روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم شيرزاد القاضي

سيداتي وسادتي

أهلا بكم في جولتنا لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي وسميرة علي مندي واخراج هيلين مهران.

وفي جولة اليوم سنعرض لما ورد في صحف تصدر في العاصمة البريطانية لندن.

---------------- فاصل ---
مستمعينا الكرام

في صحيفة الحياة اللندنية كتب جهاد الخازن مقالاً بعنوان (الاستقرار ضرورة للانتخابات) قال فيه إن السيد علي علاوي بدأ متألماً وهو يتحدث عن تخلي العرب، شعوباً وحكومات، عن شعب العراق في محنته، وقال إن بعضهم استفاد من الوضع وهناك أسماء للمستفيدين بعضها مذهل.

واقترحت عليه أن يعطيني الأسماء لنشرها في "الحياة" والكلام لجهاد الخازن الذي أضاف أن جريدة "المدى" في بغداد سبقت الجميع ونشرت قوائم محدودة، وكذلك فعلت صحف أخرى، بينها جريدتنا هذه.

ويقول الكاتب " أحاول أن أكون موضوعياً، وأفهم الألم العراقي، إلا أنني أصر مرة أخرى على أن صدام ورجاله عراقيون، وان المستفيدين من النظام السابق في العراق يفوقون ألف مرة الأسماء التي قرأنا عن تلقيها عمولات على بيع النفط."
في جميع الأحوال، وحتى لو قبلت رأي وزير التجارة العراقي كما هو، فإن العودة الى الماضي لا تفيد، والمطلوب الخروج من المأزق السياسي والأمني الراهن، واسترداد استقلال العراق، بحسب الخازن في الحياة اللندنية.

------- فاصل ---

من ناحيتها نشرت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية مقالاً كتبه أريك شميت بشأن ما ورد في دراسة عسكرية – تاريخية لحرب العراق قال فيه يكشف أول تاريخ رسمي من قبل الجيش الأميركي لحرب العراق أن القوات الأميركية وقعت فريسة لسلسلة معقدة من مشاكل التموين، والاتصال بأجهزة الراديو التي لا يصل مدى بثها الى القوات التي توغلت في الميدان، والعمليات النفسية المحبطة والغياب شبه الكامل للمعلومات الاستخباراتية حول الطريقة التي كان صدام ينوي بها الدفاع عن بغداد.

يقول الكاتب إن الدراسة توصلت إلى أن قرار البنتاغون إرسال القوات المهاجمة قبل أسابيع فقط من بدء المعارك، كانت له "نتائج غير مقصودة"، هي تأخير إرسال وحدات الدعم إلى هناك مما عقد الموقف التمويني.

وختم الكاتب عرضه للدراسة بالقول إنه ورغم التخطيط الواسع للمعركة الفاصلة في بغداد، إلا أن القادة العسكريين لم يكونوا يعرفون على وجه اليقين كيف سيدافع العراقيون عن عاصمتهم. ولم يكتشف القادة العسكريون أن المدينة لم تكن محمية بصورة كافية إلا بعد أن سيروا طوابير عسكرية الى قلبها.

--------- فاصل -------
ومن القاهرة وافانا مراسلنا(أحمد رجب ) بعرض لأهم ما جاء في صحف مصرية حول الشأن العراقي.

(القاهرة)

---------- فاصل ---------
وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية .
لكم منا أطيب التحيات

على صلة

XS
SM
MD
LG