روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم شيرزاد القاضي

مستمعينا الكرام

أهلا بكم في جولة جديدة لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي وسميرة علي مندي واخراج هيلين مهران.
---- فاصل ---
في صحيفة السفير البيروتية كتب هاني فحص قائلاً "شد انتباهي وأقلقني خبر سقوط قذيفة من أعلى، على سوق شعبية متخصصة ببيع حاجيات الأطفال ليلة العيد في حي البلديات في بغداد، وهو الحي الذي اختاره الفلسطينيون في العراق أو أكثرهم لان آلافاً منهم ابتزهم النظام السابق في ضروريات حياتهم كلاجئين فقراء فأسكنهم في مساكن حكومية أو مساكن مصادرة من عراقيين معارضين فعرضهم لكراهية شعبية تحتاج الى زمن والى سياسة حكيمة للخلاص منها.

----- فاصل ---

وفي السفير البيروتية ذاتها كتب ساطع نور الدين قائلاً إما أن ثمة خطأ او مزاحا، أو أن أميركا وبريطانيا باتتا تشبهان دولتين من العالم العربي والإسلامي الذي تغزوانه هذه الأيام..

قد تكون تلك الأزمات مجرد نتيجة طبيعية لقرار بوش وبلير المتسرع باحتلال العراق، ووسيلة مشروعة من وسائل الدفاع عن بقائهما في الحكم، لكن ثمة ما يوحي بأن البلدين يواجهان ايضا معضلة تتخطى دستورية وشعبية إعلان الحرب، بحسب نور الدين الذي أضاف أن المثال الغربي خسر مؤخرا بعض مكانته في المخيلة العربية والإسلامية.. التي يعاد تشكيلها الآن.
----- فاصل --

الكاتبة سوسن الشاعر كتبت مقالاً للرأي في صحيفة الأيام البحرانية بعنوان (أهي حقاً مقاومة باسلة؟!) قالت فيه لا عجب إن يسمي (أحدهم) ما يقوم به البعض من تفجيرات في العراق "بالمقاومة الباسلة" وان ذهب ضحيتها من العراقيين ثلاثة أضعاف عدد الأمريكيين.

لا عجب أن لا يعني شيئا أو يحرك حسا للمشجعين كل تلك الأعداد من الموتى العراقيين، فقد كان يموت مثلهم وأكثر منهم على يد النظام البائد وشهدت المقابر الجماعية على ذلك ولم تهتز يومها شعرة في بدنهم شفقة أو رحمة على هؤلاء، وما كان العراق بأسره يوما هو المعني، بحسب ما ورد في تعليق سوسن الشاعر.

---- فاصل ---

ومن عَمان وافانا مراسلنا(حازم مبيضين) بعرض لأهم ما نشرته صحف أردنية حول الشأن العراقي.

(عمان)

------------- فاصل-----

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية.

شكراً لمتابعتكم

على صلة

XS
SM
MD
LG