روابط للدخول

الملف الاول: رئيس فريق الامم المتحدة الاخضر الابراهيمي يلتقي آية الله علي السيستاني في النجف، وزير الخارجية الاميركي يعلن عن دهشته من عدم العثور على اسلحة الدمار الشامل في العراق


اعداد و تقديم ميسون ابو الحب

اهلا بكم في ملف العراق لهذه الفترة اعدته وتقدمه لكم ميسون أبو الحب.
من محاور الملف:
رئيس فريق الامم المتحدة الاخضر الابراهيمي يلتقي آية الله علي سستاني في النجف ووزير الخارجية الاميركي كولن باول يدافع عن سياسة الادارة الاميركية ويعلن عن دهشته من عدم العثور على اسلحة الدمار الشامل في العراق. وفي الملف محاور واخبار اخرى تتعلق كلها بالعراق.
لكن وقبل ان نقلب صفحات ملف اليوم هذه نشرة لاهم الأنباء العراقية:

أخبار


أصر المرجع الشيعي آية الله علي سستاني على تنظيم انتخابات في العراق حسب ما نقلت اسوشيتيد بريس عن مبعوث الامم المتحدة إلى العراق الاخضر الابراهيمي. الابراهيمي التقى سستاني اليوم في منزله في النجف ودام اللقاء ساعتين. ونقلت رويترز عن شهود عيان ان مبعوث المنظمة الدولية الاخضر الابراهيمي واحد مساعديه دخلوا منزل سستاني الذي يقع تحت حماية مشددة. وقال الابراهيمي للصحفيين لاحقا إن سستاني ما يزال يصر على تنظيم انتخابات في العراق مضيفا ان فريق الامم المتحدة وسستاني اتفقا على ضرورة الترتيب للانتخابات بشكل جيد كي تلبي مطالب المرجع الشيعي والشعب العراقي والولايات المتحدة غير ان الابراهيمي لم يقل إن كان سستاني قد غير رأيه بشأن تنظيم الانتخابات قبل موعد نقل السلطة إلى العراقيين.
فرانس بريس نقلت من جانبها عن الابراهيمي قوله وهنا اقتبس " من حق سستاني المطالبة بتنظيم انتخابات ونحن على اتفاق كامل معه لانها الطريقة الصحيحة لحل المشكلة العراقية " غير ان الابراهيمي لم يحدد موعد تنظيم الانتخابات.

يذكر ان الاخضر الابراهيمي سيغادر العراق يوم الجمعة كما ورد على لسان مسؤول في سلطة التحالف أما بقية فريق الامم المتحدة فيقوم بجولة في مختلف انحاء العراق.


شهد العراق عددا من التفجيرات الانتحارية يومي الثلاثاء والاربعاء الماضيين في بغداد وفي الاسكندرية راح ضحيتها اكثر من مائة شخص وقد قتل جنديان يوم الخميس وجرح آخر عند انفجار عبوة ناسفة في بغداد. في ما يلي نستمع إلى تعليق من الناطق الرسمي باسم التيار الإسلامي الديمقراطي على اسباب تصاعد العمليات الانتحارية مع بداية زيارة وفد الامم المتحدة إلى العراق. معكم من بغداد بركان الشكرجي:


أدان وزير الخارجية البريطاني جاك سترو الهجمات الأخيرة التي وقعت في العراق وتعهد بالا يمنع ذلك بريطانيا من مواصلة جهودها بهدف إعادة الاستقرار إلى البلاد. وقال سترو في بيان اصدره: " مرتكبو هذه الهجمات التي وقعت خلال اليومين الماضيين والتي اصابتنا بالصدمة لا يهتمون بالشعب العراقي في الواقع " ثم عبر سترو وزير الخارجية البريطاني عن تعاطفه مع اسر واصدقاء واقرباء ضحايا الانفجارات. وجاء في البيان الذي اصدره سترو أيضا " لن ندع الإرهابيين ينجحون في ردعنا من العمل مجتمعين لبناء عراق مستقر وديمقراطي يسود فيه القانون بشكل مناسب ".



وفي سياق متصل اعربت الحكومة الاميركية عن اعتقادها بان اعمال العنف الحالية في العراق سببها المتزمتون الاجانب الذين يهدفون إلى منع تحقيق الديمقراطية في العراق. جاء ذلك على لسان غوندوليزا رايس مستشارة الأمن القومي. وقالت رايس " لدينا اسباب تجعلنا نعتقد انهم ارهابيون اجانب بالدرجة الاساس وانهم مرتبطون بتنظيم القاعدة "، حسب ما جاء على لسان رايس في برنامج تلفزيوني لقناة ببي بي ايس. رايس اضافت ان من يقف وراء التفجيرات الأخيرة في العراق اناس يشعرون بالقلق من مسيرة العراق في اتجاه الديمقراطية ثم عبرت عن اقتناعها بان في قدرة العراقيين مواجهة العنف والحد منه.


