روابط للدخول

الملف الاول: الرئيس بوش يدافع عن حرب العراق، و يقول إنها كانت الشيء الصواب و انها جعلت العالم أكثر امانا، تشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في المعلومات الاستخباراتية المتعلقة بالعراق


اعداد و تقديم اكرم ايوب

مستمعي الكرام .. اكرم ايوب يحييكم ، ويأخذكم في جولة على أبرز تطورات الشأن العراقي ، ومن بينها :
-
الرئيس بوش يدافع عن حرب العراق ، ويقول إنها كانت الشيء الصواب وإنها جعلت العالم أكثر امانا
-
تشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في المعلومات الاستخباراتية المتعلقة بالعراق
-
نفي من مصادر عدة لما تردد حول وقوع محاولة لأغتيال السيستاني


ولكن قبل الانتقال الى الملف العراقي نتوقف مع عرض موجز للأخبار العراقية :


فاصل

نعود الى ملف الشان العراقي


دافع الرئيس جورج دبليو بوش ، الخميس ، عن حرب العراق بالقول إنها كانت "الشيء الصواب" – بحسب مانقلت وكالة رويترز . واعتبر الرئيس الاميركي في كلمة ألقاها في تشارلستون بولاية ساوث كارولينا ، تحرير العراق تخليصا لشعب مقموع من نظام شرير، وإزالة لمصدر العنف وعدم الاستقرار في الشرق الأوسط .

وقال الرئيس بوش :
( صوت – بوش 1 )

وعن المعلومات الاستخباراتية التي أستخدمت في تبرير حرب العراق قال الرئيس الاميركي ، " لم نجد حتى الان أكداس الاسلحة التي ظننا أنها هناك." لكنه أضاف أن صدام حسين كان يمتلك التكنولوجيا اللازمة لانتاج هذه الاسلحة ، وكانت لديه النية
لتسليح نظامه بأسلحة الدمار الشامل ، مُذكرا بسجله في هذا الخصوص :
( صوت – بوش 2 )


فاصل

في خط متصل ، من المتوقع أن يعلن الرئيس بوش ، الجمعة ، عن تشكيل لجنة من تسعة أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي للتحقيق في المعلومات الاستخباراتية التي استخدمت لتبريرحرب العراق .
ونقلت رويترز عن مصادر في الحزب الجمهوري أن الرئيس بوش سيعهد إلى السناتور جون ماكين وهو جمهوري من ولاية أريزونا برئاسة اللجنة .
وقالت رويترز إن ماكين المعروف بآرائه المستقلة التي تخالف أحيانا آراء الحزب الجمهوري ، ضم صوته إلى الديمقراطيين المطالبين بأجراء تحقيق مستقل في هذه القضية.

و ستقدم اللجنة تقريرها في العام المقبل ، أي بعد الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة . وتقول مصادر الحزب الجمهوري إن البيت الابيض عرض على ماكين رئاسة اللجنة وإنه قبل التكليف .

فاصل

في سياق متصل ، دافع مدير وكالة المخابرات المركزية الاميركية جورج تينيت عن نشاط وكالته فيما يتعلق بالمعلومات عن اسلحة العراق ، لكنه أقر بصعوبة البحث عن اسلحة الدمار الشامل العراقية ، وأشار الى وجوب مواصلة عملية البحث عنها . تينيت شدد على ان العراقيين دمروا ، وبصورة منهجية ، الادلة المتعلقة بالاسلحة المحظورة ونهبوها قبل وقوع الحرب وخلالها وبعدها – بحسب ما نقلت فرانس برس عن الكلمة التي ألقاها تينيت في جامعة جورج تاون .

