روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


اعداد و تقديم شيرزاد القاضي

سيداتي وسادتي

أهلا بكم في جولة أخرى لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي وسميرة علي مندي و إخراج نبيل خوري.
وفي جولتنا هذه نعرض لما نشرته صحف تصدر في الخليج

------ فاصل ----
صحيفة الراية القطرية كتبت في افتتاحية لها عن عملية التفجير التي حدثت في العراق يوم الثلاثاء قائلة إن العراق شهد يوماً دموياً حيث قتل وجرح 128 عراقيا بأعمال عنف وحشية متفرقة وبضمنهم مصرع عشرة برصاص الجنود الأميركيين، بحسب الصحيفة التي أشارت إلى مسلسل متواصل من العمليات الإرهابية التي ينفذها متطرفون بدم بارد بدون أي هدف سوى إلحاق المزيد من الأذى والدمار بالشعب العراقي الذي عانى من كوارث متلاحقة عبر عشرات السنين.

الراية القطرية قالت في افتتاحيتها إن مسلسل القتل وسفك الدماء المجاني الذي يتعرض له العراق يؤكد ضرورة التسريع بوضع حل لهذه المأساة وذلك يتطلب إنجاز العملية السياسية في أسرع وقت لكي تنتهي حالة الفوضى وغياب الدولة وفقدان الأمن وسلطة القانون، ولا يمكن أن يتحقق ذلك بغير تسليم السلطة للعراقيين وفقا لعملية ديمقراطية شفافة، تفرز حكومة عراقية ممثلة لكل ألوان الطيف السياسي والاجتماعي والطائفي والعرقي، على حد قول الصحيفة.

----- فاصل ---

وفي إطار آخر كتب محمد الحمادي في صحيفة الإتحاد الإماراتية بعنوان(رشاوى بغداد وعطايا الخليج) تطرق فيه الى موضوع قوائم الأسماء التي نشرتها صحيفة ''المدى'' العراقية لتلك الشخصيات العربية وغير العربية التي اتهمت بالحصول على رشاوى من صدام حسين خلال فترة الحصار·
الكاتب قال إنه لن يوجه النقد لأحد ممن ''قبض'' وإنما كل النقد يوجه إلى دول وأنظمة دفعت لأولئك وبعضها ما تزال تدفع الى اليوم وباليورو وليس بالدولار وخلقت كثيرا من أشباه المثقفين وأشباه الصحفيين وعوّدتهم على هذا الأسلوب بل أصبحت بعض دول الخليج -على سبيل المثال- تختار الصحفيين الذين تريد حضورهم، فالدول تدفع لسبب واحد هو أن تضمن صمتهم وعدم استخدام أقلامهم ضدها، بحسب ما ورد في مقال محمد الحمادي.

وأضاف الكاتب إذا كنا نتكلم عن أموال الشعوب فهي منهوبة دائما وفي العراق كان هناك بالأمس من ينهب الملايين واليوم فيها من ينهب المليارات!··· أما إذا كنا نتكلم عن الرشاوى فلنقلب صفحة الأمس ومن قبض فيها ولنسخر شجاعتنا في كشف وإيقاف من ما يزالون يقبضون حتى هذه الساعة وأعتقد أنهم معروفون!، على حد قوله.

----- فاصل ---

ومن الكويت وافانا مراسلنا(سعد العجمي ) بعرض موجز لما جاء في صحف كويتية وسعودية عن الشأن العراقي.

(الكويت)
--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية.

شكراً لمتابعتكم
لكم منا أطيب التحيات
ونرجو أن تبقوا معنا

على صلة

XS
SM
MD
LG