نشرت سلطة التحالف المؤقتة رسالة نسبت إلى أبو مصعب الزرقاوي، الإسلامي المتطرف المرتبط بتنظيم القاعدة وقالت سلطة التحالف إن هذه الرسالة تخطط لاشعال حرب اهلية في العراق. وقال الناطق باسم السلطة دان سينور إن الوثيقة التي تتكون من سبع عشرة صفحة تدعو بشكل واضح إلى اشعال حرب اهلية بين الشيعة والنخبة العسكرية والسياسية السنية التي خسرت موقعها بسقوط النظام السابق. واضاف سينور إن الرسالة تدعو إلى مواصلة التعرض لقوات التحالف أيضا ثم قارن بين الستراتيجية الواردة في هذه الرسالة والتفجيرين الانتحاريين اللذين اديا إلى مقتل ما يزيد على مائة عراقي على مدى الايام الماضية. وقال سينور " ستفشل هذه الستراتيجية وستستمر اميركا في عزمها.

يذكر ان الرسالة المنسوبة إلى الزرقاوي تدعو إلى اشعال حرب اهلية في العراق قبل موعد تسليم السلطة إلى العراقيين في الثلاثين من حزيران المقبل.

من عمان وافانا مراسل إذاعة العراق الحر بالتقرير التالي عن ابي مصعب الزرقاوي وعن التهم المنسوبة اليه وعن نشاطاته وعن الاسباب التي أدت إلى جعله مطلوبا للعدالة. حازم مبيضين من عمان:


على الصعيد الامني سقطت قذيفة هاون قرب فندق يقيم فيه صحفيون يابانيون في مدينة السماوة حسب قول مسؤولين. وقد أدى ذلك إلى تحطيم نوافذ مبنى مجاور غير انها لم تسبب في وقوع أي خسائر بشرية. اسوشيتيد بريس نقلت عن الكولونيل يازوشي كيوتا أحد قادة القوات اليابانية في السماوة قوله إن القوات الهولندية التي تقوم بدوريات في المدينة تجري تحقيقا في الحادث. يذكر أن اكثر من مائة جندي ياباني يقيمون في معسكر خارج السماوة حيث من المتوقع تجمع حوالى 600 جندي ياباني في أول عملية نشر ضخمة للقوات منذ الحرب العالمية الثانية. ومن المتوقع ان تنجز القوات اليابانية مهمات انسانية تركز على اعمار البنى الارتكازية في المنطقة التي تنتشر فيها.


تتعرض وكالة المخابرات المركزية الأميركية إلى انتقادات بسبب المعلومات الخاصة باسلحة الدمار الشامل العراقية وقد نشرت الوكالة في موقعها على الانترنيت عرضا بمكافآت لمن يقدم معلومات عن هذه الأسلحة العراقية. جاء نشر هذا الاعلان يوم الثلاثاء الماضي تحت عنوان " برنامج المكافآت العراقي " وهو يسعى إلى الحصول على معلومات صحيحة عن مواقع خزن الأسلحة الكيمياوية والبيولوجية وغيرها في العراق. يذكر ان وكالات الاستخبارات الأميركية كانت قد تعرضت إلى النقد بسبب ما ذكرت عن ان العراق يمتلك أسلحة للدمار الشامل غير انه لم يتم العثور على مثل هذه الأسلحة رغم عمليات التفتيش منذ الاجتياح. يذكر أيضا ان الرئيس السابق للجنة التفتيش الأميركية عن الأسلحة العراقية ديفيد كي كان قد أعرب عن شكه في وجود مستودعات للاسلحة الكيمياوية والبيولوجية عند وقوع الاجتياح الأميركي للعراق.


في سياق متصل وزير الخارجية الأميركي كولن باول يعرب عن دهشته لعدم عثور الامم المتحدة والمفتشين الأميركيين على أسلحة الدمار الشامل في العراق ويدخل في مشادة مع سناتور ديمقراطي خلال جلسة استماع. التفاصيل في التقرير التالي:

