روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم شيرزاد القاضي

سيداتي وسادتي

أهلا بكم في جولتنا لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي وسميرة علي مندي و اخراج نبيل خوري.

وفي جولة اليوم سنعرض لما ورد في صحف تصدر في العاصمة البريطانية لندن.

---------------- فاصل ---

مستمعينا الكرام

في الجزء الثاني من مقال نشرته صحيفة الشرق الأوسط بعنوان(وثائق لندن ووثائق ببغداد) كتب عبد الرحمن الراشد عما سماه بالنموذج الثاني من الوثائق التي خرجت من العاصمة العراقية و أصابت البعض بالخجل وآخرين بالذعر، قائلاً إنها أول قطرة من وثائق تكشف علاقة كوبونات صدام النفطية بالأصوات التي دافعت عنه، في نفس الوقت الذي كان فيه أفراد الشعب العراقي يرجون حظهم في طابور كوبونات الغذاء والدواء.

الراشد لفت الى أن الأسماء تكشف عن حجم فضيحة عربية، ليست فضيحة لصدام وحده، فقد كان معروفا بأنه مجرم لم يتردد في التضحية بنصف شعبه، بل فضيحة لأولئك الذين زعموا انهم وقفوا الى جانب الشعب العراقي في محنته، الكوبونات كشفت انهم تاجروا بمحنة شعبه، كوبونات وزارة النفط تكشف عن نخبة مزورة من سياسيين ورجال أعمال وإعلام ومنتمين لحقوق الإنسان ورجال دين من معظم الدول العربية، جميعهم تقاضوا مبالغ طائلة مقابل مواقفهم "الإنسانية"، على حد تعبير الراشد.

------- فاصل ---

وفي صحيفة الشرق الأوسط ذاتها كتب خالد القشطيني مقالاً بعنوان(الفرصة الضائعة) قال فيه إن العراقيين على وشك تفويت اكبر فرصة سانحة في تاريخهم، العالم كله معهم، يعطف عليهم ويتمنى لهم الخير ويجود لهم بالكثير.

حيثما اذهب في لندن ويكتشف القوم أنني من العراق ينهالون بعطفهم عليّ، ويسألونني عن أهلي وديرتي وكم عانينا وكيف سندبر أمرنا، والكلام ما زال للقشطيني الذي أشار الى أنه يحرص من جانبه ألا يقول لهم انه مقيم في بريطانيا ولا يعيش هناك.

القشطيني شدّد في مقاله على إنها فرصة نادرة، ولكنه اصبح يخشى على العراقيين أن يفوتوها كما فوتها على أنفسهم الفلسطينيون من قبل، وأضاف أن ما يتوالى من الأخبار من العراق الآن، هو التقاتل والتخريب والاغتيالات، هو الجري وراء المناصب وتوزيعها على الأقارب والخلان على حساب الكفاءة والمصلحة العامة، هو تردد الإشاعات عن الفساد والسرقات، هو التشاحن والتنازع على الرئاسة، على انتشار الطائفية والفئوية، على حد قول القشطيني في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية.

--------- فاصل -------

ومن القاهرة وافانا مراسلنا(أحمد رجب ) بعرض لأهم ما جاء في صحف مصرية حول الشأن العراقي.

(القاهرة)

---------- فاصل ---------

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية .
لكم منا أطيب التحيات

على صلة

XS
SM
MD
LG