روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اكرم ايوب

اهلا بكم ، مستمعينا الكرام ، في هذا العرض الجديد لصحف عربية صدرت الاحد ، متابعين الأخبار و الآراء ذات العلاقة بالشأن العراقي . وتضم الجولة تقريرا من مراسلنا في القاهرة يرصد أهتمامات الصحف المصرية ..

فاصل

سيداتي وسادتي ، من عناوين الاخبار البارزة في صحف اليوم :
-
رئيس مجلس الحكم العراقي يقول : سنطالب باستعادة الأراضي العراقية في الأردن مستقبلا
-
الصليب الأحمر يلتقي صدام
-
واشنطن لا تستبعد فرض ( مجلس حكماء ) لإدارة العراق
-
المطالب الكردية تُدخل المناقشات حول مسودة الدستور في طريق مسدود
-
بريمر يرفض توسيع حدود كردستان والزعماء الأكراد يتهمون الولايات المتحدة بالتخلي عن تحالفها معهم
-
بريمر لفضائية ( العربية ) : مشاكل تقنية تحول دون إجراء الانتخابات قبل مرور عام
-
الحركة الإسلامية لتركمان العراق تعلن رفضها للدستور الجديد
-
اغتيال شقيق الامين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق
-
مجلس الحكم لم يحظ بثقة الكثير في غياب مؤسسة تتمتع بالشرعية
-
موسكو لا تؤيد إجراء انتخابات قبل تسليم السلطة للعراقيين
-
وكالة المخابرات المركزية تعترف بأنها لم تزود الأمم المتحدة بمعلومات عن 21 موقعا مشبوها في العراق
-
كتيبة ثانية من القوات اليابانية وصلت الكويت

فاصل

في مقالات الرأي المنشورة في صحف اليوم ، اشارت صحيفة الوطن القطرية في افتتاحيتها الى الغموض الذي يكتنف الوضع العراقي ، مُلاحظة ًان تأجيل الانتخابات لأكثر من سنة ، يعني أن الوضع في العراق مفتوح على كل الاحتمالات ، إذا أخذنا بعين الاعتبار أن المطالبين بإجراء الانتخابات وافقوا على التأجيل لوقت قصير يلي فترة انتقال السلطة .
وقالت الصحيفة : بطبيعة الحال فإن مسألة التأجيل لا تتعلق بمشكلة تقنية فقط ، ذلك أن هناك حالة من الانقسام في المجتمع العراقي حيال كل القضايا المطروحة ، وعلى رأسها الانتخابات والنظام السياسي المقبل، ورفض ما يتم التوصل إليه ، من أي جهة ، معناه اللجوء إلى العنف ، وهذا سيقود إلى رسم صورة سوداوية لوضع في غاية التشابك والتعقيد – بحسب تعبير الصحيفة .


فاصل
وتساءل طارق سيف في صحيفة الاتحاد الاماراتية عن لغز نقل السلطة في العراق وليس نقل السيادة ، ملاحظا أن ما يزيد من صعوبة حل اللغز أن الأمم المتحدة ترى أن نقل السلطة يمكن أن يتحقق من خلال عدة مقترحات، إما المؤتمرات الشعبية أو الحزبية أو بتوسيع مجلس الحكم الانتقالي أو بتشكيل هيئة أخرى تشابه "اللويا جيركا" في افغانستان ، لكي تستطيع الأمم المتحدة أن تشارك في الانتخابات . وكل هذه المقترحات تحتاج إلى شعب يفضل الهوية على المصلحة، ووجود مستوى معين من الأمن.

ويقول الكاتب إن الشعب العراقي ، صاحب المصلحة الحقيقية في نقل السلطة منقسم على نفسه ، ومشتت ما بين مطالب علماء الشيعة، وفيدرالية الأكراد، وضعف ممثلي السنة، وتفكك أوصال الروابط الوطنية ومصالح دول الجوار وسلطة الاحتلال، وفي الوقت نفسه فإنه يفتقد الإرادة على الفعل ويكتفي بالاستسلام لقدره، لذا فمن غير المتوقع أن يكون له دور مؤثر في نقل السلطة ، بل ربما تؤدي سلبيته إلى فشل الانتخابات ، وبالتالي سيتحمل الشعب العراقي اخطاء الجميع ، ويظل اللغز من دون حل – بحسب تعبيره .

فاصل
وننتقل ، سيداتي وسادتي ، الى عرض للصحف المصرية من مراسل الاذاعة احمد رجب :
( القاهرة )
الى هنا ينتهي هذا العرض للصحف العربية ..
شكرا على المتابعة ..

على صلة

XS
SM
MD
LG