في جلسة استماع أمام لجنة تابعة للكونجرس الأميركي عقدت يوم الاربعاء أعرب وزير الخارجية الأميركي عن دهشته لعدم العثور على أسلحة دمار شامل في العراق. كما نفى ادعاءات زعمت ان الرئيس بوش ضلل العالم بشكل متعمد بشأن أسلحة العراق للدمار الشامل وأنكر باول ان تكون إدارة الرئيس بوش قد "طبخت الكتب" أو "اغتالت" الحقيقة لتبرير الحرب في العراق. وكالة فرانس بريس ذكرت ان باول تعرض خلال جلسة الاستماع امام الكونجرس إلى انتقادات حادة بشأن العراق ودخل في مشادة حادة مع الديمقراطي غاري آكرمان. آكرمان قال إن الحقيقة كانت هي الخسارة الاولى في حرب العراق وان هذه الحقيقة قد تم اغتيالها قبل اطلاق أول قذيفة. واضاف آكرمان أن الإدارة الأميركية تفتقد إلى المصداقية أمام الكونجرس وامام الشعب الأميركي والمجموعة الدولية. وزير الخارجية باول دافع عن الإدارة الأميركية قائلا إنها عرضت ادلة على أسلحة الدمار الشامل كانت تعتقد بصحتها عندما قُدمت لها مضيفا أن دكتاتور العراق السابق صدام حسين كان يسعى إلى تطوير هذه الأسلحة واستخدامها وله سجل في استخدام مثل هذه الأسلحة ضد شعبه. باول دافع أيضا عن كلمته التي القاها في مجلس الأمن في الخامس من شباط العام الماضي والتي أكد فيها ان صدام حسين كان يخدع مفتشي الأسلحة الدوليين ويواصل العمل في برامج أسلحة الدمار الشامل. وقال باول امام لجنة الكونجرس " القيت تلك الكلمة وانا مقتنع بان هناك خزينا للأسلحة وان هناك أسلحة وكنا نتوقع العثور عليها. لم نكذب بهذا الشأن بل عرضنا الحقائق كما زودتنا بها مخابراتنا هذا هو كل ما في الأمر. عندما وقفت امام الامم المتحدة كنت اقول الحقيقة ولا شئ غير الحقيقة كما كنا نعرفها في ذلك الوقت ". وكالة فرانس بريس ذكرت ان باول فقد اعصابه بعض الشئ خلال جلسة الاستماع هذه في الكونجرس الأميركي.



يعقد في نهاية هذا الاسبوع مؤتمر لدول جوار العراق يشارك فيه العراق حسب قول وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في تعليقات نشرت الخميس ووصف زيباري مشاركة العراق بكونها تطورا مهما. وقال زيباري لصحيفة القبس الكويتية إن العراق تلقى دعوة رسمية وسيشارك في المؤتمر الذي يعقد بين الرابع عشر والخامس عشر من هذا الشهر. ثم عبر زيباري عن ارتياحه لان العراق سيشارك كطرف مساو لبقية الدول في هذا المؤتمر. يذكر ان زيباري قاطع مؤتمرا مشابها عقد في سوريا في تشرين الثاني الماضي قائلا إنه لم يتلق دعوة رسمية من السلطات السورية.
من الكويت وافانا مراسل إذاعة العراق الحر بالتقرير التالي الذي يضم تعليقا لنائب كويتي عن قمة دول الجوار ومواقف هذه الدول من فدرالية قومية أو عرقية في العراق. سعد العجمي من الكويت:



أعلنت الولايات المتحدة ان شركات جميع الدول يحق لها التنافس على عقود في العراق تصل قيمتها إلى ستة مليارات دولار، غير ان مسؤولا في البنتاغون رفض الكشف عن اسمه اخبر فرانس بريس أن هذا الاعلان الذي نشره موقع سلطة التحالف المؤقتة على الانترنيت ليس صحيحا تماما لان بعض الوكالات التابعة للحكومة الأميركية لن تتمكن من منح عقود لشركات اجنبية، مثل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية التي لا يمكنها عرض عقودها الا للشركات الاميركية. أما وزارة الدفاع فيمكن ان تفتح عقودها امام التنافس الدولي.
يذكر ان الاعلان الذي نشره موقع سلطة التحالف المؤقتة على الانترنيت أشار إلى ان العقود غير المتعلقة بالاعمار معروضة امام جميع الشركات ومن جميع البلدان. بينما عقود الاعمار وقيمتها خمسة مليارات دولار ما تزال مقصورة على شركات اميركية وعراقية وشركات دول التحالف والدول التي ساهمت بقوات في العراق حسب ما ورد في الاعلان.


من جانب آخر نفت قوات التحالف الدولي في العراق في بلاغ رسمي أنباءا ذكرت انها امرت بوقف اعمال البناء والعمران في المناطق الكردية، التفاصيل في التقرير التالي من مراسل إذاعة العراق الحر في السليمانية مصطفى صالح كريم:
السليمانية:

إلى هنا ينتهي ملف العراق اعدته وقدمته لكم ميسون أبو الحب شكرا لمتابعتكم والى لقاء متجدد ان شاء الله.

على صلة

XS
SM
MD
LG