روابط للدخول

تقريران يتناولان الموضوع الكردي من زاويتين الأولى الضغوط الكردية في اتجاه المطالبة بالاستقلال، و الثانية احتمالات اندلاع صراع كردي شيعي في العراق


ميسون ابو الحب اعدت عرضا للتقريرين

أشار تقريران صدرا في صحيفة فاينانشال تايمز وفي صحيفة ديلي ستار، اشارا إلى وجود توتر بين الشيعة والاكراد حاليا في العراق.

فالأكراد من جانبهم يطالبون بالاستقلال الذاتي في اطار نظام فدرالي وهذا ما ظهر واضحا حسب فاينانشال تايمز في مظاهرات سارت السبت الماضي في مدينة السليمانية في إدانة لتفجيري اربيل في أول ايام عيد الاضحى المبارك. غير ان المشاركين في هذه المظاهرات استغلوا المناسبة للتأكيد على مطالبهم باستقلال كردستان. من جانب آخر اشارت فاينانشال تايمز إلى ان المظاهرات التي نظمها الشيعة الشهر الماضي جاءت تأييدا لمطالب سستاني بتنظيم انتخابات مبكرة غير انها تضمنت هي الاخرى هدفا آخر وهو رفض مطالب الأكراد.

صحيفة فاينانشال تايمز أشارت إلى ان الأكراد يسعون الآن من خلال مطالبتهم بالاستقلال الذاتي إلى تصحيح ما يعتبرونه خطأ تاريخيا وقع فيه المستعمرون البريطانيون عندما ضموا كردستان إلى العراق قبل ثمانين عاما.

الصحيفتان اشارتا إلى ان هناك نوعا من التوتر بين الشيعة والأكراد ونقلت صحيفة فاينانشال تايمز عن جمال عبدو وهو وزير ثقافة سابق في كردستان، نقلت عنه قوله " هؤلاء الناس - ويعني بهم الشيعة - يطالبون بالانتخابات المباشرة والآنية لانهم يريدون خداعنا " وقال جمال عبدو أيضا ان هجمات اربيل في أول ايام عيد الاضحى المبارك انما زادت من إصرار الأكراد على المطالبة بالاستقلال. ونقلت الصحيفة عن برهم صالح رئيس وزراء الجزء الشرقي من كردستان قوله في مقابلة أجريت في مكتبه وهنا اقتبس " كان بودي ان ارى فكرة الفدرالية وهي تقبل بشكل اكبر مما نراه اليوم " وأشار برهم صالح إلى شعور بالاحباط ينتشر بين الأكراد.

فما الذي يحدث بين الشيعة والاكراد؟

صحيفة فاينانشال تايمز نقلت عن مسؤولين اكراد إن الحزبين الكرديين يشعران بان شركاءهم في المعارضة ضد النظام البعثي السابق تخلوا عنهم لا سيما المجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق الذي لم يعد ملتزما بعهوده التي قطعها على نفسه للاكراد خلال فترة المعارضة. واشارت الصحيفة إلى أن هناك فكرة سائدة في المناطق الكردية منذ مقتل آية الله محمد باقر الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق في شهر آب الماضي بان الحزب قد سقط تحت تأثير إيران، حسب ما ورد في الصحيفة. وقال برهم صالح حسب فاينانشال تايمز " على الصعيد الانساني يمكنني القول إنني اشعر بخيبة الامل من بعض التصريحات التي سمعتها وبعض التصرفات الاخرى التي تقوم بها النخبة السياسية في بغداد. واضاف برهم صالح بالقول " لا اريد ان اصفها بانها شيعية ".

في هذا الاطار استطلعت رأي محللين سياسيين احدهما شيعي هو الدكتور صاحب الحكيم مقرر حقوق الانسان في العراق والدكتور فؤاد حسين المختص في شؤون الشرق الاوسط وهو كردي. سألت الدكتورين الحكيم وحسين عن تاريخ العلاقات بين الشيعة والاكراد وعما قيل عن وجود توتر حاليا بين الطرفين فأكد المحللان ان العلاقات بين الطرفين كانت جيدة. قال الدكتور الحكيم اولا:
الدكتور صاحب الحكيم متحدثا عن العلاقات بين الشيعة والاكراد وما ذكر عن وجود توتر بين الطرفين. ووجهت سؤالا يتعلق بالموضوع نفسه أي بالعلاقات بين الشيعة والاكراد سابقا وحاليا إلى الدكتور فؤاد حسين وهو محلل كردي فقال:

الدكتور فؤاد حسين المختص في شؤون الشرق الاوسط وهو كردي يتحدث إلى إذاعة العراق الحر عن الفدرالية والديمقراطية.

يذكر أن حركة الاستفتاء في منطقة كردستان تمكنت من جمع مليون ونصف توقيع تطالب جلال طلباني ومسعود برزاني زعيمي الحزبين الكرديين الرئيسيين بطرح أي اتفاق دستوري يناقشانه في بغداد للاستفتاء في الشمال. الدكتور صاحب الحكيم المحلل السياسي قال عن هذا الشأن:

وسألت الدكتورين صاحب الحكيم وفؤاد حسين أخيرا عن رأيهما في ما يقال عن احتمال قيام حرب اهلية في العراق فقال الدكتور صاحب الحكيم اولا:

وقال الدكتور فؤاد حسين من جانبه متحدثا عن مستقبل العلاقات بين مختلف الفئات في العراق نافيا ان تصل الامور إلى حد قيام حرب اهلية إذ قال:

الدكتور فؤاد حسين المحلل والمختص في شؤون الشرق الاوسط مستبعدا قيام حرب اهلية ومتحدثا عن مستقبل العلاقات بين مختلف الفئات في العراق.


هذه تحيات ميسون أبو الحب.

على صلة

XS
SM
MD
LG