روابط للدخول

الملف الثاني: زعماء ثلاث دول أوروبية في اجتماعات ثنائية للبحث في مواضيع في مقدمتها العراق، ناطق بإسم الأمم المتحدة يؤكد أن خبراء البعثة الدولية يواصلون لقاء العراقيين لمعرفة امكان اجراء انتخابات مبكرة


إعداد وتقديم سامي شورش

سيداتي وسادتي
هذا سامي شورش يرحب بكم في مستهل جولتنا لهذه الساعة على ابرز الشؤون العراقية في التقارير التي بثتها وكالات أنباء عالمية أو وافانا بها مراسلونا في عدد من المواقع، والتي نتناول خلالها مواضيع شتى بينها: زعماء ثلاث دول أوروبية في اجتماعات ثنائية للبحث في مواضيع في مقدمتها العراق، وناطق بإسم الأمم المتحدة يؤكد أن خبراء البعثة الدولية سيواصلون لقاء العراقيين لمعرفة امكان اجراء انتخابات مبكرة، والشرطة العراقية تبطل مفعول صواريخ كانت موجهة الى جامعة ديالى. تفاصيل هذه الشؤون وأخرى غيرها في ملف مفصل لكن بعد نشرة موجزة لأهم الأخبار العراقية:

----------فاصل-------------

سيداتي وسادتي
أحييكم في أولى المحطات التي نتوقف عندها في جولتنا هذه والتي نبدأها من أوروبا.
تشهد أوروبا نشاطاً ديبلوماسياً ساخناً عبر لقاءات يعقدها زعماء ثلاث من أهم دولها: بريطانيا وفرنسا والمانيا. واللافت ان الموضوع العراقي يشكل أحد اهم المحاور التي يتناولها الزعماء في محادثاتهم. سميرة علي مندي تعرض لتقارير بثتها وكالات أنباء عالمية في هذا الخصوص:
(ذكرت وكالة ايتار تاس الروسية أن فرنسا حضّت على عقد مؤتمر دولي حول العراق تحت رعاية الأمم المتحدة. ونسبت الوكالة الى وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دي فيلبان أن المؤتمر ينبغي أن يركز على تقريب وجهات النظر حول اطاحة النظام العراقي السابق واحتلال العراق من قبل قوات أجنبية. ولفتت الوكالة الى ان المؤتمر الذي تقترحه باريس سيجمع ممثلين عن كل الاطراف العراقية والاقليمية والدولية المعنية بالشأن العراقي. أما هدفه فسيتركز على خلق شروط ملائمة لنقل السلطات السيادية في العراق الى حكومة عراقية منتخبة.
في سياق آخر نقلت وكالة فرانس برس عن ناطق حكومي ألماني ان المستشار الالماني غيرهارد شرويدر سيلتقي الخميس المقبل رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير وذلك لإجراء مباحثات تتركز على قضايا عدة بينها الشأن العراقي.
الى ذلك أكدت وكالة رويترز أن شرويدر التقى اليوم الرئيس الفرنسي جاك شيراك وأجرى معه محادثات غير رسمية تناولت عدداً من المواضيع الساخنة بينها الاقتراح الخاص بلعب حلف شمال الأطلسي دوراً في العراق. يشار الى ان الدولتين الألمانية والفرنسية اكدتا عدم معارضتهما لقيام الحلف بلعب دوزر عسكري في العراق رغم تحفظاتهما السابقة على قيام واشنطن بشن الحرب ضد العراق).

---------فاصل-------------
وفي المحور الأمني نزعت الشرطة العراقية بالتعاون مع قوات أميركية صواعق التفجير عن عدد من الصواريخ التي كانت موجهة لإطلاقها على مرافق جامعية في مدينة عراقية شمال شرقي بغداد. هذا في الوقت الذي كانت البعثة الدولية التي يرأسها الأخضر الابراهيمي متوجهة الى المنطقة لإجراء لقاءات مع العراقيين والتأكد من إمكان اجراء انتخابات مبكرة في العراق.
وكالة اسوشيتد برس قالت إن الشرطة عثرت على الصواريخ وهي في حالة توجيه على جامعة ديالى خارج مدينة بعقوبة.
من جهة أخرى، أبطلت الشرطة في كركوك مفعول عدد من العبوات الناسفة كانت تهدف الى تخريب انابيب النفط في أطراف المدينة. تفاصيل اضافية في التقرير التالي من مراسلنا في كركوك سوران داودي:

(كركوك)

من جهة أخرى، لا تزال التفجيرات الارهابية التي طالت مقري الحزب الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني في أربيل في الأول من شباط الجاري تلقى ردود أفعال غاضبة. وتؤكد الأنباء الواردة ان بين ضحايا التفجيرات ثمانية صحافيين لقوا مصرعهم فيما اصيب اربعة آخرون منهم بجروح.
في هذا الإطار يتحدث مراسلنا في السليمانية مصطفى صالح كريم الى نقيب الصحافيين في كردستان فرهاد عوني لمعرفة ردود فعله:

(السليمانية)

--------فاصل------------

في سياق مختلف، بثت وكالة رويترز تقريراً عن مخاوف العرب السنة ازاء دعوة الزعماء الشيعة الى إجراء انتخابات مبكرة. واضافت الوكالة ان الاقلية السنية العربية العراقية تعتقد انها تتعرض لإنتقام جراء ممارسات النظام السابق.
يشار الى ان خبراء البعثة الدولية التي انتدبتها الامم المتحدة لمعرفة ما إذا كانت الحالة العراقية تسمح بإجراء انتخابات مبكرة قبل تسليم السيادة الى العراقيين، التقوا عدداً من اعضاء مجلس الحكم في بغداد إضافة الى ممثلي أحزاب ومنظمات سياسية عراقية. وكالة اسوشيتد برس نقلت عن الناطق بإسم الامم المتحدة أحمد فوزي ان البعثة ستواصل اجتماعاتها مع العراقيين، مؤكداً أن الابراهيمي سيواصل محادثاته مع ممثلي مختلف الأطياف العراقية داخل وخارج مجلس الحكم.

