روابط للدخول

الملف الاول: انفجار انتحاري في مركز للتطوع للجيش في منطقة مطار المثنى ببغداد، منظمة التجارة الدولية تقبل العراق بصفة مراقب، و وزير التخطيط العراقي يعتبره خطوة ايجابية للاقتصاد العراقي


اعداد و تقديم سالم مشكور

اجمل ترحيب بكم اعزاءنا المستمعين واهلا بكم الى ملف العراق الذي ياخذكم في جولة على تطورات الوضع العراقي والتي تطغى عليها الوضع الامني اذ اودي انفجار انتحاري اخر صباح الاربعاء بحياة العشرات من العراقيين في مركز للتطوع للجيش في منطقة مطار المثنى ببغداد
ومنظمة التجارة الدولية تقبل العراق بصفة مراقب

ووزير التخطيط العراقي يعتبره خطوة ايجابية للاقتصاد العراقي

. قبل ذلك نتوقف مع نشرة موجزة من الانباء العراقية من ستوديو الاخبار :

الاخبار

اهلا بكم الى ملف العراق

سقط العشرات من العراقيين صباح الاربعاء في انفجار سيارة قادها انتحاري وفجرها امام مركز للتطوع في الجيش العراقي الجديد قرب مطار المثني ببغداد . الانفجار وقع بعد اقل من اربع وعشرين ساعة من انفجار انتحاري اخر حدث امام مركز تطوع للشرطة في مدينة الاسكندرية وسقط فيه حوالي خمسين ممن كانوا يريدون الانخراط في سلك الشرطة .
الكولونيل الاميركي رالف بيكر قال لوكالة رويترز من مكان الانفجار ان سيارة الانتحاري كانت تحمل حوالي مئتي كيلو غرام من المتفجرات التي مزجت بقذائف مدفعية لرفع مستوى اثرها القاتل .
شهود عيان تحدثوا الى مراسلتنا جمانة العبيدي عن الانفجار

جمانة


تصاعد التفجيرات الانتحارية خلال الايام الاخيرة يلقي العديد من الاسئلة حول مغزى توقيتها والجهات الضالعة فيها وكذلك علاقتها بالرسالة التي قال الاميركيون انهم عثروا عليها في العراق وكتبت من قبل احد عناصر تنظيم القاعدة توصي بقتل افراد الجيش والشرطة كاحد اربعة اهداف لعمليات القاعدة في العراق ، وما هي خطط واجراءات سلطات التحالف والمسؤولين العراقيين لمكافحة هذه الظاهرة: هذه الاسئلة طرحتها على الناطق باسم مجلس الحكم حميد الكفائي :


ونبقى في الملف الامني العراقي اذ قال وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد تعقيبا على هجوم الاسكندرية امس ان القتلة موجودون في كل العالم ومن الصعب حماية كل موقع من كل نوع متصور من الهجوم في الليل والنهار لكنه قال ان رجال الامن العراقيين يتزايد عددهم وانه يكتسبون كل يوم جبرات اكثر لكنه قال ان ذلك لا يعني انه لن يكون هناك اناس يتعرضون للقتل .
فاصل
ما زلتم مع ملف العراق وبعد الفاصل

فضيحة كوبونات النفط العراقية تتفاعل في اكثر من عاصمة

فاصل اعلاني

يستمر موضوع فضيحة الكوبونات النفطية العراقية التي منحها النظام السابق روشة لمن يروجون له في التفاعل في اكثر من عاصمة . ففي حين اعلن وزير النفط العراقي ابراهيم بحر العلوم ان وزارته ستلاحق من حصلوا على هذه الكوبونات ذكر راديو الجزائر ان الحكومة الجزائرية تحقق في ادعاءات فساد تتعلق ببيع النفط العراقي في عهد النظام السابق تخص اسماء وشركات جزائرية . وفي نيويورك نفى بنسون ستيفان المدير السابق لبرنامج النفط مقابل الغذاء تقريرا قال انه تلقى رشوة من الرئيس العراقي السابق فيما قال فريد ايكهارد المتحدث باسم الامم المتحدة ان دليب ناير رئيس مكتب خدمات المراقبة الداخلية الذي يعادل مفتشا عاما في الامم المنتحدة كتب الى مجلس الحكم وسلطات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة طالبا الوثائق التي يمكن ان تساعد في تحديد صحة عذه المزاعم التي نشرتها صحيفة المدى العراقية مؤخرا.
وفي القاهرة تستمر هذه القضية في التفاعل فيما كتب نقيب الصحافية صلاح الدين الحافظ مقالا حلو هذا الموضوع يعرضه لنا مراسلنا احمد رجب:

احمد رجب


فاصل

ومن التحقيق في تهم تقاضي الرشوة العراقية الى التحقيق في تهم باساءة معاملة اسرى حرب عراقيين اذ قالت وزارة الدفاع البريطانية اليوم الاربعاء انها تحقق في اتهامات بان جنودا بريطانيين اساءوا معاملة اسرى حرب عراقيين وكالة رويترز نقلت عن صحيفة صن البريطانية قولها ان اسير حرب عراقيا تعرض للضرب حتى الموت على يد جندي بريطاني وقالت متحدثة باسم وزارة الدفاع البريطانية ان عددا من التحقيقات يجري حاليا بشان اساءة جنود بريطانيين معاملة اسرى حرب عراقيين واذا ثبت ذلك فان اجراءا مناسبا سيتخذ ضد الجنود.

فاصل
يواصل وفد الامم المتحدة زيارته للعراق في للبحث في امكانية اجراء الانتخابات مراسانا في بغداد علي الياسي سال الناطق باسم سلطات التحالف في بغداد عنا يمكن للتحالف توفيره من ضمانات لعمل الامم المتحدة في العراق:

علي الياسي


فاصل

في السليمانية كشفت صحيفة كردية مستقلة معلومات تفصيلية عن مدبري ومنفذي انفجاري اربيل : مراسلنا في اربيل شمال رمضان يلخض معلومات تقرير الصحيفة :
شمال


فاصل
مستمعينا الكرام اعلنت منظمة التجارة العالمية عن قبول انضمام العراق بصفة مراقب الى المنظمة . وذلك تمهيدا لحصول العراق على العضوية الكاملة . حول هذا الموضوع سالت وزير التخطيط والتعاون الانمائي العراقي الدكتور مهدي الحافظ حول ما يمكن ان يجنيه العراق من قبوله كمراقب في المنظمة :
الحافظ

فاصل

ملف العراق ينتهي هنا شكرا لاصغائكم في امان الله

على صلة

XS
SM
MD
LG