روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم اياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، نواصل جولتنا على الصحف العربية الصادرة اليوم وننتقل بكم إلى لندن والقاهرة ، حيث رصدنا أهم العناوين التالية في الصحف الصادرة هناك. الجولة أعدها ويقدمها اليوم أياد الكيلاني ، ويشاركني الإعداد والتقديم مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب).

-
تركيا تحذر من حمام دم إذا أقرّت الفيديرالية وسانشيز يعتبر القبض على عزة ابراهيم مسألة أيام
-
سعد صالح جبر: السيستاني أجنبي أتى من إيران والأمير حسن أفضل وريث للحكم الهاشمي.
-
واشنطن توسط آنان لتهدئة السيستاني ، والجيش التركي يحذر من مستقبل دموي في حالة الفيدرالية بالعراق.
-
الناطق باسم مجلس الحكم يؤكد: لم أصرح برفض المجلس لدعوة السيستاني.
-
الجنرال سانشيز يعد باعتقال عزت الدوري ، ويحث المناهضين على إلقاء السلاح.
-
أقارب لصدام بين عشرات المسؤولين العراقيين يكتفون بأمان اللجوء في صنعاء بعد حياة الرغد في بغداد.
-
أثرياء العراق يتنافسون على شراء كلاب الحراسة خوفا من اللصوص.
-
الشيخلي سفيرا للعراق في لندن.

--------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، نشرت صحيفة الحياة اللندنية اليوم مقالا لمراسلتها في نيو يورك (راغدة درغام) بعنوان (عودة الأمم المتحدة إلى العراق ضرورية وواجبة وملحة ، لكن كيف؟) تعتبر فيهأن "سلطة الائتلاف" في العراق تأخذ بالابتكار أحيانا متجاوزة القوانين الدولية ومتطاولة على الموارد الوطنية العراقية. تفعل ذلك بنوع من التحامل أو التحايل على القرارات الدولية من دون أي مساءلة من مجلس الأمن أو من الأمانة العامة بهيئاتها القانونية. مسؤوليات الاحتلال حددتها معاهدات واتفاقات وقوانين وقواعد. وصلاحيات الاحتلال ليست أمراً قابلاً للاختراع والابتكار بلا مراقبة. الأمم المتحدة مقصرة في هذا المجال. عذرها بأنها غائبة عن الساحة لا يعفيها من المحاسبة على التقصير.
وتخلص الكاتبة في مقالها إلى الإشارة إلى ما تسميها مسؤولية الأمم المتحدة الأخلاقية ، فليس مهماً ، في نهاية المطاف ، عودة الأمم المتحدة الى العراق للمساعدة في دستور أو انتخابات. المهم ان تمارس مسؤولياتها الاخلاقية والقانونية بمراقبة ما يحدث في بلد تحت الاحتلال من ناحية موارده الطبيعية ومستقبله الاقتصادي وحقوق شعبه فيها... ولجهة ما تفعل به سلطة احتلال تسمى "سلطة ائتلاف" من أجل شركاتها.

---------------فاصل-------------

ونستمع فيما يلي ، مستمعينا الكرام ، إلى الرسالة الصوتية التي وافانا بها مراسلنا في القاهرة (أحد رجب) ، وتتضمن ما رصده من شؤون عراقية تناولتها الصحف المصرية اليوم.
(القاهرة)

-------------------فاصل-------------

تنتهي بهذا جولتنا على الصحافة العربية لهذه الساعة. أشكركم على متابعتكم وأدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG