روابط للدخول

تقرير بشأن المهمة التي كلفت بها بعثة المنظمة الدولية لدراسة امكانية اجراء انتخابات في العراق قبل موعد نقل السيادة الى العراقيين


ناظم ياسين اعد عرضا للتقرير

تحت عنوان (فريق الانتخابات التابع للأمم المتحدة يبحث عن نظامٍ وسط الفوضى العراقية)، نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية اليوم تقريرا بقلم (وورِن هوغ) تناول فيه المهمة التي كلفت بها بعثة المنظمة الدولية لدراسة إمكانية إجراء انتخابات في العراق قبل موعد نقل السلطة إلى العراقيين في الثلاثين من حزيران المقبل.
يقول التقرير إن البعثة التي سترأسها الخبيرة كارينا بيرلي سوف تتوجه إلى العراق خلال الأيام القليلة القادمة لتقصي ما إذا كانت عملية الانتخابات سوف تؤدي إلى إحلال نظام ثابت من شأنه أن يضع حدا للفوضى السياسية الراهنة.
البعثة تضم أعضاء من قسم المساعدات الانتخابية التابع للأمم المتحدة الذي يُصرّ عادة على منحه عدة شهور لإنجاز مهماته التي تنطوي على إجراء استطلاعات ودراسات ميدانية وافية للأوضاع المحلية في الدول التي يوفد إليها. وفي إنجازها لمثل هذه المهمات، حققت منظمة الأمم المتحدة شهرة عالمية بكونها الجهة الخارجية الأكثر ثقة ومصداقية وتأهيلا لإصدار أحكام بشأن عمليات الانتخابات في دول العالم.
ومن المؤكد أن إدارة بوش أخذت هذه الشهرة بنظر الاعتبار حينما تراجعت عن ممانعتها في إسنادِ دورٍ للمنظمة الدولية في العراق وطلبت من الأمم المتحدة في منتصف الشهر الحالي إرسال فريق من الخبراء الدوليين في مهمة طارئة لمحاولة إنقاذ الخطة الأميركية المتعثرة لنقل السلطة إلى العراقيين، بحسب تعبير الصحيفة.

--- فاصل ---

(نيويورك تايمز) تنقل عن رئيسة الفريق بيريلي قولها في مقابلةٍ إنه لا يمكنها الحديث عن التفاصيل المتعلقة بمهمتها القادمة في العراق. لكن آخرين في الأمم المتحدة ذكروا للصحيفة أنهم يشعرون بأن الولايات المتحدة وشركاءها في التحالف لا يمتلكون فهما كافيا لطبيعة القوى السياسية المحرّكة في العراق فضلا عن خطأ التقدير الذي وقعوا فيه حينما وعدوا بنقل السلطة إلى حكومة يتم اختيارها عن طريق انتخابات غير مباشرة بحلول الثلاثين من حزيران.
وصرح مسؤول رفيع المستوى في الأمم المتحدة التقى أخيرا بمسؤولين كبار في إدارة بوش صرح للصحيفة الأميركية بأنه أبلغهم أن الاعتقاد بقدرة الانتخابات السريعة في إرساء الاستقرار بدولٍ ليست لها ممارسات سابقة في الديمقراطية هو اعتقاد "ساذج"، على حد تعبيره.
وأضاف قائلا: "نحن نعلم من خبرتنا بأن هذه الأمور ينبغي أن تحصل بشكل تدريجي، ومن السذاجة الاعتقاد بخلاف ذلك"، بحسب ما نقلت عنه صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية.
وللحديث عن الدور الذي يمكن للأمم المتحدة القيام به في العراق من خلال مهمة فريق الخبراء الدوليين المكلف دراسة إجراء انتخابات في العراق، أجريت المقابلة التالية مع المحلل في الشؤون الدولية عادل درويش.
(المقابلة مع المحلل عادل درويش)

على صلة

XS
SM
MD
LG