روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم شيرزاد القاضي

سيداتي وسادتي

أهلا بكم في جولتنا لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي و سميرة علي مندي.

------------ فاصل ---

مستمعينا الكرام

في جولة اليوم سنعرض لما ورد في صحيفة الشرق الأوسط حول خطاب الرئيس جورج بوش عن حال الاتحاد الذي ألقاه مساء الثلاثاء حيث وضح الخطوط العريضة لحملته من اجل إعادة انتخابه لولاية رئاسية ثانية، مشددا على نجاحه في مكافحة الإرهاب.

وبالنسبة للعراق قال الرئيس الأميركي "لو لم نتحرك لكان برنامج تطوير أسلحة الدمار الشامل مستمرا اليوم". واكد أن "أميركا لن تطلب أبدا الإذن للدفاع عن مواطنيها."

---------------- فاصل ---
مستمعينا الكرام

وفي إطار آخر نشرت صحيفة الشرق الأوسط مقالاً للرأي كتبه المحلل السياسي الأميركي وليم سفاير، جاء فيه: أن ثمة فرصة أتيحت أمام الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي أنان ليلعب دورا حيويا في العراق. وتوقع الكاتب أن يتقدم أنان بطلب لابلاغ آية الله علي السيستاني بأن منظمة الأمم المتحدة تؤيد التوصل الى جدول زمني معقول ومقبول لإجراء انتخابات عراقية حرة ونزيهة وليس انتخابات سابقة لأوانها.

وأضاف وليم سفاير أن الولايات المتحدة ستواجه مهمة غاية في الحساسية تتمثل في إقناع أكراد شمال العراق بعدم المطالبة بقدر كبير من الحكم الذاتي يهدد وحدة البلاد، ولكن كل ذلك يجب ألا يلغي ما تدين به أميركا له إزاء أكراد العراق الذين كانوا هدفا لحملة تطهير عرقي كما اتضح من المذبحة التي راح ضحيتها حوالي 5000 شخص في حلبجة، حسب الكاتب.
------- فاصل ---

في صحيفة الزمان اللندنية كتب عبد المنعم الأعسم مقالاً للرأي قال فيه إذا كنا لا نستطيع أن ننتقد دعوة السيد السيستاني إلى إجراء انتخابات قبل إحصاء السكان، وبدون قانون للسلطة التشريعية، ومن غير انتظار لتسليم إدارة الأمن الداخلي للعراقيين اعتزازا بمكانته، وخشية من أن يحشر الانتقاد (وهو انتقاد سياسي مشروع) في حساب الدين وثوابته ومحرماته، فنحن نعتبر الدعوة إلى إجراء انتخابات في هذه الظروف خطوة محفوفة بالمخاطر والطعون، وقد تفتح بابا جديدا لجهنم في وقت يعيش العراقيون أحرج منعطف في حياتهم، وفي ظروف لم تفكك فيها بعد بقايا الدكتاتورية في مفاصل الدولة والحياة العامة، على حد تعبير الأعسم في الزمان اللندنية.

--------- فاصل -------
ومن دمشق وافانا مراسلنا(جنبلات شكاي ) بعرض لأهم ما جاء في صحف سورية حول الشأن العراقي.

(دمشق)

---------- فاصل ---------
وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية .
لكم منا أطيب التحيات

على صلة

XS
SM
MD
LG