقا تستهدف تقييم الوضع الأمني


شيرزاد القاضي

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اليوم الاثنين أن الانتخابات لا يمكن أن تجري في العراق قبل نهاية العام الحالي أو بداية العام المقبل، وبشرط أن يسن العراقيون
أولا قانونا انتخابيا.

وقال أنان في تقرير الى مجلس الأمن إن الانتخابات يمكن إجراؤها بحلول نهاية العام 2004 إذا بدأت على الفور الاستعدادات لاقامة "إطار قانوني ومؤسساتي". غير انه استطرد قائلا إن الاستعدادات تحتاج الى ثمانية اشهر ولا يمكن الانتهاء منها قبل شهر أيار.

وجاء تقرير أنان بعد زيارة قام بها فريق انتخابي برئاسة مبعوثه الخاص الأخضر الإبراهيمي الى العراق في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال مسئولو الأمم المتحدة انه من المحتمل أن يتوجه الإبراهيمي الى العراق الشهر القادم للقيام بزيارة أخرى والمساعدة في بذل جهود وساطة للتوصل الى صيغة إذا لم يتوصل العراقيون وقوات التحالف الى اتفاق في هذا الشان، بحسب رويترز.


وصل وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد الى بغداد يوم الاثنين في زيارة لم يعلن عنها مسبقا تستهدف تقييم الوضع الأمني في البلاد قبيل تسليم السلطة للعراقيين في غضون أربعة أشهر.

رويترز أفادت أن الوزير رمسفيلد الذي أحيط بإجراءات أمنية مشددة عقد اجتماعات على الفور في منطقة بغداد مع كبار المسؤولين الأمريكيين الذين يقودون أكثر من 100 ألف جندي في العراق.

وانتقل رامسفيلد بطائرة هليكوبتر الى مقر الفرقة الثانية من سلاح الفرسان في شرق بغداد حيث التقى هو وبريمر مع البريغادير جنرال مارتن ديمبسي قائد الفرقة المدرعة الأولى الذي أطلعهما على مجريات الأمور.
وبعد وقوف رامسفيلد على مجريات الأمور قدم ملازم من قوات الأمن العراقية صورة له تضم أربعة عراقيين بالزي الرسمي وقال الملازم إنها تقدم "بكل تقدير من جانب الشعب العراقي لما يلقاه من دعم كبير من الشعب الأمريكي وقوات التحالف."

وزار رامسفيلد كذلك موقع تدريب قريب لقوات الدفاع المدني العراقي، وحذر رمسفيلد سوريا وإيران بشأن متسللين الى العراق قائلاً إن سوريا وإيران لم تساعدا الشعب العراقي.


الى ذلك أعرب بول بريمر المدير الإداري لسلطة الائتلاف المؤقتة يوم الاثنين عن اعتقاده بأن مجلس الحكم العراقي سيوافق بحلول نهاية شهر شباط الجاري على دستور مؤقت، مؤكدا على ضرورته لخطط تسليم السلطة للعراقيين.

وصرح بريمر للصحفيين المرافقين لوزير الدفاع الأميركي الزائر رمسفيلد في بغداد بأن الدستور المؤقت سيكون جاهزا في الوقت المحدد وأن الموعد النهائي لتسليم السلطة سيحترم وقال إن السيادة ستعاد الى حكومة انتقالية عراقية في الثلاثين من حزيران المقبل.



قتل أكثر من عشرة أشخاص بينهم سبعة من رجال الشرطة، وجرح أكثر من خمسين بسبب هجوم انتحاري على مركز للشرطة العراقية في كركوك، بحسب ما نقلته رويترز عن مسؤول في الشرطة وعامل إسعاف، وقال الشهود إن سيارة ملغومة انفجرت بمن فيها يوم الاثنين في هجوم على مركز للشرطة في المدينة-.


من ناحيتها قالت وكالة فرانس برس إن عدد القتلى من العراقيين وصل الى 250 شخصاً في شهر شباط الجاري، ونقلت الوكالة عن اللواء رعد النعيمي المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية قوله إن شهر شباط كان من أكثر الأشهر دموية في العراق وإن معظم القتلى كانوا من رجال الشرطة.



قالت وكالة الأنباء الألمانية إن آية الله العظمى علي السيستاني دعا الى دور حيوي للأمم المتحدة في العراق ما سيمهد الطريق لإيجاد صيغة مثلى في تقرير مستقبل البلاد السياسي.

