روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم اياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، نواصل جولتنا على الصحف العربية الصادرة اليوم وننتقل بكم إلى لندن والقاهرة ، حيث رصدنا أهم العناوين التالية في الصحف الصادرة هناك. الجولة أعدها ويقدمها اليوم أياد الكيلاني ، ويشاركني الإعداد والتقديم مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب).

مشروع مصالحة بين الأحزاب الشيعية في العراق يهدده عمق الخلاف.

أميركا تغيير لثالث مرة خطة نقل السلطة للعراقيين.

ملف الودائع العراقية المجمدة في بيروت يبلغ محطته النهائية بعد تزويد لبنان بالوثائق المطلوبة.

-----------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، نشرت صحيفة الحياة اللندنية اليوم مقالا لمراسلتها في نيو يورك (راغدة درغام) بعنوان (الدهشة بعدم اكتشاف أسلحة دمار شامل ، هي الدهشة) ، تعتبر فيه أن جملة واحدة جعلت من المستحيل على العراق أن يبين عدم امتلاكه أسلحة دمار شامل هي جملة "عبء الإثبات". وهذا ما يدركه جميع الذين يعترفون الآن بخطأ تقدير الترسانة العراقية من أسلحة الدمار الشامل ، إنما يتمسكون بصحة قرار الحرب.
كما تعتبر الكاتبة أن التاريخ سيسجل لاحقاً لأميركا ما إذا كانت نتائج حربها الاستباقية في العراق مبرراً كافياً للتضليل ، فإذا جاءت النتائج بسيطرة أميركية على منابع النفط في الشرق الأوسط الأكبر ، وضمان استمرار تفرد أميركي بالعظمة ، قد ينسى الأميركيون العاديون حكاية التضليل ليتذكروا الفوائد منها. أما إذا تحول العراق إلى مستنقع تغرق فيه الولايات المتحدة ، فستهب رياح الاحتجاج الحقيقي في الساحة الأميركية.

-------------فاصل--------------

كما نشرت الحياة اللندنية مقال رأي للكاتب الكردي (سامي شورش) بعنوان (شرط للديمقراطية إزالة آثار التطهير العرقي في المناطق الكردية) ، يعتبر فيه أن الكرد يشعرون بألم ذاتي حقيقي، خصوصاً أنهم يدركون درجة المماطلة الأميركية من جهة والمماطلة العراقية في أوساط مجلس الحكم من جهة ثانية إزاء حل أهم خطر استراتيجي محدق بوجودهم القومي في العراق, وهو خطر استمرار آثار التطهير العرقي الذي انتهجه النظام السابق بحقهم.

------------------فاصل------------

ونستمع فيما يلي ، مستمعينا الكرام ، إلى الرسالة الصوتية التي وافانا بها مراسلنا في القاهرة (أحد رجب) ، وتتضمن ما رصده من شؤون عراقية تناولتها الصحف المصرية اليوم.
(القاهرة)

-------------------فاصل-------------

تنتهي بهذا جولتنا على الصحافة العربية لهذه الساعة. أشكركم على متابعتكم وأدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG