روابط للدخول

السجال المستمر حول كيفية تشكيل مجلس تشريعي مؤقت في العراق، النتائج السياسية للعمليتين الانتحاريتين اللتين نفذتا في اربيل، بيان للخارجية الروسية ينفي تورط شركات روسية في صفقات نفطية مشبوهة مع العراق


اعداد و تقديم محمد علي كاظم

أعزائي المستمعين أهلا ومرحبا بكم في هذه الحلقة من برنامج حدث وتعليق وفيها نتوقف عند السجال المستمر حول كيفية تشكيل مجلس تشريعي مؤقت في العراق وعند النتائج السياسية للعمليتين الانتحاريتين اللتين نفذتا في اربيل كما نقف ايضا عند بيان للخارجية الروسية ينفي تورط شركات روسية في صفقات نفطية مشبوهة مع العراق ايم النظام السابق.
فاصل
قال الأمين العام للامم المتحدة كوفي انان يوم الثلاثاء إن فريقا سيرسله الى العراق سيحاول التغلب على مأزق بين الجماعات العراقية والولايات المتحدة بشان اجراء انتخابات قبل استعادة السيادة العراقية في شهر حزيران.
واشارت تصريحاته الى دور اكثر نشاطا مما كان متوقعا قبلا للمنظمة الدولية في الوساطة من اجل التوصل لحل. وكان انان حذرا ازاء استئناف ممارسة دور اكبر للامم المتحدة في بلد ما زالت اعمال العنف تعصف به.
وردا على سؤال حول ما اذا كان فريق الامم المتحدة سيقوم بدور الوسيط قال انان "سنتحدث مع جميع اعضاء مجلس الحكم وعراقيين اخرين لهم صلة بهذا ولديهم افكار. لكن من البديهي ان هذه ليست مهمة طويلة وبعد تلك المهمة نامل ان تتوافر لدينا بعض الاقتراحات."
لكن المرجع الشيعي الاعلى في العراق اية الله على السيستاني يعارض اقتراحا
امريكيا بعقد مؤتمرات لاختيار حكومة مؤقتة ويريد اختيار الحكومة من خلال
انتخابات.
من جهته قال سكوت مكليلان المتحدث باسم البيت الابيض ان واشنطن مستعدة لقبول تنقيحات للالية الخاصة بتشكيل حكومة مؤقتة. وقال ان فريق الامم المتحدة سيدرس امكانية عقد انتخابات خلال الجدول الزمني الحالي لنقل السلطة.
وللتعليق على هذه المواقف سالنا الاستاذ نصير الجادرجي عضو مجلس الحكم الانتقالي في العراق عن البدائل الممكنة في حال تعذر اجراء الانتخابات فقال:
مقابلة نصير
فاصل
قال محللون اجانب ان التفجيرين الانتحاريين اللذين أوقعا عشرات القتلى في مدينة أربيل بشمال العراق سيزيدان من اصرار الاكراد على المطالبة بحكم ذاتي في الصراع على مستقبل العراق بعد الحرب.
ونقلت رويترز عن بيتر غالبريث الدبلوماسي الامريكي السابق والخبير في شؤون الاكراد ان الكرد يخشون من قدوم وباء الارهاب والعنف الى منطقتهم وأن ذلك سيؤثر بالتأكيد على الطريقة التي يتطلعون بها الى العملية الدستورية.
وراى غاريث ستانسفيلد خبير الشؤون العراقية بجامعة ايكستر البريطانية ان التفجيرين جاءا في وقت أضحت فيه مطالبة الاكراد بالحكم الذاتي في اطار نظام فيدرالي قضية حساسة مع باقي العراقيين ومع الولايات المتحدة.
وراى ستانسفيلد ان هذا قد يمثل دافعا يحرك الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني للمطالبة بقدر أكبر من الحكم الذاتي قد يصدر رد فعل فوريا من برزاني وطالباني للتشدد في مواقفهما.
البرنامج سال الزميل سامي شورش الذي تابع هذه التداعيات عن الاثار السياسية لهذين التفجيرين فقال:
سامي
فاصل
في بيان اصدرته في وقت متاخر من مساء الاثنين نفت وزارة الخارجية الروسية ان تكون شركات نفط روسية قد تسلمت رشاوى من نظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين ورات ان الذين وجهوا هذه الاتهامات لا يعرفون شيئا عن الية تصدير النفط العراقي بموجب العقوبات التي كانت مفروضة على العراق..
وللتعليق على هذا البيان اتصلنا بالخبيرة الروسية يلينا سوبونينا التي رات ان هناك اشكالات في قائمة الشركات والشخصيات المتهمة الا انها اعربت عن اعتقادها ان هناك بعضا من الشركات الروسية ربما تورطت في صفقات خارج نظام العقوبات:
مقابلة يلينا
فاصل
بهذا نصل وإياكم إلى ختام حلقة هذا الأسبوع من برنامج حدث وتعليق .وقتا طيبا نرجوه لكم مع بقية مواد برامجنا.
الختام

على صلة

XS
SM
MD
LG