ونقلت الوكالة عن صحيفة الصباح قولها إن المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيستاني طالب الأمم المتحدة بان تلعب دورا مركزيا في عملية نقل السيادة. وقال في بيان صحفي في مدينة النجف الاشرف أن المرجعية تؤكد على أهمية أن يسود مبدأ الشورى والتعددية والتداول السلمي للسلطة ، وأضاف أن أغلبية الشعب العراقي من المسلمين فمن المؤكد انهم سيختارون نظاماً يحترم ثوابت الشريعة الإسلامية مع حماية حقوق ألأقليات الدينية.



توقع أية الله العظمى محمد تقي المدرسي أن تنخفض حدة الهجمات أو أن تنتهي بعد أن يستعيد العراقيون السيطرة على بلادهم، عندما تنقل سلطة التحالف السيادة الى العراقيين في الثلاثين من حزيران.
وقال المدرسي في مؤتمر صحفي عقده في مدينة كربلاء اليوم الاثنين إن المؤسسات الوطنية العراقية ستبقى ضعيفة، لا يثق بها الناس من دون إجراء انتخابات.

وفي إطار آخر أصدر أمس الأحد الدكتور محسن عبد الحميد رئيس مجلس الحكم العراقي في دورته الحالية بيانا بمناسبة بدء شهر محرم في الثاني والعشرين من شباط 2004 ، دعا فيه الى ضرورة التقيد بمراعاة حرمة هذا الشهر وخصوصاً خلال الأيام العشرة الأولى منه التي تتجدد فيها ذكرى حادثة مؤلمة في تاريخ المسلمين .



قالت الدانمارك إنها تستعد لفتح مكتب تجاري في مدينة البصرة، وقال بيان لوزارة الخارجية الدانمركية إن المكتب سيكون مسؤولاً عن تقديم التسهيلات ومساعدة الشركات الدانمركية التي ترغب في التعامل مع الشركات العراقية وغيرها.



سيشارك أكثر من عشرين رياضياً من العراق في الألعاب الأولمبية التي ستجري في أثينا ، بحسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس عن ماريو فازكويز رانا رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية.

وقال فازكويز إن الرياضيين العراقيين يتدربون ويستعدون للمشاركة في الألعاب الأولمبية التي ستجري في منتصف شهر آب المقبل.



قتل عثمان عزيز محمد بعد أن أطلق عليه مهاجمون النار في مدينة سامراء اليوم الاثنين ، بحسب مصادر في مستشفى محلي.
وكان القتيل أحد منتسبي فيلق الدفاع المدني العراقي الذي يرأسه شقيقه العقيد إحسان عزيز محمد، رئيس فيلق الدفاع المدني في المدينة، وقد أحاطت القوات الأميركية بمكان الحادث لغرض البدء في إجراء التحقيقات اللازمة.

قال شهود عيان يوم الاثنين إن خط أنابيب النفط الرئيسي
بين شمال العراق وجنوبه تعرض لهجوم قبل أيام ولا يزال مشتعلا. وذكر حارس أن عبوة ناسفة انفجرت في قطاع من الخط الذي يعرف باسم خط الأنابيب الاستراتيجي قبل أسبوع تقريبا.

رويترز أفادت أن تشغيل أنابيب النفط يعتبر العصب الأساسي لزيادة صادرات النفط العراقي ونقلت عن مسؤول في (شركة جنوب أفريقية) حصلت على عقد لحماية أنبوب نفط كركوك، نقلت عنه قوله إن الهجمات واعمال التخريب قائمة، بالرغم من تأجير حراس من عشائر محلية في المنطقة لحماية أنابيب النفط.



قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إن هناك العديد من الأمور التي ما زالت عالقة في العراق، مثل إجراء الانتخابات، ونقل السلطة الى العراقيين، وضمان الأمن والاستقرار.

وكان كوفي أنان وصل الى اليابان يوم السبت لإجراء محادثات مع المسؤولين اليابانيين بشأن تحسين عمل الأمم المتحدة، وللتعبير عن تقديره لدور اليابان لدعم إعادة اعمار العراق، بما في ذلك تقديم اليابان خمسة مليارات دولار وإرسالها قوات دفاع مدني الى البلاد، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وأكد أنان على أهمية التعاون الدولي في مجال مساعدة الشعب العراقي لاستعادة سيادته وبناء عراق مسالم وديمقراطي ومستقر، من جانب آخر قال أنان إن تقريرا عن المستقبل السياسي للعراق سيصدر اليوم الاثنين في نيويورك.

وقال أنان للصحفيين عقب اجتماعه مع وزيرة الخارجية اليابانية يوريكو كاواغوتشي يوم أمس الأحد، قال إنه درس تقريراً عن الوضع في العراق قدمه وفد زار العراق برئاسة الأخضر الإبراهيمي لتقصي الحقائق، وعبر أنان عن اعتقاده بأن الوفد أرسى الأسس المطلوبة لإحراز مزيد من التقدم.

على صلة

XS
SM
MD
LG