-------------فاصل----------------
مستمعينا الكرام
نعود للملف الأمني والعسكري حيث ذكرت وكالة رويترز ان القوات الأميركية بدأت في تخفيف حضورها العسكري داخل بغداد مع شروع عمليات التبديل الجارية بين قوات مغادرة الى الولايات المتحدة وقوات أميركية جديدة تنتشر في العراق. ولفتت الوكالة الى ان الجنود الأميركيين يخففون من حضورهم داخل العاصمة وينتشرون بدل ذلك في أطرافها.
وفي هذا الإطار نقلت الوكالة عن الجنرال مارك هيرتلينغ ان الفرقة الجديدة التي ستنتشر في بغداد، ستقيم ثماني قواعد في أطراف العاصمة تضم ما بين 25 الى 30 ألف جندي، مع قاعدة واحدة في المركز.
وفي تطور آخر، اعتقلت الشرطة العراقية عدداً من الاشخاص في العاصمة بغداد بينهم شخص يحمل الجنسية اليمنية كانوا يحاولون تفجير فندق ميريديان في بغداد. تفاصيل هذا المحور مع مراسلنا في العاصمة العراقية عماد جاسم:

(بغداد – عماد)

ومن بغداد ايضاً وافانا مراسلنا نبيل الحيدري بتقرير يتحدث فيه الى نائب وزير الداخلية العراقي حول عدد من القضايا التي تتعلق بطبيعة نشاطات الوزارة والحالة الأمنية في العاصمة:

(بغداد – نبيل)

---------فاصل------------

الى ذلك، تزدحم ساحة الأخبار العراقية بتقارير أخرى عن الشأن العراقي بثتها وكالات الأنباء العالمية. سالم مشكور في العرض التالي لبعض هذه التقارير:
(نقلت صحيفة إيل موندو الاسبانية عن مصادر استخباراتية بريطانية أن العملية المسلحة التي راح ضحيتها سبعة من الضباط الاسبان في العراق في تشرين الثاني الماضي، كانت عملية منظمة ومرتبة بدقة، وأن بقايا الرئيس العراقي السابق صدام حسين قامت بتنفيذها. واضافت المصادر ذاتها ان المسلحين الذين نفذوا الهجوم ارادوا في البداية تفجير السيارة التي استقلها الضباط السبعة، لكن العبوات الناسفة التي زرعوها على الطريق أخفقت في الإنفجار، ما جعلهم يلجأون الى مهاجة السيارة بالبنادق الرشاشة في منطقة الليطفية القريبة من بغداد.
في محور آخر، تناول رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في المحادثات التي اجراها اليوم مع الرئيس الكوري الجنوبي روه موو هيون، تناول موضوع نشر ثلاثة آلاف جندي كوري جنوبي في العراق.
وكالة الصحافة الألمانية قالت إن أردوغان عبر عن تفهمه لمغادرة القوات الكورية الجنوبية الى العراق. هذا فيما عبر الرئيس الكوري الجنوبي عن ارتياحه إزاء التفهم التركي.
في سياق مختلف، لفتت الوكالة الألمانية الى ان وزارة الشؤون الخارجية الهندية ستتولى فتح دورة لتدريب أربعة عشر موظف في السلك الديبلوماسي العراقي. واضافت الوكالة ان الديبلوماسيين الذين خدموا ضمن الطاقم الديبلوماسي التابع للنظام العراقي السابق سيدخلون دورة تستغرق ثمانية اسابيع يتلقون خلالها دروساً في كيفية الرد على الاسئلة الحساسة التي سيطرحها المفتشون الدوليون حول اسلحة الدمار الشامل العراقية، وكيفية كتابة المذكرات الرسمية وطريقة التعامل مع وسائل الاعلام).

-----------فاصل--------

من جهة أخرى، اعتبر وزير الخارجية الاردني مروان المعشر أن مشاركة العراق في مؤتمر الدول المجاورة في الكويت هي خطوة ايجابية. وكالة فرانس برس نقلت عن المعشر أن العراق سيحضر لأول مرة الاجتماع الذي سيُعقد في الكويت يومي السبت والأحد المقبلين، لافتاً الى ان بلاده تعتقد بضرورة قيام الدول العربية بدعم العراق وتأييد اندماجه في الفضائين الاقليمي والعالمي.

وفي الشأن الاردني العراقي ايضاً، أكد نقيب المحامين الاردنيين حسين مجلي أن المحامين الاردنيين مستعدون للدفاع عن الرئيس العراقي المعتقل صدام حسين في حال تقديمه الى المحاكمة. هذا في الوقت الذي أكد فيه نجله تلقيه كوبونات نفطية من هبات صدام حسين. التفاصيل مع مراسلنا في عمان حازم مبيضين:

(عمان)

-----فاصل------------

سيداتي وسادتي
الى هنا تنتهي هذه الجولة على ابرز المستجدات السياسية العراقية ..الى اللقاء

على صلة

XS
SM
MD
LG