روابط للدخول

تقرير بشأن الخطوة المنتظرة من جانب الامم المتحدة على صعيد الوضع العراقي الحالي و دعم توجهات العراقيين في المرحلة التي تلي استلامهم للسيادة


فوزي عبد الامير

طابت اوقاتكم مستمعي الكرام
أكدت مصادر الامم المتحدة ان الامين العام كوفي أنان سيقدم توصياته بشأن الوضع العراقي اعتمادا على النتائج التي توصل اليها الاخضر الابراهيمي مبعوث المنظمة الدولية الى العراق والذي كان قد توصل إلى اتفاق مع جميع الأطراف والقوى السياسية العراقية، يقضي بضرورة إجراء انتخابات عامة، شرط أن يتم الاعداد لها بشكل دقيق، و ذلك مع حلول نهاية العام الحالي، أو خلال الاشهر الاولى من عام الفين و خمسة،
و لكن في نفس الوقت طالب المرجع الشيعي سيد علي السيستاني مجلس الأمن الدولي باصدار قرار ينص على اجراء انتخابات، خلال فترة قصيرة، بعد نقل السلطات الى العراقيين.
--
في السياق ذاته، اعتبر المدير الاداري لسلطة الائتلاف المؤقتة بول بريمر في تصريحات لقناة العربية الفضائية، ان تنظيم انتخابات في العراق تعترضه عوائق تقنية و يتطلب حلها فترة من الزمن تتراوح ما بين سنة الى خمسة عشر شهرا.
و اوضح بريمر ان خبراء الامم المتحدة وقفوا عند هذه المشاكل الاسبوع الماضي ومنها غياب قانون للانتخابات في العراق، و عدم وجود قانون للاحزاب السياسية و خلو العراق من دوائر و قوائم انتخابية.
بريمر اوضح ايضا
(حديث بريمر)
في المقابل
طالب المرجع الشيعي سيد علي السيستاني مجلس الامن الدولي باصدار قرار ينص على اجراء انتخابات في العراق، بعد فترة قصيرة، من اتمام عملية نقل السلطات الى العراقييين.
و اضاف السيستاني في مقابلة تنشرها مجلة در شبيكل الالمانية في عددها الصادر اليوم، ان قرار مجلس الامن يجب ان يقدم ضمانات واضحة بانه لن يكون هناك تأجيل جديد للانتخابات معتبرا ان صلاحيات المؤسسات التي سترث السلطة في الثلاثين من حزيران بدون انتخاب يجب ان تكون محدودة جدا.
السيستاني اضاف ايضا انه لا يحق للحكومة الانتقالية اتخاذ قرارات سياسية مهمة تحدد مستقبل العراق، مشددا ان هكذا نوع من القرارات يجب ان تكون من مسؤولية حكومة تبثق عن انتخابات حرة.
و حذر السيستاني انه في حال عدم الأخذ بهذه المطالب فان الشعب العراقي سوف يقرر ماذا سيجري.
--
من جهته
اعلن الامين العام للامم المتحدة كوفي انان يوم الخميس الماضي في مقر المنظمة الدولية في نيويورك، ان بحث آليات تشكيل حكومة انتقالية في العراق امر يعود البت فيه الى العراقيين.

و قال أنان ان الامم المتحدة ليس لديها أي تفضيلات على الاطلاق، مؤكدا ان هذا هو شأن العراقيين، و انه على العراقيين البحث عن الافضليات في ما بينهم.

و في هذا السياق توقعت مصادر الأمانة العامة للامم المتحدة، أن تكون الأيام العشرة المقبلة موضوع مشاورات مكثفة للوصول إلى بعض الاقتراحات حول آلية تسليم السلطة وحول آلية مشاركة مجلس الأمن لتثبيت أي اتفاق قد يتفق عليه العراقيون.
و لألقاء المزيد من الضوء عن الدور المحتمل الذي يمكن ان تلعبه الامم المتحدة في العراق، خلال مرحلة نقل السلطة الى العراقيين، و حتى بعد هذه المرحلة، تحدثت مع المحلل السياسي العراقي، عبد الحليم الرهيمي، الذي يرى ان الامم المتحدة، ادت في السابق دورا ايجابيا في العملية السياسية في العراق، و يمكن لها ان تقدم المزيد
(حوار مع عبد الحليم الرهيمي)

على صلة

XS
SM
MD
LG