ونقلت رويترز عن تينيت نفيه أن يكون صدام قد شكل "تهديدا وشيكا" ، وقال ان كافة المعلومات الاستخباراتية لم تشر ابدا الى هذا.
وقال تينيت ان محللي وكالة المخابرات كانوا "على صواب بشكل عام" فيما يتعلق ببرنامج الصواريخ العراقي، اما بالنسبة للمواد النووية فربما هناك مبالغة في تقدير مدى التقدم الذي وصل اليه صدام .
وعن الاسلحة الكيماوية ، اعرب تينيت عن قناعته بأن صدام كانت لديه النية والقدرات لتحويل صناعات مدنية الى انتاج اسلحة كيماوية بسرعة ، مشددا على الحاجة الى المزيد من الوقت لكشف هذه القدرات .
ونفى المسؤول الأميركي قيام أي جهة بممارسة ضغوط على وكالة المخابرات المركزية فيما يتعلق بتقديم المعلومات بشأن اسلحة العراق.
وقال تينيت إن الرئيس الأميركي لم يطلب منه أبدا خلال اجتماعاتهما بشأن العراق سوى "تقديم الرأي المخلص" ، مؤكدا ان الرئيس لايحصل على المعلومات الاستخباراتية إلاعن طريقه .
و أكد تينيت أن الوكالة قدمت إلى صناع القرار تقييما موضوعيا عن طاغية كان يواصل الجهود لتطوير برامج ، ربما كان من شأنها أن تفاجئ وتهدد المصالح الأميركية في نهاية المطاف – بحسب تعبيره .
بالمقابل ، نسبت فرانس برس لمفتش الاسلحة السابق في العراق سكوت ريتر ، الذي انتقد بشدة سياسات واشنطن المتعلقة بالعراق - نسبت اليه اتهامه مدير وكالة المخابرات المركزية بالتضليل فيما يخص التعليقات التي أدلى بها .

في هذا السياق ، استطلعت الزميلة ميسون ابو الحب رأي الكاتب والمحلل السياسي جلال الماشطة حول انعكاسات قضية اسلحة الدمار الشامل على الشارع العراقي . الماشطة رأى ان الشعب العراقي لايهتم كثيرا بالحسابات الدولية ، وان هذه الاسلحة موجودة لأن الشعب العراقي لمسها لمس اليد في حلبجة وفي الانفال وفي المقابر الجماعية . الى التفاصيل :
( مقابلة – الماشطة )
فاصل
تواصلت تفاعلات قضية المعلومات المخابراتية بشأن التهديد الذي كان يشكله العراق ، ولكن هذه المرة على الجانب الآخر من الاطلسي ، إذ طالب زعيم حزب المحافظين البريطاني بتنحي رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عن منصبه ، لعجزه عن طرح "أسئلة أساسية" بشأن التفاصيل التي وردت في الملف البريطاني عن الأسلحة العراقية.
وتأتي مطالبة مايكل هوارد بعد اعتراف بلير بأنه لم يكن يعلم أن المعلومة الخاصة بقدرة العراق على استخدام أسلحته في غضون 45 دقيقة كانت تقصد الأسلحة التقليدية – بحسب وكالة الصحافة الالمانية . ووصف هوارد عجز بلير عن الاستفسار عن نوع الأسلحة المقصودة في الملف ، قبل إرسال القوات البريطانية بأنه "إهمال جسيم في أداء الواجب " – بحسب تعبيره .
وتتزامن تصريحات هوارد مع استجواب البرلمان البريطاني لجيف هون، وزير الدفاع البريطاني بشأن ما ورد في الملف البريطاني .
وكان هون نفىأن تكون الحكومة قد ضللت الشعب البريطاني مشيرا إلى أن المعلومة المتعلقة بقدرة العراق على نشر أسلحته في غضون 45 دقيقة لم تكن أساسا للحرب على العراق.
واتهم المتحدث بأسم رئيس الحكومة البريطانية وسائل الإعلام بمحاولة إعادة كتابة التاريخ من خلال تضخيم أهمية المعلومة التي وردت في ملف الأسلحة العراقية بشأن قدرة صدام حسين على نشر أسلحة دمار شامل في غضون 45 دقيقة.
وقدعقدت اللجنة المكلفة بالتحقيق في دقة المعلومات الاستخباراتية التي حصلت عليها بريطانيا قبل الحرب ، اجتماعا لها اليوم الجمعة لتحديد مهامها في الفترة المقبلة .

