روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


اعداد و تقديم اكرم ايوب

سعدت اوقاتكم ، مستمعينا الكرام ، وهذه جولة جديدة في صحف عربية صدرت الاحد ،عارضين للأخبار و الآراء ذات العلاقة بالشأن العراقي . وتضم الجولة تقريرا من مراسلنا في القاهرة ..

فاصل

من مقالات الرأي المنشورة في صحف اليوم ، تناول الكاتب العراقي الكردي سامي شورش في صحيفة الحياة ، مسألة التقارب بين العلمانيين ورجال الدين من الشيعة .
واعتبر شورش التقارب بين زعيم المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي ، و بين المرجع الاعلىالسيد السيستاني وعبدالعزيز الحكيم زعيم المجلس الأعلى للثورة الاسلامية ، وأياً تكن الخلفيات ، تطوراً مفرحاً يصب ، في حال استُثمر في الاتجاه الصحيح ، في صالح الحركة الاسلامية ، لا في العراق فحسب ، بل في مجمل العالم الاسلامي . فالحاجة ملحة لتقاربات علمانية – دينية ، وللإتفاق على أسس مشتركة .
وقال شورش إن ما يزيد من أهمية ذلك ، في الحالة العراقية ، هو أن العلمانيين ورجال الدين السنة عجزوا عن ايجاد خيوط مشتركة ، كما عجزت الحركة الدينية السنية عن تمييز نفسها عن دعوات التطرف الديني ، بالنسبة للاسلاميين ، وعن الأيديولوجيا البعثية الصدامية بالنسبة للعلمانيين ، ما أبقى الصورة الدينية والعلمانية السنية في إطار من الغموض والتشرذم والاعتماد على الخطاب الثوروي.
ورأى الكاتب أن أي تقارب ضمن النسيج الداخلي للشيعة سيعكس تأثيرات ايجابية على مجمل الحالة العراقية ، ويعمّق امكانات تفاهمها مع العالمين الداخلي (غير الشيعي ) ، والخارجي (غير الاسلامي ) ، وهو ما عجزت طهران عن تحقيقه طوال ربع القرن الماضي.
لكن الكاتب يختم بالقول : ان المتحفظين يرون في حالة التقارب الشيعي مسعى ً لتغيير الحالة العراقية من حكم سنــي المضطهَدون فيه هم الشيعة والاكراد ، الى حكم شيعي المضطهَدون فيه هم السنة والاكراد. وهذا في حال تحققه ، في رأي المتحفظين ، سيكون جوهر المأساة في العراق الجديد – بحسب تعبير الكاتب .

فاصل

سيداتي وسادتي ، احمد رجب تابع من القاهرة ما نشرته الصحافة المصرية ووافانا بالتقرير التالي :
( القاهرة )
فاصل
الى هنا ينتهي هذا العرض للصحف العربية ..
شكرا على المتابعة ..

على صلة

XS
SM
MD
LG