روابط للدخول

إمام مسجد ام القرى في بغداد، يتهم التحالف بتفضيل الشيعة على السنة، مقتدى الصدر يدعو الى مشاركة الجامعة العربية و منظمة الدول الاسلامية في الاشراف على الانتخابات في العراق


اعداد و تقديم فوزي عبد الامير

عبر رئيس وفد الامم المتحدة الى العراق الاخضر الابراهيمي عن قلقه ازاء الاوضاع في العراق، محذرا القادة والشعب من احتمال وقوع حرب اهلية.
و قال الابراهيمي، خلال مؤتمر صحفي في بغداد، إنه قد طلب من جميع الشخصيات التي التقى بها خلال زيارته الى العراق، الانتباه الى هذه الامر.
و اضاف الابراهيمي انه متفائل لان جميع الشخصيات التي التقى بها في العراق، أعربت عن ادراكها للمشاكل الكثيرة التي تواجه هذا البلد، و ان جميعها اكدت ضرورة التوصل الى اتفاق.
رئيس وفد الامم المتحدة، ناشد ايضا مجلس الحكم، و العراقيين بأن يتفهموا ان الحرب الاهلية لا تندلع بقرار من شخص ما، بل هي تحصل بسبب وجود اشخاص انانيين وجماعات تفكر في نفسها اكثر مما تفكر في بلادها، مشيرا الى تجربة لبنان و الجزائر.
و فيما يتعلق بالخطوات اللاحقة، و مسألة نقل السلطة الى العراقيين، قال الابراهيمي، إنه لم يتقدم أي طرف باقتراح يتعلق بتغيير موعد تسليم السلطات الى العراقيين، و اشار ايضا الى ان الفريق الدولي سوف يقدم في غضون اسبوع او عشرة ايام، حلولا و مقترحات يمكن ان تكون حلا لكيفية نقل السلطات الى العراقيين.
و فيما يتعلق باجراء انتخابات في العراق، قال الابراهيمي، ان الجميع متفق على اهمية الانتخابات، لكن يتعين على العراقيين ان يعلموا ان الامر يتعلق بمسار معقد جدا لا يمكن حدوثه دون التحضير له بشكل جيد.
الابراهيمي قال ايضا ان الاكثر اهمية من تحديد موعد الانتخابات العامة في العراق، هو تحديد الاطر القانونية لها و الاجابة على اسئلة اساسية بينها، من سينتخب، و أي نظام انتخابي سيتم اختياره، و ما هو شكل تقسيم الدوائر الانتخابية في العراق

اعلن الشيخ عبد المهدي الكربلائي، المتحدث باسم المرجع الشيعي علي السيستاني، في كربلاء، اعلن ان المرجعية الدينية تنتظر قرار الامم المتحدة النهائي بشأن اجراء الانتخابات في العراق.
و قال الكربلائي في خطبة الجمعة، ان المرجعية، ستقوم بدراسة قرار المنظمة الدولية بصورة دقيقة، و الرد عليه، واضاف، انه من اجل اشاعة اجواء هادئة ومناسبة للوفد الدولي، كي يتمكن من اتخاذ القرار المناسب بعيدا عن التاثيرات الخارجية، فأن المرجعية ترى انه من الحكمة الآن عدم التعليق او الرد على أي تصريح، حتى صدور القرار النهائي.

من جهته، دعا الشيخ صدر الدين القبانجي في خطبة صلاة الجمعة في النجف، دعا الى الترحيب بوفد الامم المتحدة مطالبا بالتعاون معه من اجل انجاح مساعيه لاجراء الانتخابات في العراق.
أما الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، فقال في خطبته اليوم في مسجد الكوفة، إنه يطالب الامم المتحدة، بمراعاة مصالح الشعب العراقي في الانتخابات وليس قوات الاحتلال.

السيد مقتدى الصدر، دعا ايضا في خطبته، المؤتمر الاسلامي و جامعة الدول العربية الى الاشراف على عمل الامم المتحدة، في اطار اجراء الانتخابات في العراق، مؤكدا على ضرورة وجود مرجعية عربية و اسلامية مشتركة على الامم المتحدة.

في غضون ذلك، اتهم إمام مسجد ام القرى في العاصمة بغداد، الشيخ احمد عبد الغفور، اتهم في خطبة الجمعة سلطة الائتلاف المؤقته، بانها تفضل الشيعة على السنة.
و اضاف الشيخ الذي كان قد التقى الابراهيمي مع رجال دين اخرين في مسجد ام القرى مساء امس، اضاف ان العراقيين يريدون الانتخابات لكنها ستكون مشوهة ان جرت في ظل الاحتلال.


اكد احمد فوزي المتحدث باسم مبعوث الامم المتحدة الى العراق، الاخضر الابراهيمي، أنه لا يمكن اجراء انتخابات في العراق، قبل تسليم السلطة الى حكومة عراقية في نهاية شهر حزيران المقبل.
فوزي قال ايضا في حديث مع هيئة الاذاعة البريطانية الـ بي بي سي، إن الانتخابات ستجرى في العراق، عندما يكون البلد مستعدا ذلك مشيرا الى ان هذا لن يتم إلا بعد تسليم السلطة الى العراقيين.
المتحدث الدولي، الذي حضر لقاء الابراهيمي مع السيد السيستاني، قال ايضا، ان المرجع الشيعي، يقبل فيما يبدو حقيقة ان ثلاثة اشهر و نصف الشهر، او الفترة المتبقية ايا كانت غير كافية لترتيب و اجراء انتخابات في العراق.

صرح وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان اليوم في نيودلهي، ان الازمة العراقية اعطت الامم المتحدة مزيدا من المصداقية.
و اوضاف دو فيلبان، ان التطورات اثبتت ان دولة واحدة يمكنها الانتصار في الحرب لكن دولة بمفردها لن تستطيع كسب السلام.

افادت مصادر رسمية وطبية في العاصمة القطرية الدوحة، ان الرئيس الشيشاني السابق سليم خان يندرباييف قد قتل واصيب نجله بجروح في عملية تفجير استهدفت سيارته اليوم الجمعة في الدوحة.
و في بيان نشرته وكالة الانباء القطرية افاد مصدر في وزارة الداخلية القطرية ان يندرباييف الذي كان يقيم بصفة مؤقتة في قطر قد قتل عندما تعرضت السيارة التي كان يستقلها لانفجار ادى الى وفاته واصابة ابنه البالغ من العمر ثلاثة عشر عاما.
و نفى المصدر الطبي ان يكون حارسان للرئيس الشيشاني السابق قد قتلا في الانفجار كما ذكرت في وقت سابق قناة الجزيرة الفضائية.
و في هذا السياق لفتت وكالة فرانس برس للانباء، الى ان السلطات الروسية تتهم يندرباييف بانه احد منظمي عملية احتجاز الرهائن في مسرح في موسكو التي تم تنفيذها في تشرين الاول من العام الماضي.

رفضت السلطات القضائية البريطانية منح اللجوء السياسي لاحد عدلاء صدام حسين.
وكالة فرانس برس للانباء افادت ان محكمة الاستئناف رفضت طلب الحصول على اللجوء الذي تقدم به عماد نوري و هو زوج منيرة الشهبندر شيقيقة الزوجة الثانية لصدام.
و كانت محكمة هانلي وسط انكلترا، قد رفضت هذا الطلب في تشرين الاول من العام الماضي.
السلطات القضائية البريطانية اعلنت ايضا ان طلب اللجوء قد رفض بشكل نهائي على الصعيد السياسي و الانساني ايضا.

على صلة

XS
SM
MD
LG