فاصل
أفادت اسوشيتيدبرس ان حراسا شخصيين للمرجع الشيعي الاعلى آية الله علي السيستاني نفوا تقارير قالت إن السيستاني نجا من محاولة اغتيال ، فيما اشارت واشنطن الى عدم وجود مثل هذه المحاولة .
وكانت رويترز نقلت عن مسؤول امني في مكتب السيستاني انه نجا من محاولة اغتيال ، يوم الخميس، عندما فتح مسلحون النار على موكبه . ونسبت وكالة الانباء الى المسؤول الذي اشترط عدم نشراسمه أن مسلحين فتحوا النار في الساعة العاشرة بتوقيت بغداد
على السيستاني وهو يحيي الناس في النجف ، لكنه لم يصب بأذى.
فيما نسبت وكالة الانباء الى موفق الربيعي عضو مجلس الحكم العراقي أنه التقى السيستاني وهو في أمان ويتمتع بصحة جيدة .

وذكرت شبكة CNN الاخبارية أن وزارة الدفاع الأميركية نفت تلقي أي تقارير بشأن محاولة اغتيال المرجع الشيعي. ونقلت عن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان قوله إن أي محاولة لإيذاء السيستاني أو أي من القيادات الأخرى لن تجدي ، معربا عن آمله في أن تكون هذه التقارير غير صحيحة .

من بغداد ، نقل مراسل الاذاعة علي الياسي عن محمد الحيدري وكيل السيستاني أن ماتردد عن محاولة الاغتيال لا أساس له من الصحة :

( بغداد )

فاصل

كما نفى محاولة الاغتيال هيثم الحسيني مستشار السيد عبد العزيز الحكيم زعيم المجلس الاعلى للثورة الاسلامية . فلاح حسن ، مراسل الاذاعة في بغداد ، يسلط المزيد من الضوء على هذا النفي :
( بغداد )

فاصل

وجاء النفي لمحاولة اغتيال المرجع الشيعي الاعلى ايضا من امين عام تجمع علماء الشيعة وممثل السيستاني في الكويت . التفصيلات في سياق التقرير التالي من سعد العجمي مراسل الاذاعة في الامارة الخليجية :
( الكويت )


فاصل

يأتي الوضع الامني في العراق على رأس أولويات طوكيو ، حيث اعلن وزير الدفاع الياباني شيجيرو ايشيبا ان الهجوم الذي تعرضت له المنشآت العسكرية الاميركية في محيط مطار بغداد ، قد يؤثر بشكل خطير على خطط اليابان لأقامة جسر جوي ، لنقل امدادات من الكويت للمساعدة في اعادة بناء العراق – بحسب مانقلت رويترز .
وارسلت اليابان عدة طائرات نقل من طراز سي 130 ، وحوالي 200 من افراد القوات الجوية إلى الكويت للتحضير لهذا الجسر الجوي .

وكان متحدث بأسم الجيش الاميركي اعلن ان جنديا اميركيا قُتل واصيب آخر بجروح في هجوم بقذائف الهاون وقع ، الخميس ، على منشآت عسكرية اميركية بالقرب من مطار بغداد.وقال المتحدث ان نحو اربع قذائف هاون اصابت قاعدة إمدادات بجوار المطار ومجمع منشآت المطار .
واشار وزير الدفاع الياباني الى فتح تحقيق حول هذا التطور بأعتباره يؤثر بشكل كبير على أنشطة قوة الدفاع الذاتي الجوية اليابانية .
فاصل
في كركوك ، تمكنت قوات الشرطة العراقية من إبطال مفعول عدد من الصواريخ التي كانت تستهدف مقر القوات الاميركية في المدينة . تفصيلات اكثر مع مراسل الاذاعة سوران الداوودي :
( كركوك )

ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG