روابط للدخول

الملف الثاني: بلير يتبع بوش و يسمح بالتحقيق في مزاعم الاسلحة العراقية، محللون و أكراد يقولون ان التفجيرين الانتحاريين سيزيدان من اصرار الاكراد على المطالبة بحكم ذاتي في الصراع على مستقبل العراق


إعداد و تقديم محمد علي كاظم

في جولتنا نتابع عدد من التطورات ذات الصلة بالشان العراقي ومن ابرزها : بلير يتبع بوش ويسمح بالتحقيق في مزاعم الاسلحة العراقية.
لكننا نبدا اولا بعرض موجز لاخبار عراقية..
فاصل
قال محللون وأكراد ان التفجيرين الانتحاريين اللذين أوقعا عشرات القتلى في مدينة أربيل بشمال العراق سيزيدان من اصرار الاكراد على المطالبة بحكم ذاتي في الصراع على
مستقبل العراق بعد الحرب.
ونقلت رويترز عن بيتر غالبريث الدبلوماسي الامريكي السابق والخبير في شؤون الاكراد "ان الكرد يخشون من قدوم وباء الارهاب والعنف الى منطقتهم وأن ذلك سيؤثر بالتأكيد على الطريقة التي يتطلعون بها الى العملية الدستورية.
وقال غاريث ستانسفيلد خبير الشؤون العراقية بجامعة ايكستر البريطانية ان التفجيرين جاءا في وقت أضحت فيه مطالبة الاكراد بالحكم الذاتي في اطار نظام فيدرالي قضية حساسة مع باقي العراقيين ومع الولايات المتحدة.
وراى ستانسفيلد ان هذا قد يمثل دافعا يحرك الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد
الوطني الكردستاني للمطالبة بقدر أكبر من الحكم الذاتي قد يصدر رد فعل فوريا من برزاني وطالباني للتشدد في مواقفهما.
وقال سياماند بنا ممثل حكومة اقليم كردستان في لندن ان الاحزاب الكردية الممثلة للتيار
العريض بين الاكراد تواجه بالفعل ضغوطا عميقة من جانب أنصار الانفصال.
وأضاف ان الاحزاب السياسية التي هي أكثر عملية وعلمانية اختارت الحل الفيدرالي. الا أن هذين التفجيرين دفعا كثيرين لتأييد الاستقلال التام حتى لا تكون هناك أي علاقة بباقي البلاد.
ويقول الحزبان ان التفجيرين سيزيدان من وحدة المواقف بينهما ومن الاصرار على مطلبهما بقدر أكبر من الحكم الذاتي في منطقة كردية أوسع بشمال العراق.
هذا وقد تواصلت التقارير والتعليقات التي تناولت العمليتين الانتحاريتين في اربيل وادت الى مقتل وجرح مئات من الكرد بينهم مسؤولون بارزون.. المزيد في تقرير يقدمه سامي شورش:
(سامي) في تقرير لها من اربيل افادت وكالة فرانس بريس بان عدد القتلى جراء الهجومين الانتحاريين اللذين وقعا في اربيل شمال العراق ارتفع الى ثمانية وستين قتيلا بحسب مصادر طبية.
هذا وقد أعلن مسؤولون كرد واميركيون ان العملية الانتحارية المزدوجة قد تكون نفذت انتقاما للقبض في العراق على حسن غول الذي يشتبه بأنه مسؤول في تنظيم القاعدة الإرهابي.
وردا على سؤال حول الجهة المسؤولة عن العملية التي استهدفت يوم الاحد مقري الحزبين الكرديين العراقيين الرئيسيين في اربيل قال مسؤول في قوات التحالف ان العملية قد تكون عملا انتقاميا نفذه تنظيم القاعدة.
وافاد مسؤولون اميركيون انه قبض على الباكستاني حسن غول في 22 كانون الثاني قرب الحدود مع ايران، ويشتبه في انه قدم لاستكشاف المنطقة بغية تنظيم عمليات واقامة اتصالات مع اسلاميين متطرفين.
وقال مصدر كردي ان الحزب الديموقراطي الكردستاني اعتقل غول فيما كان يعبر الحدود قرب حاج عمران على بعد 100 كلم شمال اربيل.
وفي تقرير لوكالة اسيوشيتدبريس جاء ان كاميرا فيديو التقطت صورا لرجل كان يصافح مسؤولا كرديا قبل لحظات من تفجير نفسه بين حشد من مسؤولي وانصار الاتحاد الوطني الكردستاني كانوا يجتفلون باول ايام عيد الاضحى المبارك. ويظهر فيلم الفيديو منفذ العملية من الخلف وهو يصطف مع المهنئين ويبدو انه في العشرينيات او الثلاثينيات من العمر.
نائب وزير الدفاع الاميركي بول وولفوتز الذي زار كركوك امس دان الهجومين الانتحاريين وقال ان هذين العملين الفظيعين سيوحدان العراقيين.
المسؤول الاميركي قال ايضا ان الهجمات في العراق مثل التفجيرات الانتحارية في اربيل تدل على نجاح جهود بناء عراق جديد وان المتطرفين يلجأون الى العنف لايقاف العملية. (انتهى سامي).
بغداد
فاصل
وفي البصرة دان رئيس اتحاد الصحفيين العمليتين الارهابيتين في اربيل وذلك في حديث مع اذاعتنا. التفصيلات من حيدر الزبيدي:
البصرة
ميدانيا غادرت الوحدة الاولى التابعة لسلاح البر الياباني يوم الثلاثاء قاعدتها في جزيرة هوكايدو متوجهة الى العراق في تدخل لا سابق له منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية في 1945 من جانب اليابان في بلد يشهد حربا.
وقد اقلعت طائرة حكومية من طراز بوينغ 747 صباح اليوم الثلاثاء من قاعدة شيتوز الجوية على جزيرة هوكايدو وعلى متنها الوحدة الاولى من القوات البرية متوجهة الى جنوب العراق. وتضم هذه الوحدة تسعينا من عناصر الهندسة واطباء عسكريين.
وستبقى هذه الوحدة بضعة ايام في الكويت للتأقلم قبل ان تتوجه الى مدينة السماوة الشيعية في جنوب شرق العراق حيث يتمركز منذ 19 كانون الثاني اربعون من عناصر قوات استطلاعية تابعة لسلاح البر كانت مهمتهم التمهيد لمهمة هذه القوات.
وتتألف القوات اليابانية في مجموعها من حوالى 600 جندي سينتشرون على دفعات في السماوة قبل نهاية آذار المقبل.وكانت حكومة اليابان قررت بعد تردد ارسال 600 عنصر الى جنوب العراق في اول انتشار للجيش الياباني في منطقة تشهد حربا منذ 1945.
واعلن مصدر رسمي ان كتيبة ثانية من الهندوراس توجهت الى العراق للانضمام الى القوة المتعددة لجنسيات بقيادة الولايات المتحدة حيث ستحل مكان كتيبة اولى منتشرة في هذا البلد منذ آب الماضي.
من جانب آخر، اعلن متحدث باسم الجيش الاميركي ان قذيفتين اطلقتنا صباح الثلاثاء على قاعدة عسكرية اميركية في مطار بغداد بدون ان تتسببا في اصابات، في حين قتل ثلاثة من رجال الشرطة مساء الاثنين في هجوم قرب كربلاء الشيعية المقدسة حسب ما اعلن اليوم المسؤول الاعلامي في الشرطة في هذه المدينة.
فاصل
لا زلتم تستمعون الى ملف العراق اليومي من اذاعة العراق الحر في براغ وتتابعون بعد فاصل قصير :
فاصل قصير

الباجه جي: مطلوب من الامم المتحدة بحث بدائل للانتخابات في العراق.
فاصل اعلاني
راى عدنان الباجه جي عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي ان بعثة الامم المتحدة المقرر ايفادها الى العراق لبحث امكانية اجراء انتخابات عامة مطلوب منها أيضا بحث بدائل الانتخابات اذا توصلت الى تعذر اجرائها.
وكان الامين العام للامم المتحدة كوفي انان قد أعلن في 30 من كانون الثاني الماضي انه سيرسل خبراء الى العراق في غضون أيام لتقييم امكانية اجراء انتخابات قبل 30 حزيران القادم وهو الموعد المزمع فيه عودة السيادة الى العراقيين من سلطة التحالف بقيادة الولايات المتحدة.
وتحض الولايات المتحدة أيضا الامم المتحدة على المساعدة في كسر الجمود بين سلطات الاحتلال التي ترى أن الوقت لا يسمح باجراء انتخابات مباشرة والمرجع الشيعي الاعلى اية الله علي السيستاني الذي يطالب باجرائها.
وأكد الباجه جي صعوبة اجراء انتخابات في غضون الموعد المحدد لنقل السلطة مشيرا الى قصر المدة المتبقية والاحتياج الى اعداد الجداول الانتخابية وقانون الانتخاب نفسه وقوانين أخرى... وأن تكون هناك هيئة قضائية تضمن نزاهة الانتخابات. وتساءل هل يمكن القيام باحصاء سكاني قد يكون ضروريا أيضا..
وفي هذا الخصوص ادلى السيد عبد العزيز الحكيم بتصريحات لاذاعتنا حول مسالة نقل السلطة الى العراقيين والمشكلات التي تواجهها وقال :
جزء من مقابلة عبد العزيز الحكيم
فاصل
أبلغ كولن باول وزير الخارجية الامريكي صحيفة واشنطن بوست أنه لا يعلم هل كان سيوصي بغزو العراق لو كان قد علم بأن صدام حسين لا يملك مخزونات من الاسلحة المحظورة.
وقال باول للصحيفة في حديث نشر يوم الثلاثاء ان غياب المخزونات يغير الحسابات السياسية ويغير النتيجة المستخلصة.
لكنه أقر بأن اقتناع الادارة بأن صدام كان لديه بالفعل أسلحة محظورة دعم الموقف من الحرب وجعلها أكثر الحاحا.
ودافع باول عن قرار ادارة بوش بشن الحرب قائلا للصحيفة ان التاريخ سيصدر حكمه في النهاية بأنها كانت الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله.
وعلى صعيد ذي صلة افادت التقارير بان الرئيس بوش وافق على اجراء تحقيق مستقل في المعلومات التي وفرتها تقارير الاستخبرات الاميركية حول اسلحة العراق للدمار الشامل.. سميرة علي مندي ومزيد من التفصيلات :
( سميرة ) اعلن الرئيس الامريكي جورج بوش يوم الاثنين إنه سيشكل لجنة مستقلة للتحقيق في أوجه القصور في معلومات المخابرات التي استخدمت في تبرير الحرب على العراق الا ان الديمقراطيين تشككوا بشأن استقلالية اللجنة وقالوا إنه يجب ان
يعينها الكونغرس.
ويمضي بوش صوب الاعلان في الأيام القليلة القادمة عن انشاء لجنة مكونة من تسعة أعضاء وتعيين أعضائها وتحديد مجال التحقيق.وقال مسؤولون كبار في الادارة الامريكية إنه من المتوقع امهال اللجنة حتى العام القادم لتقديم تقريرها وليس العام الحالي كما طالب الديمقراطيون.
وقد انعكس قرار البيت الابيض على رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير الذي خضع صباح الثلاثاء للاستجواب امام لجنة برلمانية في الموضوع ذاته.فقد اعلن بلير ان تحقيقا سيفتح حول المعلومات التي قدمتها اجهزة الاستخبارات البريطانية قبل الحرب على العراق.
وقال بلير امام لجنة تابعة لمجلس العموم انه يعتقد انه بعد ما قاله ديفيد كاي الرئيس السابق لمجموعة التفتيش عن اسلحة الدمار الشامل في العراق فان من الضروري فحص المعلومات الاستخباراتية وما اذا كانت صحيحة اما لا. واضاف:
NC020335

" من وجهة نظري فاننا لسنا بحاجة الى تحقيق في القرار السياسي بخوض الحرب فهذا الموضوع يخص البرلمان والحكومة والبلد في نهاية الامر. الا ان من المهم ان تعلم الدروس الاستخباراتية سواء التي تتعلق بقلق وكالات الاستخبارات او التي تتعلق بقلق الحكومات..".
بلير قال ايضا :
NC020336
" ارى ان علينا ايضا النظر اكثر عمومية الى الاستخبارات حول اسلحة الدمار الشامل لانه اذا كانت تلك الاسلحة تمثل التهديد الجديد فان من الضروري النظر في كيفية جمع المعلومات وتقويمها والاستفادة منها وستكون هناك دروس مهمة يفترض التعلم منها.."
وكانت المعارضة المحافظة والليبرالية الديموقراطية في بريطانيا طالبت بتشكيل لجنة من هذا النوع، الا ان بلير عارضها في البداية معتبرا انه سيتم يوما ما العثور على اسلحة دمار شامل في العراق وبانه لا بد من انتظار صدور تقرير عن عمليات التفتيش التي قامت بها مجموعة التفتيش في العراق عن اسلحة الدمار الشامل.
هذا وقد اكد وزير الخارجية البريطاني جاك سترو قرار بلير تشكيل لجنة للتحقيق قائلا :
NC020354
" لقد قرر رئيس الوزراء تشكيل لجنة لمراجعة المعلومات الاستخبارية عن اسلحة الدمار الشامل . وستتالف هذه اللجنة من اعضاء حاليين وسابقين في الحكومة وستتولى البحث في التغطية الاستخباراتية المتوفرة في شان برامج اسلحة الدمار الشامل في بلدان مثيرة للقلق
والاتجار بهذا النوع من الاسلحة اخذة في الحسبان ما متوفر حاليا عن هذه البرامج"
واوضح سترو جانبا من مهمة اللجنة عندما قال:
NC020355
" ان جزءا من عمل اللجنة يتمثل بالتحقق من صحة المعلومات الموجودة عن اسلحة العراق للدمار الشامل حتى عام الفين وثلاثة وفحص التناقض بين التقارير التي جمعتها الاستخبارات وتم تقويمها واستخدامها بواسطة الحكومة قبل النزاع وتلك التي جمعتها واكتشفتها جماعة المسح منذ انتهاء النزاع.."..( انتهى سميرة )
على صعيد اخر اعلنت روسيا رغبتها في عودة مفتشي كل من لجنة انموفيك التي شكلها مجلس الامن والوكالة الدولية للطاقة الذرية الى العراق من اجل انهاء ملف الاسلحة العراقية واعلان نتائج نهائية بشانه.
فاصل
اخيرا استقبل يوم الاثنين وزير الخارجية الاميركي كولن باول المجموعة الاولى من الطلبة العراقيين الذين حصلوا على منح دراسية في الولايات المتحدة.
باول قال للطلبة الذين يمثلون اول وجبة تصل الولايات المتحدة منذ عام 1990 :انكم تمثلون مستقبل عراق منفتح ديمقراطي ومتقدم لافتا ان امال العراقيين رجالا ونساء معقودة عليهم..

على صلة

XS
SM
MD
LG