روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


إعداد و تقديم محمد علي كاظم

سيداتي سادتي نبدا هذه الجولة بعرض عناوين صحف خليجية اهتمت بالشان العراقي ثم نعرض لبعض من تعليقاتها..
فاصل
صحيفة الايام البحرينية طالعتنا بعنوان يقول :
فخري كريم يكشف لـ » الأيام« عن صور لشخصيات توقع العقود النفطية
»كوبونات صدام«: ثلاثة أسماء بحرينية جديدة بينها رئيس جمعية سياسية.
ونقرا في الراية القطرية :
على ذمة أحد المقربين إليه.. صدام كان "تحت تأثير المخدرات حين قرر اجتياح الكويت .
واخترنا من صحيفة الوطن السعودية :
طالبت بتأمين إشراف عربي - دولي على عملية نقل السلطة وإنهاء الاحتلال ومجلس الحكم يرفض.. قيادات المثلث السني السياسية والعشائرية تطالب بتدخل عربي مباشر لإنقاذ العراق
واخر عنوان لهذه الباقة من الاخبار الصحفية نقراه في صحيفة البيان الاماراتية:
الابراهيمي مع انتخابات مباشرة في العراق شرط التحضير الجيد.
فاصل
وقبل الانتقال الى عرض تعليقات عدد من صحف الخليج معنا سعد العجمي الذي سيقدم عرضا لمقالات راي وردت في صحف سعودية وكويتية :
الكويت
سعد العجمي شكرا جزيلا لك.
فاصل
اما الان اعزائي فنعرض معا لعدد من التعليقات والاراء المنشورة في صحف الخليج..
ففي كلمتها الافتتاحية اشارت صحيفة الاتحاد الاماراتية الى ان أن الانفجارين الاخيرين في بغداد يشيران إلى نقطتين في غاية الأهمية والخطورة، الأولى أن هذا الإرهاب الأسود ليس موجها إلى قوات التحالف بل ان القصد من ورائها تعطيل مسيرة العراقيين للوصول إلى بناء مؤسساتهم وإعادة ترتيب بيتهم والبدء في أولى خطوات بناء العراق المستقل والحر بعد سنوات الطغيان والدمار والدم·
أما النقطة الثانية: فهي سهولة وصول سيارات الدمار إلى مقار مهمة يفترض أن تكون مؤمنة وتتمتع بالقدر الكافي من الأمن، وتكرار وقوع مثل هذه الأعمال الإرهابية في مثل هذه المقار يشير إلى أن هناك اختراقا أمنيا كبيرا لقوات التحالف وأجهزتها الأمنية وجيشها المتواجد في العراق الذي يفترض أن يقوم بمهمة تأمين المنشآت المهمة حتى يتمكن الشعب العراقي من إعادة بناء أجهزته الأمنية والعسكرية التي يفترض أن تقوم في المستقبل بمثل هذه المهام.
فاصل
الشرق القطرية كتبت مقالا افتتاحيا حمل عنوان " تأييد الإبراهيمي للسيستاني إحراج جديد لإدارة بوش " .الصحيفة اعتبرت هذا التاييد بمثابة عقدة جديدة لا يتمناها الرئيس الامريكي، وربما لم يكن يتوقعها أصلاً. وقالت الصحيفة ان مهمة الفريق الدولي تبدو وكأنها ستتحول بشكل أو بآخر، إلى عامل إضافي من عوامل اضعاف موقف الرئيس الامريكي، سواء في المعركة الانتخابية الداخلية، أو في التحدي السياسي الذي تمثله عملية نقل السلطة في العراق.. وهو عامل لم يكن الابراهيمي وفريقه يسعى اليه بكل تأكيد، وانما قادته اليه قراءة ميدانية وسياسية مع عدد كبير من فرقاء النزاع في العراق، بحيث تشكلت لديه قناعة في هذا الاتجاه.
وبذلك يكون الابراهيمي قد نقل بصدق، حقيقة ما رأه ضرورياً وممكناً لتحقيق انتقال سليم وديمقراطي للسلطة في العراق، بعيداً عن تأثيرات المعادلة التي تعيشها الادارة الامريكية.. وتتطلع اليها بالأساس.
فاصل
اعزائي المستمعين بهذا نصل الى خنام هذه الجولة على الشان العراقي في الصحف الخليجية.. شكرا على متابعتكم وعودة لبقية مواد برامجنا..

على صلة

XS
SM
MD
LG