روابط للدخول

متابعة للاوضاع في العراق، و احتمالات نشوب صراعات بين جماعات سياسية و طائفية مع اقتراب موعد تسليم السلطة الى العراقيين


اعداد و تقديم فوزي عبد الامير

طابت اوقاتكم مستمعي الكرام
يبدو ان اخبار العراق، و التطورات التي تجري على ارض الواقع، تدفع بالكثير الى التحدث عن احتمالات حدوث فتنة طائفية او حرب عرقية او دينية، و كنا قد تناولنا الاسبوع الماضي، هذا المحور بعد ان كشفت وسائل الاعلام عن وثيقة نسبت الى ابو مصعب الزرقاوي، وهو احد القادة البارزين في تنظيم القاعدة، يشير فيها الى سعي التنظيم لاشعال فتيل حرب طائفية في العراق، يكون قطبيها الشيعة و السنة.
--
اليوم مستمعي الكرام، بثت وكالة اسوشيتدبرس للانباء تقريرا جديدا في هذا الاطار، و كتبت من بغداد، ان التنافس و الاستياء بين المجموعات و الطوائف العرقية و الدينية اصبح اكثر حدة في العراق، منذ انهيار نظام صدام في شهر نسيان من العام الماضي، و تشير الوكالة في تقريرها الى ان و تيرة و حدة ذلك التنافس و الاستياء صارت ترتفع اكثر فأكثر مع اقتراب موعد تسليم السلطات الى العراقيين، في نهاية شهر حزيران المقبل، مما ينذر بوقوع حرب اهلية في العراق، حسب رأي اسوشيتدبرس، التي تذكر ايضا بأن مبعوث الامم المتحدة الى العراق، الاخضر الابراهيمي حذر في ختام زيارته الى العراق، من خطر اندلاع حرب اهلية، و ناشد الاحزاب و الطوائف و الجماعات المختلفة في العراق، الى الانتباه لهذا الخطر، و عدم تغليب المصالح الذاتية على مصالح الوطن.

--
و للتعليق على الآراء و الاحتمالات التي تحدثت عنها وسائل اعلامية مختلفة، اتصلت بالدكتور عصام الخفاجي رئيس مركز موارد العراق، و سألته اولا ان كان العراق يشهد بالفعل مظاهر تدل على وجود خطر من اندلاع فتنة طائفية او حرب اهلية في العراق
(حوار)
كان هذا الدكتور عصام الخفاجي، و قد تحدثنا معه عن الاوضاع في العراق، و احتمالات نشوب صراعات بين جماعات سياسية و طائفية مع اقتراب موعد تسليم السلطة الى العراقيين

على صلة

XS
SM
MD
LG