روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم اياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، نواصل جولتنا على الصحف العربية الصادرة اليوم وننتقل بكم إلى لندن والقاهرة ، حيث رصدنا أهم العناوين التالية في الصحف الصادرة هناك. الجولة أعدها ويقدمها اليوم أياد الكيلاني ، ويشاركني الإعداد والتقديم مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب).

الجنرال أبي زيد لا يستبعد حرباً أهلية: ضد بلقنة العراق ومع سنّة معتدلين

حجز أموال عراقية في مطار بيروت يتسبب بضرر لجهود معالجة التدهور الأمني

بريمر يصرح: صدام لا يتعاون لكنه ليس بمشاكس ولا يشكو من مرض ، و الديمقراطية في العراق تحتاج لسنتين والفيدرالية العرقية أو الطائفية مرفوضة.

البنك الدولي يعود إلى العراق عن طريق الأردن ويستخدم عراقيين بعقود مؤقتة ، وصندوق النقد يرجح حصول العراق على الدفعة الأولى من قرض قيمته 850 مليون دولار بعد منتصف العام

مواقع أصولية تحذر من شيخ سوري يسلم الأمن الأصوليين المتجهين إلى العراق

رئيس مجلس الحكم العراقي: قرارات بعثة الأمم المتحدة غير ملزمة لنا.

---------------فاصل-------------

مستمعينا الكرام ، نشرت اليوم صحيفة الحياة اللندنية مقال رأي للكاتب الكردي (نزار آغري) بعنوان (هل تهتز العلاقة بين المجموعتين الشيعية والكردية في العراق؟) يذكر فيه بأن الكرد العراقيين حين عرضوا مطلبهم في الفيدرالية على مجلس الحكم العراقي ظنّوا أنهم سيلقون استجابة أكيدة. وهم خمّنوا أن العراقيين الآخرين سيدعمون خطوتهم بعد سنوات عانوا خلالها من الويلات أصنـافاً لكن طلبهم قوبل بالرفض والاستنكار .
ويعتبر الكاتب الرفض الشيعي لمطلب الفيديرالية ورمي الأكراد بالسعي في الانفصال والنية في تقسيم العراق بمثابة صدمة لم ينتظرها الأكراد. فقد شعروا وكأن حلفاءهم أداروا لهم الظهر في لحظة الحرج ورضخوا للضغوط الخارجية وتنصلوا من وعودهم وأقوالهم.
ويمضي الكاتب إلى أن مقتدى الصدر ربما أدرك الحاجة إلى معالجة الموقف حين قال أنه سيرسل ممثلين عنه إلى المنطقة الكردية. ذلك أن عقوداً طويلة من الإقصاء لم تخلق الهوة بين المركز وهاتين القوتين المهمشتين في الطرف بل إنها خلقت الهوة بينهما أيضاً. وقد آن أوان أن ينظر الجميع إلى بعضهم بعضاً, وجهاً لوجه, ويتكلموا معاً, لعل سوء الفهم يتبدد ويظهر جلياً أن النيات الجيدة قاسم مشترك وإن اختلفت صيغة المطالب وأشكال تلبيتها.

----------------فاصل-------------
ونستمع فيما يلي ، مستمعينا الكرام ، إلى الرسالة الصوتية التي وافانا بها مراسلنا في القاهرة (أحد رجب) ، وتتضمن ما رصده من شؤون عراقية تناولتها الصحف المصرية اليوم.
(القاهرة)

-------------------فاصل-------------

تنتهي بهذا جولتنا على الصحافة العربية لهذه الساعة. أشكركم على متابعتكم وأدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG