روابط للدخول

ظاهرة ارتفاع سعر الدينار العراقي مقابل الدولار


ميسون ابو الحب اعدت عرضا للتقرير

اصبح الدينار العراقي الجديد محط اهتمام العديد بل ويكاد يتحول إلى العملة الاسطورة. ويظهر ذلك جليا في مكاتب الصرافة في بغداد التي تشهد تصاعدا في عمليات بيع الدينار منذ اسابيع عديدة.

أحد اصحاب المكاتب في شارع الكرادة أخبر مراسل اسوشيتيد بريس أن أحد الزبائن اشترى اربعين مليون دينار أي ما يعادل ثلاثين ألف دولار أميركي ووضعها في كيس ضخم ثم غادر المكتب. وكان هدفه هو اخذ هذا المبلغ إلى الأردن وبيع هذه الكمية من الدنانير العراقية هناك للراغبين فيها.

غير ان هذه الامور لا تحدث في بغداد فقط بل في عواصم المنطقة الاخرى حيث يجري التعامل بالدينار العراقي بشكل كبير وغالبا بالسر.

الاعلام المصري مثلا نشر تقارير عديدة عن عمليات تهريب للعملة العراقية إلى داخل مصر وعن عمليات مصادرة لكميات من هذه العملة في المطارات المصرية. وفي لبنان كان اهم خبر الاسبوع الماضي هو وضع اليد على ما قيمته عشرون مليون دولار من العملة العراقية الجديدة وصلت إلى مطار بيروت على متن طائرة خاصة. وقد القت الشرطة اللبنانية القبض على اربعة اشخاص اتهمتهم بتهريب العملة غير ان الشرطة اللبنانية ما لبثت ان تلقت شكوى رسمية من وزارة الداخلية العراقية ذكرت ان المبالغ التي صودرت في مطار بيروت هي ثمن معدات أمنية باعتها شركة بريطانية للعراق. وتطالب السلطات اللبنانية المسؤولين العراقيين حاليا بارسال إثبات على ذلك كي تتمكن من إعادة هذه المبالغ إلى العراق.

يقول المحللون إن قيمة الدينار العراقي الجديد الذي يسمى احيانا دينار بريمر ظلت تتغير صعودا وهبوطا منذ بداية تداولها في السوق في شهر تشرين الاول الماضي. غير ان قيمة الدينار العراقي ارتفعت بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة لا سيما بعد انتهاء مدة الأشهر الثلاثة التي حددت لاستبدال الدنانير القديمة بالجديدة.

من هؤلاء المحللين وليد خدوري رئيس تحرير المسح الاقتصادي للشرق الاوسط التي تصدر في قبرص. وقد عاد خدوري من بغداد في وقت مبكر من هذا الاسبوع وهو يقول إن قيمة الدينار العراقي مقارنة بالدولار ارتفعت بنسبة اربعين بالمائة على مدى الايام الأخيرة. وقال خدوري:

012278 خدوري:

" في تشرين الاول عندما بدأ تداول الدينار الجديد كان الدولار يعادل ألفي دينار عراقي. أما الآن فوصل معدل الصرف إلى 1.100 دينار لكل دولار واحد ".

غير ان خدوري يقول إن المختصين بالاقتصاد الذين تحدث اليهم خلال زيارته إلى بغداد توقعوا ان يستقر سعر صرف العملة العراقية على ألف وخمسمائة دينار لكل دولار وهم يعتقدون ان ارتفاع سعر الدينار حاليا سببه الآمال الكبيرة المعقودة على تحقيق ارباح ضخمة في المستقبل وليس على تغييرات حقيقية في الاقتصاد العراقي:

وقال خدوري رئيس تحرير مجلة المسح الاقتصادي للشرق الاوسط التي تصدر في قبرص:

012279 خدوري:

" ما شهدناه على مدى الاسبوع الماضي هو مجرد مضاربات لا تعكس تغييرات حقيقية في الاقتصاد ولا قوانين ولا أي شئ يذكر. لاحقا عندما يرتفع إنتاج النفط وتتدفق الاموال ومبالغ المساعدات وعندما يبدأ تنفيذ المشاريع التي تمولها الولايات المتحدة سنشهد تحسنا تدريجيا في وضع الدينار ".

من جانب آخر عبر مسؤولون عراقيون في قطاع البنوك عن مشاعر متفاوتة إزاء ارتفاع قيمة الدينار العراقي مثل احمد سلمان جبوري نائب محافظ البنك المركزي العراقي الذي قال الاسبوع الماضي إن ارتفاع قيمة الدينار العراقي يعني ان هناك اقبالا على شراء الدينار وهو أمر يشعرنا بالارتياح. الدينار الحالي اصبح عملة يرغب الناس في الاحتفاظ بها ".

غير ان محافظ البنك المركزي العراقي سنان الشبيبي وصف ارتفاع قيمة الدينار العراقي بكونه غير مبرر وقال " ربما يتهكن البعض بتحسن آفاق الاقتصاد العراقي. الدينار العراقي الآن عملة يمكن الوثوق بها غير ان ارتفاع قيمته بهذه الطريقة غير مبرر. بودنا لو حدث الأمر بطريقة تدريجية.

يذكر ان الارتفاع الحاد في قيمة الدينار العراقي سبب مشاكل مالية لرجال الاعمال العراقيين ممن يملكون رؤوس أموال بالدولار وكذلك للعراقيين الذين يستلمون رواتبهم من شركات اجنبية بالدولار أيضا. والسبب هو ان قدرة الدولار الشرائية قد انخفضت في العراق. وقال وليد خدوري رئيس تحرير المسح الاقتصادي للشرق الاوسط التي تصدر في قبرص:

012280 خدوري:

" تضرر الكثيرون. التقيت العديد من العراقيين ممن جلبوا اموالهم للاستثمار في مجال الخدمات والفنادق الصغيرة وغيرها، ولم يشعروا بالارتياح لانهم جلبوا معهم مبالغ بالدولار بهدف فتح مشاريعهم ثم وجدوا انفسهم يدفعون بالدينار، هؤلاء لم يتوقعوا ارتفاع قيمة الدينار إلى هذا الحد ".

ومع ذلك ورغم هذا الارتفاع الحاد في قيمة الدينار العراقي ما يزال امام الاقتصاد والدينار العراقي فترات اختبار عديدة، فمعدلات البطالة ما تزال مرتفعة وتقدر بخمسين بالمائة كما ما تزال غالبية مشاريع الاعمار لم يبدأ تنفيذها حتى الآن.

على صلة

XS
SM
MD
LG