روابط للدخول

حوار مع وزير التخطيط العراقي بشأن الاوضاع الاقتصادية في العراق و خطط اعادة الاعمار، في ضوء تقرير تحدث عن تراجع سلطة الأئتلاف عن تنفيذ العديد من خطط التغيير الاقتصادي في العراق


فوزي عبد الامير اعد عرضا للتقرير

طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، تحت عنوان الولايات المتحدة تبطئ في تنفيذ خططها الطموحة لاعادة اعمار العراق، بث قسم الاخبار و التحليلات السياسية في اذاعة اوروبا الحرة، تقريرا كتبه جارلس ريكنكل، اشار في مقدمته الى ان النجاح في تحويل العراق، الى بلد ديمقراطي، يعتمد بشكل كبير على تطوير الاقتصاد و تحريره من الصيغة المركزية و تحويله الى اقتصاد حر يعتمد نظام السوق، لكن التقرير يلفت الى ان العديد من المبادرات في هذا المجال، التي تم التخطيط لانجازها خلال مرحلة الاحتلال الاميركي للعراق، كالخصخصة مثلا و تحرير اسعار السوق، تم ايقافها او اعادة النظر فيها، بسبب الاوضاع الامنية في العراق
--
تقرير اذاعة اوروبا الحرة، يلفت ايضا الى ان المدير الاداري لسلطة الائتلاف المؤقتة في العراق بول بريمر، تحدث خلال الصيف الماضي، عن اهمية الشروع في تنفيذ الاصلاحات الاقتصادية في العراق، و قال في احدى المؤتمرات الاقتصادية، التي عُــقدت في عمان آنذاك، بأن العراق سيبدأ قريبا بخصخصة اكثر من اربعين مؤسسة عراقية كانت تعود الى الحكومة، و كانت متخصصة في مجالات صناعية عدة، كصناعة الحديد و الصلب، و الصناعات الغذائية.
و ينقل التقرير عن صحيفة نيويورك تايمز، قول بريمر خلال الصيف الماضي، بان سلطة الائتلاف لا تستطيع تأخير البدء بتنفيذ خططها للتغير الاقتصادي في العراق، الى ان يتم تشكيل حكومة عراقية منتخبة.
أما هذه الايام فتقل ذات الصحيفة عن المدير الاداري لسلطة الائتلاف المؤقتة بول بريمر، قوله مرارا و تكرار، بأن خطط الانعاش الاقتصادي في العراق، يجب ان يقوم بها العراقيون انفسهم، و انه سوف ينتظر الى حين تمكن العراقيين من ذلك.
--
و لالقاء المزيد من الضوء على ما تم انجازه من الخطط الاميركية التي وضعت سابقا لتطوير الاقتصاد العراقي، يحاور كاتب التقرير، خبيرا من وحدة المعلومات الاقتصادية في لندن، نيل باتريك، الذي عاد الاسبوع الماضي من رحلة زار خلالها العاصمة العراقية، و كذلك جنوب العراق.
--
و قال باتريك في حواره، انه لاحظ، خلال الاشهر القليلة الماضية، ان سلطة الائتلاف بدأت تتباطئ في تنفيذ بعض الخطط الاقتصادية او تأجيلها على اساس ان الاولوية يجب ان تعطى الى الجانب الامني، و كذلك بسبب المخاوف من احداث تغيرات كبرى في بنية الاقتصاد العراقي يمكن ان تؤدي الى ضياع المزيد من فرص العمل، و ارتفاع نسبة البطالة بين العراقيين التي تصل في الوقت الراهن الى خمسين في المئة.
الخبير في وحدة معلومات الاقصاد في لندن باتريك نيل، قال ايضا :
" اعتقد ان لدى المستشارين الاقتصاديين، و لدى المسؤولين في سلطة الائتلاف المؤقتة، إدراكا قويا للواقع السياسي، و هو يظهر في شكل شعور بالقلق من الوضع الامني، و ما يرافقه من تحديات بسبب البطالة. لذا يبدو الآن ان هناك حاجة الى فهم اكبر للاوضاع بعد الاتجاه الاولي الصارم الذي اتبعته القيادات في سياساتها"
و يقول الخبير الاقتصادي نيل باتريك انه بدلا من المضي قدما في تنفيذ خطط خصخصة الاقتصادي العراقي، لجأت سلطة الائتلاف و مجلس الحكم العراقي الى تأجير بعض الصناعات التي تابعة للدولة الى مستثمرين اجانب و عراقيين لفترات مؤقتة:
" يبدو ان هناك منهجا مرحليا في مجال الخصخصة إذ اطلقت وزارة الصناعة و المعادن، برنامجا رائدا عرضت فيه ثلاثين مؤسسة حكومية للايجار، و هذه المؤسسات تغطي تشكيلة واسعة من مجالات الانتاج مثل الصناعات الغذائية و صناعة الادوية و المستلزمات المدرسية"
و يرى الخير في وحدة المعلومات الاقتصادية في لندن، ان هذه الطريقة المؤقته جذبت اهتمام الكثير من الشركات العراقية و الاجنبية، و يصف هذه الطريقة بانها ناجحة، و يمكن ان تتوسع لتشمل اكثر من مئتي مؤسسة انتاجية مملوكة لقطاع الدولة، و يلفت المحلل الاقتصادي، الى ان مشاريع النفط و البتروكيمياويات تم استثناؤها من عملية التأجير، باعتبارها مصادر دخل رئيسية للحكومة العراقية.

و فيما يتعلق بالموقف من مؤسسات ادارة الدولة العراقية و الوزارة، يرى الخبير الاقتصادي، ان هناك دلائل تشير الى ان مجلس الحكم العراقي، ينظر في الغاء تقديم الدعم التقليدي لهذه المؤسسات عبر توفير الخدمات العامة لها باسعار مخفضة بما فيها تجهيزات الماء و الكهرباء، و يرى نيل باتريك في هذا مظهر آخر على امكانية انجاز عملية اعادة الهيكلة في العراق بنجاح، رغم انه قد يشكل في البداية عامل ضغط على المؤسسات الادارية للدولة.
--
مستمعي الكرام، لمزيد من التفاصيل عن اوضاع الاقتصاد العراقي، و عن عملية الانتقال الى اقتصاد السوق، اتصلت بوزير التخطيط العراقي الدكتور مهدي الحافظ، و سألته اولا عن الشوط الذي قطعته عملية الانتقال بالاقتصاد العراقي الى نظام السوق، و المدى الذي وصلت اليه عملية خصصة المشاريع التي كانت تعود الى الدولة:
(وزير التخطيط العراقي)
كان هذا مستمعي الكرام، وزير التخطيط العراقي الدكتور مهدي الحافظ، و قد حدثنا عن اوضاع الاقتصاد العراقي، و مشاريع عملية اعادة اعمار العراق.
فوزي عبد الامير يحييكم ثانية، و من الاخراج ديار بامرني

على صلة

XS
SM
MD
LG